محرك البحث الخاص بشركة تجاري ( ستجد هنا كل ما تريده )

الخميس، 13 يناير، 2011

ورشة النجارة


أنواع الأخشاب
تكوين الأخشاب
الأشكال البنيوية للأخشاب




بعض أنواع الأخشاب
الخَشَب مادة جامدة صلبة، توجد تحت قلف الأشجار والشجيرات، وغير ذلك من النباتات. وقد أدَّت الخواصّ الطبيعية للخشب بالإضافة إلى تركيبه الكيميائي إلى جعله أحد أهم الموارد الطبيعية. ويُستخدم الخشب في آلاف المنتجات، ومنها أخشاب: البناء، الأثاث، الأدوات الرياضية، الآلات الموسيقية، راقدات السكك الحديدية السلوفان، الفحم النباتي، الورق. وقد ساعدت الخواصّ الطبيعية للخشب على دخوله في أعمال البناء، فهو قويُّ وسهل المعالجة. ويستخدم كمادة عازلة جيدة، لا يصدأ ويقاوم الحرارة العالية على خلاف الصُّلب. ولكنَّ الخشب ينكمش ويتمدَّد تبعًا للرطوبة التي يفقدها أو يتشبع بها ولكلِّ قطعة خشب نموذج مميَّز ومختلف يُعرف بالشكل البنيويّ. والواقع أنَّ هذا الشكل البنيويّ يُعدُّ عنصراً مرغوبًا فيه، وبخاصة الخشب المستخدم في صناعة الأثاث والمكاتب وغير ذلك من منتجات الخشب الفاخر.

تناقش هذه المقالة الخواصّ الطبيعية والكيميائية للخشب. للمزيد من المعلومات عن الخشب واستخداماته المتعددة، انظر: الشَّجرة؛ خشب الصناعة الخام؛ منتجات الغابة.






 بعض أنواع الأخشاب يُقسَّم الخشب إلى نوعين هما: الخشب اللين والخشب الصلد، والأخشاب اللينة يمكن نشرها وكشطها وثقبها، وهي تستخدم في أعمال البناء. أما الأخشاب الصلدة فلها تعاريج ونماذج شكلية جميلة، وتستخدم في صناعة الأثاث والأرضيات وألواح النوافذ والأبواب وفيما يلي مجموعة من أشهر أنواع الأخشاب


أنواع الأخشاب. هناك نوعان أساسيان من الأخشاب: الخشب اللين والخشب الصلب. وتشير هذه المسمَّيات إلى نوع الشجر الذي حصلنا على الخشب منه. ولكنها لاتبيِّن صلادة الخشب. ونحن نحصل على الخشب اللين من الأشجار المخروطية المعروفة باسم الصنوبر المخروطي والتي تتميَّز بأوراقها المدبَّبة دائمة الخضرة. ومن أهم الأخشاب اللينة الشائعة أخشاب: الصنوبر الأسكتلندي، الأرْز، اللاركس الأوروبي، أخشاب أمريكا الشمالية الحمراء. وهي أخشابٌ يسهل نَشرُها ونحتها وثقبها. لهذا، فهي مناسبة لأغراض البناء، كما أننا نحصل منها على لبِّ الخشب الذي يستخدم في صناعة السلوفان والمنتجات الورقية.

ويمكن الحصول على الخشب الصلد من الأشجار ذات الأوراق العريضة، ومعظم هذه الأشجار من النوع النفضي، أي أنها تنمو وتسقط أوراقها كلَّ خريف. ومن أشهر الأخشاب الصلدة : البتولا (خشب القضبان)، الدردار، الماهوجني، الكستناء، البلوط، وهذه كلها تضفي بنيتها الشكلية المميزة والجميلة على الأثاث والمكاتب والألواح والأرضيات جمالاً ورونقًا.

تكوين الأخشاب. يتكون الخشب من خلايا دقيقة، أنبوبية الشكل تكوِّن طبقات من النسيج الدائم حول ساق النبات. وتحتوي جدران خلايا الخشب على ثلاث مواد أساسية، هي السليلوز، والخشبين ونصف السليلوز. ويحتوي الخشب كذلك على مواد تُعرف باسم المستخلصات ومنها الشحوم والصموغ والزيوت ومواد الصباغة.

وتختلف نسب السليلوز ونصف السليلوز والخشبين، والمستخلصات التي تتكوَّن منها الأخشاب تبعًا لاختلاف أنواع الخشب. كما يختلف التركيب الخلويّ للأخشاب طبقًا لاختلاف أنواع الخشب، لكن هذه الاختلافات في تركيب مادة الخشب هي التي تجعل بعض أنواع الخشب ثقيلة وتجعل الأخرى خفيفة، وبعضها صلدًا، وبعضها الآخر لينًا، وبعضها لالون له وبعضها الآخر غنيًا بالألوان.

ويحصل أصحاب المصانع على كيميائيات متعددة ومفيدة ومنتجات أخرى من الخشب. على سبيل المثال، مادة السليلوز تُستخدم في صناعة المتفجرات والبويات والورق والأقمشة ومنتجات أخرى متنوعة، كما تُستخدم مادة الخشبين في صناعة منتجاتٍ عديدة من أهمها علف الحيوان والبلاستيك والفانيلا الصناعية، وتزِّودنا بعض الأخشاب بالزيوت النباتية والقطران وزيت التربنتينة. أمَّا مادة نصف السليلوز فإن استعمالاتها قليلة.






القوالب الخشبية تتحدّد جزئيًا بالطريقة التي تقطع بها الكتل الخشبية. فالخشب العادي يقطع على طول حواف الحلقات الدائرية السنوية، والخشب المنشور تربيعيًا يقطع من داخل الحلقات.
الأشكال البنيوية للأخشاب. تتحدد هذه الأشكال حسب عملية نمو الشجرة نفسها، وهي تأتي محصلة من اجتماع عناصر اللون واللمعان والحبيبات والتركيب ويعتمد اللون ـ تمامًا ـ على المستخلصات. ويؤدي التوزيع غير المتوازن للمستخلصات إلى إنتاج شكل بنيويّ صبغي، نجد ذلك عادةً في أخشاب الأبنوس وخشب الورد وخشب الجوز. واللمعان يُقصد به طريقة عكس الخشب للضوء. وتتطلب أنواعٌ كثيرة من الخشب، مثل التولا وخشب الكمثرى، إضافة طبقة من الورنيش أو أي مادة لامعة إليها لضمان إظهار بريقها. أما بناء الخشب فهو تعبير عن تركيب خلاياه، فكل من أشجار الزان والخشب الأطلسانيّ والجميز تتميَّز بخلاياها المتقاربة، الأمر الذي يجعل بناءها صلدًا قويًا. ولهذا، فإنَّ الأشجار التي تنمو مستقيمة مستوية تنتج أخشابًا مستقيمةً الألياف، وتميل بعض الأشجار عند نموها إلى الالتواء والتجديل، فتنتج أليافًا لولبية. أما الخشب ذو الألياف، فإنه يتميز بأليافه غير المنتظمة.

ويتحدد الشكل البنيوي للخشب حسب طريقة نَشره. وهناك طريقتان لتقطيع الأخشاب هما طريقة النشر المباشر وطريقة النشر بالتربيع. وعند نشر الخشب بالطريقة العادية المباشرة، نحصل على أشكالٍ بيضية ومنحنية، الأمر الذي يزيد من جمال أنواعٍ من الأخشاب، مثل الأرْز والكرز والجوز. أما النشر بطريقة التربيع، فتعطي شكلاً مخطَّطًا. وتكتسب أخشاب الماهوجَني والبلوط والجميز أشكالاً جميلة عندما يتم نشرها بطريقة التربيع هذه.

ويتوقف الشكل في بعض أنواع الأخشاب على الجزء من الشجرة الذي اقتطع منه الخشب، فتعطي الجذوع عند قطعها إحساساً بأنها منقوشة. وأخيرًا، فإنَّ أخشاب الكرز والجوز تتميَّز بأنَّ فروعها تحظى بالاهتمام.



خشب الأبلكاش


فوائد الأبلكاش
أنواع الأبلكاش
تصنيع الأبلكاش









خشب الأبلكاش متعدد الطبقات الخشبية، يقوم أحد العمال بإعداده لاستخدامه في عمليات البناء.
خشب الأبلكاش نوع من الخشب يتكون من عدة طبقات خشبية ملتصقٍ بعضها ببعض، وهو أقوى من الخشب العادي، ويستخدم غطاء للأرضيات ولتغطية السقوف والجدران. ويصنع عادة بلصق عدد فردي من طبقات الخشب بمادة الغراء التي يتم ترتيبها بحيث يكون اتجاه العروق، أي اتجاه ألياف الخشب في كل طبقة متعامدًا مع اتجاه العروق في الطبقة التي تليها. والطبقات الخارجية تسمّى وجوه وظهور. أما طبقة الوسط أو الطيات الداخلية فتسمّى اللب. وأبسط أنواع الأبلكاش مكوّن من ثلاث طيات من القشرة. مع ذلك، يمكن استعمال خمس، أو سبع، أو تسع طيات أو أكثر. ويمكن استخدام عدد زوجي من الطيات، على أن يكون اتجاه الألياف متوازياً في كل من الطيتين الموجودتين في الوسط. ويطلق لفظ أبلكاش أيضاً على ألواح من الخشب يبلغ سمك لبها 7,5سم. وهذه الألواح تستخدم في صنع الأبواب.

فوائد الأبلكاش. الأبلكاش مادة خفيفة الوزن سهلة الاستعمال، لكنها قوية ومتينة. وكذلك يمكن تقطيع الأبلكاش تقطيعاً رقيقاً في أحجام مضبوطة وإنتاج ألواح كبيرة توفر سهولة الاستعمال والقوة ونعومة السطوح. ويتميز الأبلكاش بأنه ينكمش وينتفخ بدرجة أقل من أي نوع من أنواع الأخشاب العادية، كما أن درجة مقاومته لعملية شقه عند الأطراف تزيد بدرجة أكبر. وهذا يساعد النجارين في تثبيت ألواح الأبلكاش بالمسامير والبراغي (القلاووظ) عند الأطراف مباشرة. وقابلية الأبلكاش للالتواء أو الاعوجاج تقل أو تنعدم. يمكن استخدام أنواع ثمينة من الخشب لصنع الوجوه لأن هذا لا يحتاج إلا إلى ألواح رقيقة فقط. وأحياناً يتم استخدام طبقة من البلاستيك، أو المعدن، لتعطي سطوحًا لامعة غير قابلة للخدش. كما أن الأبلكاش يمكن تصنيعه في أشكال منحنية أو مقوسة.

ُيستخدم الأبلكاش أساساً لصنع الأرضيات، وتكسية السقوف والجدران وفي تجميل الحوائط بألواح كل منها داخل إطار خاص. وهو خشب مفيد أيضاً في صنع قوالب صب وتشكيل الخرسانة اللازمة لبناء المنازل والمباني والجسور، وإنشاء السدود. ويستخدمه النجارون وصناع الأثاث والمقصورات ومناضد البيع والشراء. أما رجال الصناعة، فيستخدمونه في تجهيز السفن الصغيرة والمقصورات المتحركة على عجل ومعدات المكاتب وعربات السكك الحديدية وإشارات الطرق وأدوات الرياضة، وغيرها من المنتجات.

أنواع الأبلكاش. يصنَّف خشب الأبلكاش حسب طبيعة المادة ونوع الاستعمال فتصنَّف مواده الى نوعين: خشب صلب، وخشب لين. ويصنع معظم الخشب اللين من شجر التنوب، أو الصنوبر الجنوبي. كما يدخل في صناعته أشجار الشوكران الغربي، والتنوب الأبيض والصنوبر ثقيل الخشب، والصندل الأحمر، وأشجار أخرى كثيرة. أما الخشب الصلب فهو متوافر في أكثر من 80 نوعاً من الأخشاب، تشمل أخشابا مثل البلوط والأوكالبتوس منقاري، وخشب الحور، والبتولا، والكرز، والجوز، والماهوجني والأخشاب المدارية الأخرى الجذابة.

الأبلكاش الداخلي يصنع عادة، باستخدام نوع من الغراء المقاوم للرطوبة. أما الأبلكاش الخارجي، فيصمَّم بحيث يكون قادراً على احتمال قسوة الظروف الناتجة عن البلل والرطوبة، ويدخل في صناعته دائماً صمغ واق من الماء. وأكثر ألواح الأبلكاش شيوعاً يبلغ عرضه 1,2م وطوله 2,4م ويتراوح سمكه بين 6 و 19ملم. وتتراوح أبعاد الألواح عادة بين 0,9 و1,5م من حيث العرض وبين 1,5 و3,7 من حيث الطول، أما سمكه فيتراوح بين 5 و30مم ويصنع عادة من ثلاث أو خمس أو سبع رقائق.

تصنيع الأبلكاش. يتم تصنيع الأبلكاش على مراحل ثلاث.

جذوع الأشجار الداخلة في تصنيع الأبلكاش يتم اختيارها على أساس خلوه من العقد والتسوس. وبعد انتزاع قشور اللحاء، وتقطيع الجذوع حسب الأطوال المطلوبة، فإنها تسخَّن بالبخار غالباً. يُكسب هذا التسخين سطح الجذوع ليونة، عندئذ توضع في مخرطة لتحويلها إلى شرائح أو قشور خشبية. انظر: القشرة الخشبية.

القشرة الخشبية. وهي تُصنع بإحدى هذه الطرق الثلاث التالية.

1ـ نشر الجذع بمنشار، 2ـ تشريحه، 3ـ تقطيعه بالمخرطة.

وطريقة النشر تصلح فقط لأخشاب الصقل الجميلة، مثل الأبنوس أو الصنوبر العقدي، وهو نوع هش جداً بدرجة لا تسمح بتشريحه. أما طريقة التشريح فهي تستخدم أساساً لإعداد قطع الأخشاب الجميلة الشكل التي تدخل في صناعة الأثاث أو في صنع ألواح مؤطرة لتكسية الحوائط. وتتم عملية التشريح بتحريك الجذع، المسمّى القطعة الطولانية، على سكين ثقيلة ثابتة.

ويقطع نحو تسعة أعشارخشب القشرة دائريًا بمخرطة. إذ يوضع جذع الشجرة بحيث يدور على سكين ثابت يمتد متعامدًا مع طوله. حيث تنحل لفة القشرة في شكل شريط طويل متصل.

الكَبْس. هو عملية تأتي بعد تخفيف القشور أو الرقائق وتشذيبها والتوفيق بينها. إذ يضع العمال طبقة رقيقة جداً من مادة الغراء اللاصقة على كل قشرة، ثم يضعون هذه القشور في مكبس هيدروليكي هائل الحجم ليتم كبس القشور بعضها مع بعض بالحرارة والضغط أو بالضغط فقط. ثم يجفف الأبلكاش التام التجهيز مرة ثانية ويشذَّب، ويصقل أو يتم إعداده في شكل ألواح.

التصفيح عملية ربط قطعتين أو أكثر من الخشب أو المواد الأخرى بشكل دائم بالغراء والضغط، وأحياناً بالحرارة وتسمى أيضًا تشكيل الرقائق. وتصنع كثير من العارضات الكبيرة المصفحة والأقواس بتجميع طبقات عديدة من قطع الخشب الصغيرة مع تعرق أليافها، بحيث توازي كلٌ منها الأخرى. ولاتكون نهايات القطع الخشبية في الطبقات المجاورة بشكل سوي بحيث تكون الواحدة مع الأخرى. ينتج الأبلكاش من تجميع قشرات خشبية مع ألواح من الخشب، مع تعرقات ألياف الطبقات المجاورة بزوايا قائمة، الواحدة مع الأخرى. إن إعادة ترتيب تعرّقات الألياف قبل التصفيح يعطي الأبلكاش قوة متسقة، وثباتًًا بعديا أفضل من الخشب المصنوع منه.





المناشير اليدوية
المناشير الآلية

أنـواع المناشــير
المِنشَار آلة قطع لها نصل معدني وأسنان حادّة مصطفة بطرف واحد. وتُستَخدَم المناشير لقطع الأخشاب والمواد الأخرى مثل البلاستيك والصلب.

وتَصْطَفُّ أسنان المنشار بميل نحو اليمين مرّة وإلى اليسار مرّة في شكل متعرّج. وهذا الميل الذي يسمى مُفلَّجة المنشار يساعد المِنشَار على الحركة في المادّة المطلوب قطعها. وتزيح الأسنان، أثناء عملية القطع، بعضًا من المادّة التي تسمى نُشارة الخشب،وتُكوِّن مجرى أوسع من النصل، فينزلق النصل من خلال هذا المجرى الذي يُسمى قطع المنشار بسهولة ودون عائق.

ويُحدِّد حجم أسنان المنشار مدى نعومة قطعية المادة. ويُحَدِّد هذا الحجم عدد رؤوس الأسنان الموجودة في النصل في السنتيمتر الوحد. وكلما زاد عدد الرؤوس في السنتيمتر الواحد صغر حجم الأسنان، وازدادت نعومة القطعية. ونجد في معظم المناشير التي تُستَخدم للقطع أربعة رؤوس في السنتيمتر الواحد. وبالنسبة للأعمال الفنية، يُستَعمل منشار ذو ثمانية رؤوس في السنتيمتر الواحد.

تنقسم المناشير إلى نوعين رئيسيين: المناشير اليدوية، والمناشير الآلية.

المناشير اليدوية. تُسحب وتُدفع بالتناوب بحيث يتحرك المنشار إلى الخلف والأمام. وبعضها يقطع طوليًا، ويقوم بعضها الآخر بالقطع الطولي والمُنْحَني. وبالإمكان استخدام عدّة أنواع من المناشير اليدوية للقطع الطولي في الخشب. ويقطع منشار القطع المتعارض لوح الخشب الحبيبي بالعرض. ويَشُقُّ منشار الشق الخشب بالطول، بينما يتحرك منشار الظهر أو منشار التلسين بالعرض وحسب اتجاه الألياف في الخشب. ويستعمل الحرفيون مع منشار الظهر آلة أخرى تُسمى صندوق القطع المائل لتوجيه المنشار أثناء عملية القطع.

كما يستعمل الحرفيون منشار القطل للقطع المنحني في الخشب الرفيع. ولهذا المنشار نصل رفيع ومرن يُثَّبت على كل طرف بالعرض في إطار على شكل الحرف U. ويقطع المنشار الثقبي ومنشار البوصلة المنحنيات في الخشب السَّميك. ولهذين النوعين نصلان ضيِّقان صلبان، ويكون مقبضهما في طرف واحد.

ويستعمل منشار المعادن للقطع الطولي والمنحني في المعادن، ويمكن استبدال عدّة أنواع من النّصال الصلبة لقطع الأحجام المختلفة من المواد المعدنية.

المناشير الآلية. تُدار بوساطة مُحرِّك كهربائي أو محرّك يدار بالبترول. ويُثَبَّت بعضها على حامل خاص، ويُمسك بعضها الآخر باليد. ويمكن تركيب مختلف أنواع النّصال على غالبية المناشير الآلية لقطع مواد متنوعة. ويتحرّك نصل المنشار بسرعة كبيرة، ولذلك ينبغي استعمالها بحرص وحذر شديدين.

والمنشار الدائري هو أكثر أنواع المناشير الآلية استخدامًا؛ إذ إن له نصلاً يشبه القرص، يستعمل للقطع الطولي. وهو نوعان: نوع يُثبَّت على حامل ونوع يُمسك باليد.

ويستعمل الحرفيون منشار المنحنيات للقطع الطولي، والقطع المنحني. ولهذا المنشار نصل رفيع يتحرك إلى أعلى وأسفل بسرعة كبيرة، وبالطريقة نفسها يتحرّك منشار المنحنيات اليدوي.

ويُثبَّت المنشار الحزامي الكهربائي على حامل لعمل قطع طولي أو منحنٍ. ونصل هذا النوع رباط فولاذي مرن جدًا يتحرك بين بكرتين كبيرتين.

ويستعمل المنشار اليدوي الكهربائي المسمى بالمنشار السلسلي في قطع الأشجار والأخشاب السميكة. ولهذا النوع أسنان مثبتة في سلسلة دائمة الحركة.



خشب الصناعة الخام

أنواع خشب الصناعة الخام
خشب الصناعة الخام اللين
خشب الصناعة الخام الصلد
من الغابة إلى المنشرة
قَطْع الأشجار
نقل الجذوع
من المنشرة إلى ساحة خشب الصناعة الخام
نشر الجذوع
تصنيف خشب الصناعة الخام
تجفيف خشب الصناعة الخام
التسوية
الشحن
شراء الخشب
نبذة تاريخية
أسئلة





مقص الشجر الهيدروليكي يحتوي على فكوك قوية جدًا تستطيع إسقاط الشجرة في جزء من الوقت اللازم لإسقاطها بالمنشار.


خشب الصناعة الخام يشمل جذوع الأشجار والخشب غير المعالج، وكذلك القائمة. وهو أيضًا المصطلح الذي يطلق على الألواح والأجزاء الخشبية الكبيرة المنشورة (المقطوعة) من جذوع الأشجار. ويُستخدم بعض خشب الصناعة الخام في تشييد معظم المنازل. إذ يزودنا بمواد تغطية الأرضيات، وأعمال النجارة والأبواب وأجزاء أخرى من البناء. ويُستخدم جزء كبير منه في الدول الصناعية في صناعات التشييد. ويذهب الباقي من المناشر إلى المصانع التي تصنع الصناديق مثل صناديق الشحن والأثاث وآلات المزارع ولُعب الأطفال وعربات السكك الحديدية والقوارب ومئات من المنتجات الأخرى.

تتساقط نشارة الخشب والقطع الخشبية الصغيرة على الأرض كلما أجريت عملية قطع الأخشاب في منشار الخشب. ويمكن الاستفادة من هذه القطع الصغيرة في تصنيع الكثير من المنتجات القيِّمة. وغالبًا ما تدخل جذوع الأشجار وخردة الخشب خلال الكشاطات في المصانع. وتعالج مصانع اللّب رقائق الخشب كيميائيًا وتحولّها إلى (عجينة الخشب). إذ يستخدم المصنعون العجينة في صناعة الورق واللدائن والحرير الصناعي ومنتجات أخرى. وتُستعمل نشارة الخشب كوقود وكعازل أو كمادة مغلفة. للحصول على وصف المنتجات التي تؤخذ من الأشجار، انظر: منتجات الغابة.

يعمل آلاف العمال لاقتلاع أشجار خشب الصناعة الخام (قطعها) ونقل الجذوع إلى المصانع ونشر الجذوع إلى ألواح وبيع هذه الألواح. وتستخدم الولايات المتحدة 246 مليون م§ من خشب الصناعة الخام سنويًا، وهو أكثر مما تستخدمه أي دولة أخرى في العالم. ويأتي الاتحاد السوفييتي (سابقاً) والولايات المتحدة في مقدمة الدول المنتجة له. والمنتجون المهمون الآخرون هم البرازيل وكندا والصين والهند وإندونيسيا.

أنواع خشب الصناعة الخام

يُقسّم الخبراء خشب الصناعة الخام إلى نوعين رئيسيين: الخشب اللين والخشب الصلد. ولايعتمد هذا التقسيم على رخاوة أو صلابة الخشب. فهم يشيرون إلى نوع الشجرة التي جاء منها خشب الصناعة الخام. إذ إن بعض أنواع خشب الصناعة الخام اللين أقسى في القطع أو النشر من الخشب الصلد. كما أن بعض أنواع خشب الصناعة الخام المأخوذ من أشجار الخشب الصلد أطرى من خشب الصناعة الخام لمعظم أشجار الخشب اللين.

يُصنَّف خشب الصناعة الخام أيضًا حسب حالته. إذ يتميز الخشب الخشن منه بجوانب وحواف مستقيمة، إلا أنه خشن وشظيّ. ويأتي السوي منه في ألواح خشبية ناعمة ومستوية. وخشب الصناعة الخام المُصنع هو خشب سوي مقطوع بتصميم معين لأغراض الزينة أو لعمل ألواح تتوافق مع بعضها.

خشب الصناعة الخام اللين. يأتي خشب الصناعة الخام اللين من أشجار تسمى الصنوبر المخروطي. انظر: الصنوبر المخروطي. يعتبر الصنوبر والتنوب من الأنواع الشائعة لهذه الأشجار. وتكون أوراقها رقيقة شمعية ذات شكل إبري أو يشبه القشور، وتسمى أيضًا بالأشجار إبرية الأوراق أو دائمة الخضرة. وتشمل الأنواع الأخرى من الأشجار اللينة الراتينج واللاركس والشوكران السام والخشب الأحمر. وتُستخدم أخشابها في الأبواب والإطارت والألواح ومواد البناء الأخرى، والصناديق.

يُصنّف خشب الصناعة الخام اللين في بعض الأحيان حسب طريقة استعماله. إذ يتحمل خشب الصناعة الخام الإنشائي، على سبيل المثال، الإجهاد العالي. ويُستخدم في الأعمدة والألواح الخشبية السميكة الروافد والعتبات (الكمرات).

خشب الصناعة الخام الصلد. يأتي خشب الصناعة الخام الصلد من الأشجار العريضة الأوراق. وهي عادة الأشجار النفضية، أي الأشجار التي تفقد أوراقها في الخريف. انظر: الأشجار النفضية. يشمل خشب الصناعة الخام الصلد البلوط والقيقب والكستناء والبتولا والجوز والمُرَّان والدردار والحور الرجراج والزان، وتُستعمل الأخشاب الصلدة الاستوائية مثل الماهوجني والأبنوس والساج والخشب الوردي في صناعة أفخر أنواع الأثاث. وتستعمل الأخشاب الصلدة أيضًا في الألواح والأرضيات ومقابض العدد وأصناف أخرى متعددة.

تُنشر كميات كبيرة من الخشب الصلد إلى أجزاء صغيرة تُسمى بالأجزاء البُعدية الخشبية. يساعد هذا النشر على التخلص من الأجزاء المعيبة، كما يساعد على الاستفادة بشكل أكبر وأفضل من الخشب. إذ يستخدمها المصنعون في الغرب لعمل مساند الكراسي وأرجل البيانو وأجزاء أخرى من الأثاث. وعندما تحتاج مصانع الأثاث أو العدد إلى كتل سوية من الخشب الصلد، فإنهم يطلبون أبعادًا خشنة منه. وعند الحاجة إلى خشب مشذب خال من الشوائب والزوائد، مقولب، أو خشب مُصنفر، فهم يطلبون أبعادًا سوية. وإذا احتاج الصنّاع إلى أجزاء من كرسي جاهزة التركيب مثل الأرجل والمساند أو المقاعد، فإنهم يطلبون مُنتجات تامة الصنع.

من الغابة إلى المنشرة

تمتلك صناعات منتجات الغابة حول العالم مساحات شاسعة من الغابات. وتقوم شركات القطع بقطع الأشجار ونقلها من الغابة إلى المنشرة.






جذوع الأشجار تنقل إلى المناشير لتقطيعها إلى ألواح خشبية. تُنتج جذوع الصنوبر في مزارع مجهزة بتجهيزات خاصة، وخشبها من النوع الرخو يستخدم في صناعات البناء الأسترالية.
قَطْع الأشجار. قبل أن تذهب شركات القطع إلى الغابات، تنتظر قرار اختصاصي الغابات الذي يختار الأشجار التي يمكن قطعها. واختصاصي الغابات باحث مُدرّب في إنماء الأشجار ليمكن الحصول منها على أكبر كمية ممكنة من خشب الصناعة الخام. وهو يعرف كيفية المحافظة على الغابات من الحرائق والحشرات والأمراض وحيوانات الرعي. انظر: الغابات، علم.

يعمل عمال الغابات، ويُسمون مسقطو الأشجار، على إسقاط الأشجار المُثْبَت عليها علامات القطع. ويزن المنشار الآلي الذي يستخدمه المسقطون حوالي 18كجم. يحتوي هذا المنشار على آلة صغيرة تعمل بالزيت وسلسلة نشر دوَّامية، تستطيع نشر جذع الشجرة في ثوان معدودات.

عند إسقاط الشجرة، يعمل مُسقط الشجرة قطعًا سفليًا. إذ يتم قطع قطعة إسفينية الشكل من جذع الشجرة بالفأس أو المنشار الآلي. ويعمل المُسقط هذا القطع السفلي من الجانب الذي ستسقط منه الشجرة على الأرض. كما يكون القطع السفلي قريبًا من سطح الأرض لتجنب خسارة أي كمية مهمة من الخشب في حالة ترك أرومة أصل الشجرة عالية. وبعد أن ينشر المنشار جذع الشجرة، يساعد القطع السفلي على اختلال توازنها وسقوطها من جهة القطع. يستطيع مسقطو الأشجار المهرة إسقاط الشجرة في الموقع الذي يريدونه بالضبط. كما يستطيعون تجنب السقوط على الأشجار الأخرى، أو ضرب أرومات الأشجار التي قد تكسر أو تتلف جذع الشجرة الساقطة.

تصل أطوال جذوع بعض الأشجار إلى 60م أو أكثر. يقطع العمال الذين يُطلق عليهم قاطعو الخشب أطوالاً أقصر من الجذوع، ليكون إخراجها سهلاً من الغابة. ويستخدمون الفئوس أو المناشير الآلية لتهذيب التعرجات. ثم بعد ذلك، ينشرون الجذوع إلى أجزاء تتراوح أطوالها بين 2,5 و 12م.

عملت الآلات الحديثة، منذ منتصف القرن العشرين، على تسهيل عمل قاطعي الأشجار. على سبيل المثال، يقطع مقص الشجر الهيدروليكي جذع الشجرة بسرعة تمامًا كالمقص العملاق. والمقصات العملاقة محمولة على جرارات تتحرك من شجرة إلى أخرى. وهناك آلات أخرى تقوم بأكثر من عمل واحد. إذ تعمل ناشرات الأشجار على قطع الشجرة وإزالة أغصانها ثم قطعها إلى أجزاء وتصنيف هذه الأجزاء. وتستطيع بعض الآلات المتقدمة تجريد الشجرة من لحائها قبل نقلها من الغابة.

نقل الجذوع. الخطوة الثانية في عملية القطع هي نقل الجذوع من الغابة إلى المنشرة. وهي تتكون من عمليتين. في الأولى، يسحب العمال جذوع الأشجار إلى المهبط (مكان مركزي في الغابة). ثم يقوم العمال بنقل الجذوع من المهبط إلى المنشرة.

يستخدم عمال الغابات الخيول والجرارات أو أسلاكًا طويلة تسمى كبلات السحب، لسحب الجذوع إلى المهبط. وعادة ما تُجر جذوع الأشجار على الأرض. ولكن في بعض الأحيان ينقلها العمال بحمّالات خاصة. وفي بعض الدول، يستعمل عمال الغابات زحّافات كبيرة لنقل الجذوع فوق الطرق الثلجية في الشتاء. وإذا كان هناك نهرٌ أو مجرى مائي، فقد يُبنى منحدر ليساعد على انزلاق جذوع الأشجار في مجرى الماء، ثم نقلها بسهولة إلى مصب النهر.

يستعمل نظام الأسلاك الهوائية الناقلة البكرات والأسلاك الفولاذية لحمل الجذوع إلى أعالي المنحدرات الشديدة أو لتعليقها فوق الوديان الصغيرة. تستند البكرات والأسلاك على أبراج متنقلة، وتتحرك الأسلاك بوساطة ساحبات ضخمة تعمل بالديزل أو البخار أو الكهرباء. تلتقط الأسلاك نهاية واحدة فقط من الجذع، وقد تنسحب النهاية الأخرى على الأرض. ويمكن لنظام الأسلاك الهوائية الناقلة، نقل الجذوع إلى مسافات تصل إلى 500م. وتستطيع أنظمة أخرى من الأسلاك الهوائية نقل الجذوع إلى مسافات 750م أو أكثر. تستخدم هذه الأنظمة أسلاكًا تسمى الآفاق. تلتقط الآفاق جذوع الأشجار بالكامل بدلاً من جر إحدى نهاياتها على الأرض. وبالتالي فإن النقل بأسلاك الآفاق لا يُتلف أرضية الغابات مقارنةً بنظام الأسلاك الهوائية الناقلة.

بعد عملية السحب، يتم تجميع الجذوع في المهبط قبل نقلها إلى المصنع. وإذا كان المهبط قريبًا من الطريق، فيمكن عندها نقل الجذوع بالشاحنات إلى المصنع. وإذا كان واقعًا على خط سكك حديدية، تُنقل بالعربات المكشوفة. وإذا كان موقع المهبط على ضفة مجرى مائي أو نهر، يربط العمال الجذوع بالسلاسل على سطوح الطوافات التي تنقلها عائمة إلى المصنع. وأحيانًا تُنقل الجذوع بالمراكب. إلا أن الشاحنات تنقل العدد الأكبر من الجذوع إلى المنشرة.

من المنشرة إلى ساحة خشب الصناعة الخام





أنماط نشر الجذوع تتغير اعتمادًا على حجم الجذع. وتعمل المصانع على تصنيع أكبر كمية من خشب الصناعة الخام من كل جذع. يبين الشكل عدة أنماط مستعملة لنشر الجذوع الكبيرة والصغيرة.


بلغ الإنتاج الكلي العالمي للخشب المنشور عام 1988م أكثر من 500 مليون م§. وأكثر خشب الصناعة الخام يأتي من المناشير الصغيرة القادرة على إنتاج بضعة آلاف فقط من الأمتار المكعبة سنويًا. وبعض هذه المناشير صغير إلى درجة يمكن معها تحميل الأجهزة الرئيسية أو آلات النشر فوق شاحنة تنقلها إلى الغابة.

تقع بعض مصانع الخشب الرخو قرب بركة مياه، أو عند موقع سد على النهر. تُجمّع الجذوع في البركة حتى نقلها إلى المصنع. إذ تحمي المياه الجذوع من الحشرات والفطريات والبُقع والحريق. إلا أن عدد مصانع الخشب الرخو التي تُخزّن الجذوع على اليابسة، وتتعامل معها بمعدات تحميل حديثة، آخذٌ في الازدياد. وتُخزِّن مصانع الخشب الصلد الجذوع على اليابسة أيضًا لاحتمال غرق الجذوع الصلدة في الماء.

كيف تنشــر المنشـــرة الجـذوع الكبيـرة إلى خشب الصناعة الخام
المنشار الدائري يقطع الجذوع الكبيرة إلى أطوال أصغر في عملية تسمى القطع العرضي. وقبل وصول الجذوع إلى المنشار، يقوم جهاز التقشير الآلي بنزع القلف منها.
المنشار الرأسي يقوم بقشط كل جذع إلى ألواح أو أشكال أخرى من الخشب. والمنشار الرأسي المبين في الشكل هو منشار حلقي في شكل حزام فولاذي بدون نهايات يدور على بكرتين، وتقطع أسنان المنشار في حافة الحزام.
منشار إعادة النشر يقوم بقطع خشب الصناعة الخام إلى العرض والسمك المناسبين. يمر خشب الصناعة الخام بعد ذلك خلال منشار الحواف. إذ تعمل هذه الأجهزة على التخلص من الحواف الخشنة وتسوية الجوانب.
منشار التهذيب يقوم بقطع خشب الصناعة الخام إلى أطوال قياسية ونهايات حادة مستقيمة. بعد ذلك، يقوم عمال يطلق عليهم المصنفون بتصنيف خشب الصناعة الخام بناءً على الحجم، والنوعية، ونوع الخشب، يجري بعد ذلك تجميع خشب الصناعة الخام في الخارج لتجفيفه.
نشر الجذوع. يعمل حزام ناقل متحرك على حمل الجذوع إلى أعلى منحدر خشبي يؤدي إلى المصنع. ويتم تنظيف الجذوع عن طريق دفع الماء بقوة من خلال أنابيب علوية. وعندما تدخل الجذوع للمصنع تكون خالية من الرمل والأوساخ، أو القطع المعدنية العالقة بها، لأن أيًا من هذه الأشياء قد يتلف شفرة المنشار الحادة.

جهاز تقشير الجذوع يعمل في كثير من المصانع على نزع القلف قبل وصول الجذع إلى المنشار الأول، والمسمى منشارًا رأسيًا. يتكون أحد أنواع أجهزة التقشير من قضبان معدنية أو سكاكين تعمل على حك أو تقشيط القلف. ويعمل نوع آخر على نزع القلف بقوة الماء المندفع في الجذع تحت ضغط عال.

عندما يدخل الجذع إلى المنشرة، تصفّه الآلات فوق منصة متحركة تسمى حاملة. تشبه الحاملة إلى حدما عربة قطار صغيرة ومكشوفة. فتنقل الجذع إلى أسنان المنشار. ويصدر عن المنشرة صرير كلما قامت بتقطيع الخشب. ويقوم المنشار بتشريح اللوح كلما مرت الحاملة تحت المنشار، إلى أن يتحول الجذع إلى مجموعة من الألواح.

تقوم الأحزمة الناقلة بعد ذلك بحمل الألواح المُصنعة الجديدة والمسماة بالخشب الحديث القطع، إلى مناشير الحواف، وهي مجموعة من المناشير الصغيرة. تعمل هذه المناشير على تهذيب وتشذيب الحواف الخشنة وتسوية الجوانب في كل لوح. تُنقل هذه الألواح بعد ذلك إلى مناشير التهذيب. تقـوم هـذه المجمـوعة من المناشــير بإنتاج نهايات مصقولة، وتقص الألواح إلى الأطوال القياسية المطلوبة من تجار الخشب، وتتخلص من أجزاء الخشب الضعيفة والبُقع السيئة.

تُستخدم المناشير المتعددة النِّصال في المناشر في بعض البلدان. في هذه المناشر، وبعد التخلص من بلاطات الجذع الخارجية، يتحرك الجذع ذو الحواف المستقيمة داخل مجموعة من المناشير ذات الشفرات المستقيمة. تعمل هذه المناشير المتباعدة بحيث تقطع، وبخطوة واحدة، الجذع إلى ألواح، حسب السماكة المطلوبة.







المشرحة الشاطفة تنشر «على اليسار» جذوع الأشجار الصغيرة. تحتوي هذه الآلة على رؤوس سكاكين دوارة تقشر الخشب من الأعلى، والأسفل، وجوانب الجذوع. تقوم مجموعة من المناشير الدائرية بقطع كل جذع إلى أجزاء مستطيلة تسمى المضلعات. وتقوم أجهزة تسمى بالعوازل على فصل هذه المضلعات.
تصنيف خشب الصناعة الخام. تُسيّر الألواح الحديثة القطع ـ وتُسمى في هذا الطور بخشب الصناعة الخام الخشن ـ تُسيّر ببطء على الحزام الناقل. يمر بها عمال يُدعون بالمصنّفين، حيث يقومون بفحص وتصنيف كل لوح بعناية. يتم التصنيف على أساس الحجم والجودة ونوع الخشب.

يُصنّف خشب الصناعة الخام بشكل مختلف في مختلف الدول أو في مجموعة من الدول. على سبيل المثال، يشتمل النظام الإسكندينافي المقبول بشكل واسع في أوروبا على ست درجات من الخشب المنشور، تسمى الأربع الأولى منها ـ وهي الأفضل ـ إجمالاً بالأمريكي. والدرجتان غير المفرزتين الخامسة والسادسة، تمثلان خشب الصناعة الخام الأقل جودة، وتستعملان كمادة مغلفة. ويوجد في الولايات المتحدة ثمان درجات في تصنيف الخشب الصلد: الأوائل والثواني والمختارة، وعادي رقم 1 وعادي رقم 2 ومنخوز سليم وعادي رقم 3أ وعادي رقم 3ب. ويتدرج الخشب الرخو من المختارة إلى درجات من أ إلى د نزولاً إلى الأبعاد العادية درجة 4. وفي الدول الآسيوية بمنطقة دول المحيط الهادئ، يتم التصنيف القياسي التفصيلي للجذوع والخشب المنشور والقشور الخشبية والخشب الرقائقي (الأبلكاش)، بوساطة مجموعة من الأنظمة : نظام العيوب و نظام العيوب التام و نظام الخضوع، وهكذا، بحيث تتحدد الخواص مثل النسبة السليمة للجذع وحجم وتركيز الحُفر وانحناء الجذع (الانثناء) والعيوب مثل العقد والشقوق والنتوءات، والجروح؛ ومكان حدوثها على الجذع. وتوجد جداول لنسبة الخضوع ومعادلات لحساب الحجم المعيب.


إزالة القلف من الخطوات الأولى في تحضير الجذوع الخشبية. تسمى الآلة المبيَّنة في الصورة بجهاز تقشير الجذوع، وتقوم بحك أو تقشيط القلف بقضبان معدنية أو سكاكين.
تجفيف خشب الصناعة الخام. هو التخلص من الرطوبة الزائدة في الخشب. إذ تكوّن الرطوبة أكثر من نصف وزن خشب الصناعة الخام الحديث القطع. أما بعد التجفيف، فلا تشكل الرطوبة أكثر من عُشر وزن الخشب. وتشحن المصانع الخشب قبل تجفيفه. ولكن لمعظم الاستعمالات، يجب تجفيف الخشب قبل الاستعمال منعًا للالتواء. ونتيجة لهذا التجفيف، ينكمش حجم الخشب.

تقوم المصانع في بعض الأحيان بالتجفيف الهوائي لخشب الصناعة الخام. إذ يقوم العمال بتكديس الخشب في الخارج ليجف تحت الشمس والهواء. والطريقة الأسرع في تجفيف خشب الصناعة الخام هي وضعه في أفران التجفيف، أو في مبان مُسخّنة تسخينًا خاصًا حيث تتحكم الأجهزة في مقدار حرارة ورطوبة الهواء. وتستطيع هذه الأجهزة معرفة مقدار الرطوبة المتبقية في الخشب. وقد تُستعمل الطريقتان في بعض المصانع.






ماسحة الليزر تعطي الأبعاد المضبوطة للجذوع. تُدخل الأبعاد بعد ذلك في الحاسوب لإيجاد أكفأ طرق القطع، للحصول على أكبر كمية ممكنة من الألواح.
التسوية. يُستعمل بعض أنواع خشب الصناعة الخام الخشن في التشييد ويتم شحنه إلى التجار. ولكن يجب أن تمر معظم أنواعه خلال مصنع التسوية (الكشط) قبل تسويقه. وقد يقع هذا المصنع قرب المنشرة أو في موقع آخر. يمر خشب الصناعة الخام في مصنع التسوية خلال آلات مزودة بسكاكين ذات شفرات حادة. تقوم هذه السكاكين بحكّ وتنعيم الألواح الخشبية. بالإضافة إلى ذلك، يُعامل الخشب كيميائيًا ليكون خشباً مصنوعًا أو مشغولًا.

الشحن. تقوم معظم المصانع بشحن الخشب إلى تجار الجملة. ويبيع تجار الجملة الخشب إلى تجار التجزئة والمصانع التي تعمل المصنوعات الخشبية وشركات التشييد. ويُنقل الخشب من الغابة إلى المصنع ثم إلى تجار التجزئة بالشاحنات أو السكك الحديدية أو بوساطة السفن. ويتم معظم النقل البعيد بوساطة السكك الحديدية. أما الشاحنات فتتولى نقل الخشب في معظم الرحلات القصيرة.



كيف تنشــر المنشـــرة الجـذوع الكبيـرة إلى خشب الصناعة الخام



المنشار الدائري يقطع الجذوع الكبيرة إلى أطوال أصغر في عملية تسمى القطع العرضي. وقبل وصول الجذوع إلى المنشار، يقوم جهاز التقشير الآلي بنزع القلف منها.



المنشار الرأسي يقوم بقشط كل جذع إلى ألواح أو أشكال أخرى من الخشب. والمنشار الرأسي المبين في الشكل هو منشار حلقي في شكل حزام فولاذي بدون نهايات يدور على بكرتين، وتقطع أسنان المنشار في حافة الحزام.





منشار إعادة النشر يقوم بقطع خشب الصناعة الخام إلى العرض والسمك المناسبين. يمر خشب الصناعة الخام بعد ذلك خلال منشار الحواف. إذ تعمل هذه الأجهزة على التخلص من الحواف الخشنة وتسوية الجوانب.



منشار التهذيب يقوم بقطع خشب الصناعة الخام إلى أطوال قياسية ونهايات حادة مستقيمة. بعد ذلك، يقوم عمال يطلق عليهم المصنفون بتصنيف خشب الصناعة الخام بناءً على الحجم، والنوعية، ونوع الخشب، يجري بعد ذلك تجميع خشب الصناعة الخام في الخارج لتجفيفه




 شراء الخشب




يتم تقطيع جذع كبير إلى شرائح خشب صناعة خام في المنشرة ويثبت الجذع على منصة متحركة تسمى حاملة، تتحرك ذهابًا وإيابًا مرورًا بمنشار رأسي كبير. إذ يقوم المنشار الرأسي بقشط شريحة من خشب الصناعة الخام كلما مرت به الحاملة.
عند اختيار الخشب، يجب على المشترين أن يضعوا في الحسبان نوع العمل الذي سيستخدمون فيه الخشب والغرض منه. إذ يجب اختيار خشب الصناعة الخام لأعمال الديكور على أساس اللون واتجاه الألياف والعُقد والملمس،كما يُستخدم الخشب القوي المتين منه في التشييد. ويمكن استخدام أنواع مختلفة من الخشب في مختلف أنواع التشييد. على سبيل المثال، يُستخدم تنوب دوجلاس الفضي والصنوبر في بناء المنازل. ويشتهر البلوط والساج في الأرضيات، كما يُستعمل الكثير من الصنوبريات مثل الراتينج النرويجي كألواح جيدة لكساء الجدران.

يُقاس خشب الصناعة الخام قبل التجفيف والتسوية، إذ إن حجم الأجزاء المشطّبة أقل في الحقيقة من الحجم الاعتباري (الاسمي). فإذا كان سمك الخشب الاعتباري خمسة سنتيمترات؛ فإن السمك الحقيقي هو حوالي أربعة سنتيمترات فقط.

تتغير الأحجام القياسية الاعتيادية لخشب الصناعة الخام، وتعتمد على البلد المصدِّر ونوع الخشب أو الغرض من استعماله. تقوم المصانع بقطع خشب الصناعة الخام إلى أطوال وأعراض مختلفة وتحدِّد المواصفات القياسية لسُمك وعرض وطول الألواح والألواح الثقيلة، وهناك مواصفات أخرى أيضًا لأشكال وأنواع أخرى منه، مثل الألواح والشرائح وعوارض السكك الحديدية.

وجرت التقاليد في كل من الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى على قياس خشب الصناعة الخام بالأقدام والبوصات، وتُسعّر عادة باللوح القدمي.

نبذة تاريخية

أدت الغابات دورًا حيويًا في الحياة منذ النشأة الأولى للإنسان على الأرض. في البداية، كانت الغابات مصدرًا للثمار الغذائية والجوز والجذور والحيوانات الوحشية. بعد ذلك استُخدمت الغابات للوقود والأدوات والأسلحة. وساعدت الغابات لآلاف السنين على تقدم الإنسان. إذ بنى الإنسان البدائي بيوته من الأغصان أو جذوع الأشجار. واستُعملت مقاطع الجذوع كعجلات في العربات البدائية. وبُني الطّوف (يشبه القارب) المستعمل في النقل بربط جذوع الأشجار مع بعضها.

هنالك سجلاَّت متعددة حول استخدام خشب الصناعة الخام في العصور القديمة مثل طاولات الكتابة والمنقوشات والتماثيل.

وفي نحت المعبد الكبير بالكرنك في مصر القديمة، نرى الأمراء الفينيقيين وهم يقطعون الأشجار للفاتح المصري. ويحتوي نحت آخر في القصر الآشوري على نقل جذوع الأشجار عن طريق البحر. إلا أن أفضل صور استخدام خشب الصناعة الخام في العصور القديمة هي صور عمود تراجان في روما (113م). إذ تُبيِّن الصور جنودًا يقطعون الأشجار ويحملون الخشب ويبنون جسرًا ويشيدون الجدران الخشبية لمعسكرهم.

لايدوم خشب الصناعة الخام كما تدوم الأواني الفخارية أو المعادن. إذ يتفكك ما لم يوضع في مناخ جاف أو يُعزل عن الجو. وتوضِّح حفريات مقابر قدماء المصريين أنهم أنتجوا التماثيل الخشبية والأثاث وأشياء أخرى ظهر بعد التحليل أنها من الخشب المحلي والمستورد لفترة تجاوزت الـ 3,000 عام. يعتبر الماء أيضًا مادة حافظة جيدة لخشب الصناعة الخام. إذ أسهمت الدراسات الآثارية تحت الماء في معرفة الكثير عن خشب الصناعة الخام القديم. وتم رفع السفينة، ميري روز الخاصة بالملك هنري الثامن ملك إنجلترا، من البحر عام 1982م بعد مرور 400 سنة على وجودها في الماء. وكانت معظم المصنوعات الخشبية الإنشائية في حالة جيدة. والمثال الآخر هو السفينة الغارقة الشهيرة، واسا، التي غرقت عام 1628م قرب مدينة ستوكهلم بالسويد ورُفعت عام 1961م.

من المحتمل أن تكون الألواح الأولى المصنعة قد أنتجت في حفرة النشر، حيث يقف أحد الأشخاص تحت الجذع والآخر فوقه ممسكين بمنشار ذي مقبضين. وكانت المناشير الأولية تُسيّر بالطاقة المائية. ثم حلّت الطاقة البخارية محل الطاقة المائية خلال الثورة الصناعية في بداية القرن التاسع عشر.

اليوم، وكما في السابق، يتم بناء المساكن، والأثاث، والقوارب، وعدد كبير من الأشياء من الخشب. كما تم استبدال الكثير من المواد القديمة واكتشاف مواد جديدة، إلا أن الخشب بقي من المواد الأساسية حتى يومنا هذا. فالزيادة السكانية تتطلب مساكن إضافية، والصناعات الإنشائية تستخدم خشبًا أكثر من أي صناعة أخرى. على سبيل المثال، تضاعف استيراد

الصين من الخشب المدور خلال 11 سنة من عام 1977م إلى 1988م من سبعة ملايين إلى 14 مليون م§. وفي الفترة نفسها، زاد استيراد أوروبا من المادة نفسها لأكثر من تسعة ملايين م§.


 خطوات النجارة
التخطيط والتصميم
القطع
الثقب
التثبيت أو الربط
التنعيم والصنفرة والتشطيب النهائي
العناية بالأدوات والوقاية
خشب النجارة


أشغال الخشب حرفة إعداد وتشكيل الخشب لعمل أشياء مفيدة وزخرفية. وقد أصبحت هذه الحرفة القديمة هواية شائعة وصناعة مهمة. ويُمكن للنجارين المهرة في الورش المنزلية المجهزة جيدًا تصنيع أشياء بسيطة كأقفاص العصافير، وأشياء أخرى معقدة كالأثاث المزخرف. ويمكن شراء الأدوات اللازمة لورشة النجارة من مخازن العدد والأقسام الخاصة بذلك في مراكز التسوق الكبيرة. وتبيع مخازن الأخشاب أصنافًا متنوعة من الخشب.

تستخدم صناعة البناء نجارين يقومون بعمل الإطارات الخشبية للمباني. وتشمل الأنواع الأخرى من النجارين نجاري التشطيبات النهائية وصانعي الموبيليا. ويقوم نجارو التشطيب النهائي بعمل التشطيبات الداخلية حول الشبابيك أو الخزانات والمعالم الأخرى للأعمال الخشبية التي تتطلب دقة فائقة. ويقوم صانعو الموبيليا بتصميم وتشكيل وتركيب الأثاث والخزانات المثبتة داخل المباني وكذلك عمل وتركيب السلالم.

تناقش هذه المقالة النجارة بوصفها هواية. للحصول على معلومات عن النجارة أو أعمال الخشب في الصناعة. انظر: النجارة.

يرجع تاريخ النجارة إلى حوالي 8,000 سنة ق.م، عندما استخدم الإنسان لأول مرة الفأس لقطع الأخشاب. أما في العصور الوسطى فقد كوَّن النجارون والحرفيون الآخرون منظمات تعرف باسم النقابات. وكانت النقابات مشابهة تقريبًا للاتحادات المهنية في الوقت الحاضر.

في سنة 1873م، استخدمت الطاقة الكهربائية لتشغيل الآلات والأدوات لأول مرة. وخلال الأعوام اللاحقة تطورت الأدوات والعدد العاملة بالطاقة واسُتُخِْْدمت بكثرة في أعمال النجارة في الوقت الحاضر. وفي عام 1917م سجلت براءة اختراع أول مثقاب يدوي عملي. وبحلول عام 1925م أصبح باستطاعة النجارين شراء مناشير كهربائية متنقلة لورشهم المنزلية. وفي الوقت الحاضر، يُمكن استخدام الأدوات التي تدار بالطاقة في معظم أعمال النجارة. وعلى الرغم من التقدم في العدد إلا أن العديد من النجارين والحرفيين لايزالون يشكلون الخشب بأدوات يدوية.

خطوات النجارة

يمكن الحصول على مشاريع النجارة وخطط بنائها من الكتب والمجلات والكتيبات المختصرة. تتضمن هذه المقالة خططًا لعمل أرفف مكتبية تحمل مجموعة من الكتب تشمل عمليات النجارة خمس خطوات: 1- التخطيط والتصميم 2- القطع 3- الثقب 4- التثبيت أو الربط 5- التنعيم أو الصنفرة والتشطيب النهائي.









أدوات القياس
التخطيط والتصميم. يمنع التخطيط السليم الوقوع في الأخطاء ويُوفر الوقت والمواد، لذا ينبغي عمل رسم أو مخطط بالحجم الحقيقي للشيء المطلوب بناؤه قبل البدء في أي أعمال نجارة. ويشمل المخطط القياسات الدقيقة للشيء، حيث يقوم النجار الماهر بوضع علامات للمقاسات على الخشب بالقلم الرصاص، ثم يُرتب جميع الخطوات التي يجب اتباعها لعمل المشروع.

يَستخدم الحِرفي شريطًا للقياس خاصًا بالنجارة، ومسطرة لقياس الأبعاد، ويُمكن أيضًا استخدام زاوية قائمة للقياس وعمل الخطوط المستقيمة والزوايا. كما تُستخدم أدوات قياس مختلفة لعمل العلامات والخطوط المتوازية للنجار، يتبعها المرء عندما يقوم بقطع الوصلات وتثبيت أو ربط المحاور والمفصلات.

عندما يجهز المخطط أو الرسم بشكل صحيح ومضبوط وعمل القياسات والبناء بدقة فإن أجزاء الشيء الجاهز تكون متناسقة ومتلائمة بعضها مع بعض بشكلٍ لائق وسليم. ويكون الشيء الذي خُطِّط له بصورة جيدة جذابًا ومناسبًا للغرض الذي صنع من أجله. وعلى سبيل المثال، يجب أن يكون لقفص العصفور مدخل كبير بقدرٍ كافٍ ومناسب لنوع الطير الذي سيستخدمه.



أدوات القطع
القطع. يمكن قطع الخشب بالحجم والشكل السليم باستخدام مختلف العدد اليدوية والكهربائية، بما في ذلك المناشير والمساحيج والأزاميل. ويعتبر منشار القطع المتصالب ومنشار الشق أهم وأشهر المناشير اليدوية للنشر باتجاه الألياف الطولية. وتُستخدم مناشير القطع العرضي ـ القطع في الاتجاه المتعامد على اتجاه ألياف الخشب ـ للقطع المستعرض للخشب، أما منشار القطع الطولي فيستخدم لقطع الخشب في اتجاه الألياف.

يُمكن للعدد التي تعمل بالطاقة القيام بالمهمة المطلوبة بطريقة أسرع وأسهل، وبدقة أكبر مما تفعله الأدوات اليدوية. وعلى سبيل المثال، يوجد في المنشار الصحائفي قُرص مسنن يدور بسرعات مُرتفعة، وهكذا فإنه يُتيح الفرصة لاستخدام أقراص مُسننة مُختلفة للقيام بعمليات القطع المتنوعة، كالقطع العرضي، والشق الطولي. ويُمكن للمنشار الصحائفي أيضًا قطع وصلات مختلفة لاستخدامها في ربط الأجزاء الخشبية الأخرى.

يُعتبر منشار الظهر أو المنشار المقوى بظهر معدني ذي النصل الرقيق العمودي عِدّة يدوية شائعة الاستخدام لقطع الوصلات الخشبية. ولهذا المنشار عمود فلزي بطول نصله لتقويته وإعطائه الصلابة المرغوبة لتثبيته أثناء القطع. كما يمكن استخدام الأزاميل التي تقطع سطح الخشب بعمقٍ يَكفي لعمل وصلات أو لإنجاز التشطيبات النهائية والتسوية والتشذيب والحفر. ويوجد مع مسحاج التخديد الكهربائي المتنقل عدة قطع تدعى اللقم وتستخدم للتشطيب وتشكيل الخشب وعمل الوصلات والحفر الزخرفي والمقاطع الزخرفية.

تتألف الأداة اليدوية المعروفة بمنشار الفرز من إطار فلزي يَحْمل سكينًا رقيقًا تُستخدم لقطع الانحناءات والوصلات الخشبية المنحنية. وتدار مناشير المنحنيات بالطاقة وهي ذات نصل رقيق يتحرك إلى أعلى وإلى أسفل بسرعة كبيرة. وتستخدم لقطع المنحنيات.

تحتوي المساحيج الآلية، المعروفة باسم المعشقات وكذلك المساحيج اليدوية على أنصال تُستخدم لتنعيم وتشكيل الخشب. وتستخدم مخرطة الخشب لتشكيل الخشب وعمل أشكال مستديرة فيه وذلك عند تدويرها بسرعة مقابل حافة القطع وهي مرفوعة بواسطة العامل أو المشغل. ويستخدم المبرد لتشكيل الخشب في مواضع لايلائمها استخدام أدوات قطع أخرى أكثر حدة. كما تستخدم المبارد أيضًًا لشحذ الأدوات وجعلها حادة.





 أدوات الحفر
الثقب. يُمكِّن الثقب النجارين من ربط أجزاء الخشب وتثبيتها باستخدام المسامير اللولبية والصفائح المعدنية، والمفصلات. وقد يحتاج المرء إلى الثقب عندما يقوم بعمل بعض الوصلات وتتوفر مع المثاقب اليدوية الدوارة لقم لعمل ثقوب بأحجام مختلفة للأغراض المتنوعة. كما تستعمل المثاقب الكهربائية المتنقلة ومثاقب الكبس أيضًا لقمًا للثقب. وعادة ما تأتي هذه الآلات مع ملحقاتها الخاصة بالصنفرة والأغراض الأخرى.

التثبيت أو الربط. تربط أجزاء الخشب بعضها مع بعض بواسطة مثبتات أو روابط فلزية مثل المسامير اللّولبية والمسامير العادية والمواد اللاصقة. وتشمل أدوات التثبيت مفكات المسامير اللّولبية والمطارق، وتقوم المفكات بإدخال المسامير اللولبية التي تربط أجزاء الخشب، وتُثبت المفصلات والصفائح الفلزية، بينما تُستخدم المطارق لطرق المسامير العادية وأنواع أخرى متعددة من الروابط الفلزية إلى داخل الخشب.





أدوات التثبيت
تعتبر التغرية إحدى أقدم الطرق المستخدمة لربط أجزاء الخشب، ولهذا نستعمل العديد من مواد الغراء في أعمال النجارة. وعلى سبيل المثال، يمكن استخدام أسيتات البولي فينيل، أو الصمغ الأبيض مباشرة من العبوة ولاينبغي استخدام هذه المادة لربط أجزاء الخشب الملامسة للماء أو المعرضة لدرجات حرارة مرتفعة. ويمكن للمستعمل تحضير غراء قلفونية اليوريافورمالدهيد وغراء قلفونية الريزورسينول فورمالدهيد وذلك بخلطهما قبل الاستخدام مباشرة. ويمكن لغراء اليوريا فورمالدهيد مقاومة الماء البارد لفترات قصيرة، ولكنها لاتصمد أمام درجات الحرارة المرتفعة. أما صمغ أو غراء الريزولسينول فورمالدهيد فلا يتأثر بالماء، وهو مقاوم للحرارة.

يجب وضع الخشب بعد التغرية في مقابض لمدة تصل إلى اثنتي عشرة ساعة. ويعتمد طول هذا الوقت على الحرارة، ونوع الخشب ونوع الغراء المستخدم. ويساعد وضع الخشب في المقابض على الاحتفاظ به في موضعه الصحيح، وانتشار الغراء ونفاذه داخل فجوات أو ثقوب الخشب.




 أدوات الصنفرة
التنعيم والصنفرة والتشطيب النهائي. تُزيل عملية الصنفرة آثار الأدوات، وتعمل على جعل سطح الخشب ناعمًا وجاهزًا للتشطيب النهائي. ولذلك لاينبغي البدء بأعمال الصنفرة قبل تقطيع الخشب إلى شكله النهائي. ومعظم ورق الصنفرة المصنع للاستخدام يدويًا ذو حبيبات كبيرة من حجر الصوان أو الجرانيت. ويعدُّ أكسيد الألومنيوم مادة صنفرة معروفة وشائعة الاستخدام في الآلات، كالمصنفرات الشريطية المتنقلة، والمصنفرات الكهربائية الهزازة. وتعمل الأشرطة المتنقلة للصنفرة بصورة أفضل من المصنفرات الاهتزازية على أسطح الخشب الكبيرة.

ويستعمل النجارون مواد التشطيب النهائي لوقاية الخشب وإظهار جمال الحبيبات وعروق الأنسجة الخشبية، حيث يعمل تكوين الخشب على إعطاء الخشب لونًا بدون إخفاء مظهر أو نمط عروق الألياف الخشبية. بينما يغطي الدهان (البوية) عروق ألياف الخشب ويعطيه اللون الخاص بالدهان. والطلاء الزجاجي نوع من الدهان اللماع أو الصقيل. أما الورنشة أو الدهان بالراتنج، ودهان القشرة، ودهان اللك فتجعل التشطيب النهائي صلبًا وتبدي جمال الخشب ورونقه. ويعمل التشميع على حماية الورنيش أو الدهان الراتنجي، كما أنه يعطي التشطيب النهائي النعومة والبريق عند الصقل.


كيف تصنع رفًا




كيف تصنع رفًا لموسوعتك:
المــواد:
- لوح خشب 25x75 ملم، وطول 1200 ملم
- لوح خشب 25x250 ملم، وطول 460 ملم
8 مسامير خشب مسطحة الرأس مقياس 50,12 ملم
الأدوات:
قلم رصاص - مســطرة - زاويـــــة - مفك مسامير - منشار متصالب - منشــار فرز - مثقاب ولقم - ورق صنفرة.

العناية بالأدوات والوقاية
صُنعت الأدوات لتكون مأمونة الاستخدام عندما تستعمل بطريقة صحيحة. ويمكن تحاشي الحوادث التي قد تسببها الأدوات إذا ما حُفظت بأسلوب سليم، وكذلك يُمكن تحاشي الحوادث إذا استخدمت الأداة الصحيحة لأداء المهمة المناسبة لها، والمحافظة على الأداة نظيفة وحادة. ونظرًا لأن النجار عليه ممارسة ضغط إضافي عند استعمال أداة غير حادة فقد يؤدي ذلك إلى إصابته، إذا ما انزلقت الأداة. ويمكن شحذ العديد من الأدوات على سطح خشن كحجر الشحذ أو المسن. ونظرًا لأن الأداة المكسورة أو المعطوبة لاتعمل بشكل صحيح أو لائق لذا ينبغي عدم استخدامها.

يجب إمساك الخشب كلما كان ذلك ممكنًا باستخدام ملزمة أو مقبض حتى تكون يدا النجار طليقتين للتعامل مع الأداة المستخدمة. ويجب المحافظة على أرضيات مكان العمل نظيفة من المواد، مثل: النشارة، ومواد التشطيب النهائي، التي قد تؤدي إلى الانزلاق، كما يمكن أن تشتعل. ويجب وضع نظارات أمان بصفة دائمة للوقاية أثناء عمليات القطع والثقب، وذلك لحماية العيون من الجسيمات المتطايرة. وينبغي أيضًا عدم ارتداء الملابس الفضفاضة أو المجوهرات التي يمكن أن تمسك بها الآلات أثناء أعمال النجارة.

يمكن للعامل الحرفي الماهر منع وقوع الحوادث بعدم إمساكه الأداة المتنقلة التي تُدار بالطاقة إلى أن تقف جميع أجزائها المتحركة. وينبغي عدم ترك الآلة في حالة تشغيل إذا لم يوجد الذي يستخدمها. بل يجب فصلها عن مصدر الطاقة وإيقافها في حالة عدم استخدامها ويمكن تقليص خطر الإصابة بصعقة كهربائية عن طريق نزع الأسلاك الأرضية للآلات التي لم يسبقْ تَوصيلها أرضيًا.

خشب النجارة

يصنف النجارون خشب النجارة إلى خشب قاسٍ أو صلد وخشب طري أو لين وذلك بناء على نوع الشجرة التي يأتي منها. ويأتي معظم الخشب القاسي من أشجار متبدلة الأوراق، بمعنى أن الشجرة تفقد أوراقها كل خريف، ويحصل على الخشب الطري أو اللين من أشجار صنوبرية لها أوراق إبرية رفيعة وتبقى خضراء على مدار السنة. ولايوضح نظام التصنيف المذكور صلابة الخشب، لأن العديد من الأخشاب الطرية هي في الواقع أصلد من بعض الأخشاب القاسية. وعلى أية حال هناك مواصفات وخصائص أخرى لهذين النوعين من الخشب يجب أن يعرفها النجار.

تتميز الأخشاب القاسية بأنماط نسيجية جميلة ذات رونق، ويمكن استخدامها لعمل الأثاث الفاخر. كما أن بعض الأخشاب القاسية بها ثقوب كبيرة ويجب معالجتها بمعجون أو سائل الحشوة قبل تغطيتها بمواد التشطيب النهائي. ولايحتاج الخشب المراد تشطيبه نهائيًا باستعمال الدهان إلى الألياف ذات الرونق والجمال الرائع، لأن الدهان سيقوم بتغطية أنماط الألياف وإخفائها. تشمل الأخشاب القاسية المستخدمة في أعمال النجارة خشب البتولا، وخشب الماهوجني وخشب البلوط أو السنديان وخشب الجوز.

يمكن نشر معظم الأخشاب الطرية، وكذلك كشطها وأزملتها وثقبها بسهولة، وهي تستخدم بصفة رئيسية لأعمال البناء. ولكن يمكن أيضًا استخدام الأخشاب الطرّية مثل خشب الصنوبر وخشب الأرز في عمل الأثاث ويمكن استخدام كل من الخشب القاسي أو الخشب الطري لعمل نوع من الخشب المصنع المعروف باسم خشب الرقائق أو الأبلكاش. ويتألف لوح الخشب الأبلكاش من عدد فردي من الطبقات الرقيقة الملتصقة معًا بالغراء، وهو خشب خفيف الوزن وقوي، ويمكن الحصول عليه وشراؤه بأحجامٍ متعددة وبأنماط خشبية متنوعة.

الحفْر على الخشب عملية فنية يتم من خلالها صنع أشكال، أو تصميمات من الخشب، بقطعه أو نحته. ويعتبر حفر الخشب شكلاً من أشكال الفن، فضلاً عن أنه هواية. وفي بعض الأحيان، يكون الحفر عن طريق آلات مزوَّدة بقواطع مركبة على محاور دوران بالغة السرعة. تتناول هذه المقالة الحفر اليدويّ للخشب.

يتم تنفيذ معظم عمليات حفر الخشب بأزاميل مختلفة الحجم والأشكال، وللأزاميل حوافّ مسطحة قاطعة، وهناك آلاتٌ أخرى تُسمَّى المظافير (جمع مظْفار) لها حوافّ قاطعة تختلف في الشكل؛ فمنها المسطح ومنها العميق على شكل حرف يو U الإنجليزي. وتتميز أدوات الحفر بحوافها المدبَّبة التي على شكل حرف V الإنجليزي.






ويمكن لممارسي حرفة حفر الخشب استخدام العديد من الطرق. فعند حفر رقاقات الخشب، يقوم النحاتون بحفر النماذج والتصميمات على سطح خشبي بإزالة الشرائح الخشبية الصغيرة، باستخدام إزميل أو سكين أو كليهما. أما في الحفر على رسم مُسْبق أو خطوط موضوعة، فإن الحفارين يقومون بحفر الخطوط في الخشب باستخدام مظفار أو إزميل مقعَّر على شكل حرف U الإنجليزي أو آلة الحفر التي تأخذ شكل الحرف الإنجليزي V. وفي النحت البارز، يقوم الحفارون بإزالة خشب الخلفية، والإبقاء على التصميمات لتبرز من السطح، فتبدو ثلاثية الأبعاد، ويُقْصد بها صنع شكل في الوضع يمكن رؤيته من أي جانب، مثل التماثيل أو الأبنية.

وقد اكتسب عددٌ من حفاري الخشب شهرتهم على أنهم فنانون. ومن أبرز هؤلاء جرينلينج جيبونز الذي قام بإنجازاته في إنجلترا في نهاية القرن السابع عشر وأوائل القرن الثامن عشر الميلاديين. وقد نجح جيبونز في حفر الكثير من حواجز السلالم الداخلية للكنائس والمكتبات. وكان ولهلم شيميل من حفاري الخشب المشهورين في القرن التاسع عشر الميلادي وكان فنانًا شعبيًا متجولاً، اكتسب شهرته من قيامه بالحفر المبسَّط لأشكال النسور.











تكنولوجيا الاخشاب







الخشب
هو عبارة عن مادة انيزوتروبية (غير متجانسة ) ينتج من النباتات الخشبية مثل, أشجار, شجيرات, ومتسلقات. عكس المواد المتجانسة مثل الحديد وغيرها.
قسم من النباتات المغطاة البذور ذات الفلقة الواحدة منتجة للأخشاب لكنها خالية من الكامبيوم.

الصفات العامة لجميع الأخشاب:
• اصل المنشأ نباتي.
• نحصل على الخشب من الأشجار القائمة داخل الغابة بصورة رئيسية ويحتوي على ماء تختلف درجة تشبعه لذا يجب تجفيفه قبل استخدامه.
• الخشب يعتبر هيغروسكوبي (يمتص ويفقد الماء).
• تأثير الحرارة على تمدد الخشب قليل بينما تتغير أبعاده بالرطوبة.
• يمتاز بخاصيته القليلة بنقل الصوت و الحرارة و الكهرباء وله أهمية بالعزل الحراري أو الكهربائي أو الصوتي.
• الخشب مادة انيزوتروبية أي له ترتيب غير متماثل على اتجاهات ومحاور الخشب الثلاث (عرضي, قطري, مماسي)
• الخشب يمتص الصدمات أفضل من أي مادة أخرى.
• الخشب لا يصدأ.
• يمكن تشكيل الخشب لأشكال عديدة.
• الخشب كأي مادة عضوية يتعرض للإصابات الفطرية و الحشرية.
• مادة قابلة للاشتعال و الاحتراق.
• يمتاز الخشب بتغير الصفات الميكانيكية ليس فقط داخل الأنواع بل أيضا داخل النوع الواحد.
• الأخشاب المجففة خفيفة الوزن إذا ما قورنت ببقية مواد البناء و بالتالي يمكن التعامل بها و نقلها بسهولة.

تعريف الخشب:
يعرف الخشب من عدة نواحي:
1- من الناحية المادية: هو المادة الأولية الأساسية التي يحتاجها الإنسان وتشكل 70% من المواد المستعملة في حياته اليومية
2- من الناحية الحراجية: هو المحصول الرئيسي الذي يسعى إليه رجل الغابات للحصول عليه بأكبر كمية ممكنة ليكون عمله ناجحا.
3- من الناحية التكنولوجية: هو المادة الخام التي يمكن تحويلها وتصنيعها إلى حاجات صالحة للاستخدام والاستعمال.
4- من الناحية العلمية: هو مجموعة كبيرة جدا من الخلايا الخشبية التي تنتجها النباتات الخشبية.

خصائص النباتات الخشبية:
• معمرة.
• ساق قائم خالي من التفرع, فوق سطحا الأرض.
• تحتوي على خلايا خشبية و لحائية.
• تحتوي على كامبيوم حزامي يعطي حلقات نمو سنوية و ربيعية و صيفية.

تصنيف النباتات الخشبية
1- شجرة: نبات خشبي معمر يزيد ارتفاعه عن 7متر تاج مميز.
2- شجيرة: = = = = = = اقل من 7 متر لها سوق متعددة
3- متسلق: = = = = يتسلق على غيره ويكثر في الغابات الاستوائية.

كيف تنمو الشجرة ؟؟
تنموا الشجرة نمو طولي ونمو عرضي, النمو الطولي يكون نتيجة انقسام الخلايا الميرستيمية الأولية الطرفية للجذور والساق والفروع, وقطريا نتيجة انقسام خلايا الكامبيوم (الطبقة المولدة) أي أن الشجرة تنموا باتجاهين بشكل القمة وبالعرض.
الخلايا الخشبية الحية تقوم بجميع الوظائف الفيزيولوجية (هي الخشب العصاري ) وعندما تكبر وتهرم تمتلئ بالمواد الصمغية وتتحول إلى خشب القلب الذي وظيفته الدعم.

التعرف على الأخشاب:
التعرف على الأخشاب عن طريق بناء الخشب والصفات الفيزيائية غير الميكانيكية مثل اللون والطعم والرائحة.... الخ
البناء الخشبي:
- مقاطع الأخشاب: المقطع في الخشب مختلفة مثل المقطع العرضي والمماسي غير المتجانس.
- حلقات النمو السنوية: وهي نوعان (ناقصة, كاذبة) ناقصة:وتكون كالحلقات الطبيعية لكنها غير كاملة الاستدارة
كاذبة: عندما يتعرض الساق إلى عامل خارجي كحريق أو مرض أو إصابات حشرية في فصل النمو يتوقف نمو الساق وبعد زوال المؤثر يتابع الساق نموه فتظهر حلقات نمو كاذبة.
- الخشب العصاري وخشب القلب:الخشب العصاري: هو عبارة عن خلايا حية تقوم بالوظائف الفزيولوجية من نقل وغيره... وعندما تهرم تمتلئ هذه الخلايا بالمواد الصمغية الراتنجية والدباغية والمعدنية وتصبح وظيفتها الدعم الميكانيكي وهذا ما يسمى بالخشب القلب
- الأشعة الخشبية: عبارة عن خلايا بارنشيمية تتخصص بالتخزين والنقل القطري والدعم تكون عمودية في النسيج الخشبي تمتد أفقيا في النسيج الخشبي وتتكون من طبقة أو عدة طبقات من الخلايا وتمتد من النخاع حتى الكامبيوم وتستمر حتى اللحاء
- البرانشيمية: خلايا حية تقوم بتخزين المواد الغذائية وتقوم بجمع الوظائف الفيزيولجية وتألف النسج الأساسي في النبات.
- الأقنية الصمغية الراتنجية: مسافات بينية بين الخلايا محاطة بخلايا مفرزة, تتصل هذه الأقنية مع بعضها وتشكل شبكة راتنجية أو صمغية. نسبة الأقنية الراتنجية أكبر من الصمغية وهذا ما يميز المخروطيات عن عريضات الأوراق (المخروطيات تحتوي نسبة اكبر من الراتنج)
- التركيب والترتيب: التركيب: حجم ونوع المكونات الخشبية (خلايا) أو تركيب المكونات الخشبية وتزاحمها. الترتيب: يقصد به وضع وترتيب واتجاه الأوعية والألياف, عريضة الأوراق تحتوي على أوعية ولا تحتوي على ألياف عكس المخروطيات
• الترتيب المستقيم: يعني أن الخلايا الخشبية تمتد موازية لمحور الشجرة
• التركيب الملتف(الحلزوني): يعني أنه ملتف على المحور الأصلي.


الصفات الفيزيائية الغير ميكانيكية

هذه الصفات مهمة للتعرف على الأخشاب من قبل الإنسان مثل اللون والطعم والرائحة والوزن لمعان....
- اللون: مثلا خشب الإبانوس لونه أسود وخشب الجوز لونه بني محمر, وقد تطرأ تغيرات على اللون بعد تعرض الأخشاب للجو مثل التوت الأحمر يتحول لون خشب القلب من الأصفر إلى البرتقالي.
- اللمعان: خاصية عكس الضوء فمثلا في المقطع الطولي للتنوب نجد له لمعاناً يميزه عن الصنوبر الأبيض وكذلك نميز بين الدردار الأبيض الكثير اللمعان عن الدردار الأسود.
- الرائحة: الجدار الخلوي ليس له أي رائحة بينما الرائحة تنتج عند إفراز بعض المواد المترسبة بالجدار الخشبي إذا ما تعرض لسطح رطب ، خشب الصندل Saltalum album عند حرقه تخرج رائحة زكية ، خشب التاكسوديوم يمتاز برائحة تزنّخ غير مقبولة ، خشب الكاتلبا تشبه رائحته النفط.
- المذاق: معظم الأخشاب عديمة المذاق إلا أن نوع معين وهو أل Lebcedrum lecurret له مذاق مميز.
- الوزن: وهو أهم الصفات الفيزيائية ((الوزن=الحجم.الكثافة)) العوامل التي تؤثر على وزن الأخشاب:-
• جدُر الخلايا: سليولوز 80 – 70 % لجنين 20 – 30 %
• محتويات الخلايا: مواد عضوية مثل (دباغ, صمغ, راتنج...) ومواد معدنية مثل (كالسيوم, مغنيسيوم..)
• الرطوبة: الماء الحر:: هو الموجود داخل الممرات والفراغات الخلوية ويمكن التخلص منه بسهولة. الماء المقيد:: يوجد بين الشعيرات السليولوزية ولا يدخل في تركيبها نسبته 22 – 32% *تتراوح الكثافة النسبية لمعظم الأخشاب مابين 0.4 – 1.5 والوسطي 0.9


نقطة تشبع الألياف:
عبارة عن نسبة معينة من الرطوبة تشكل الحد الأدنى للماء الحر والحد الأعلى للماء المقيد. وهي الحد الفاصل الذي يبدأ عنده حجم الخشب بالتقلص واستمرار عملية التجفيف.

وتختلف نسبة الرطوبة هذه حسب كثافة الخشب فكلما زادت الكثافة قلت النسبة والعكس صحيح , نقطة تشبع الالياف في الأخشاب المسامية 22 – 32 % نقطة تشيع الالياف في المخروطيات من 24 -28%.

طرق تقدير نسبة الرطوبة المئوية للأخشاب

1- طريقة التجفيف: نسبة الرطوبة المئوية=

2- طريقة التقطير: يؤخذ عينة خشبية وزنها من 20 – 50غم (من النشارة مثلا) وتوضع في دورق ويضاف إليها سائل الاستخلاص بمعدل ملتر وهو عبارة عن مذيب قابل للامتزاج بالماء ويتم تسخين هذا المزيج بسخان كهربائي ثم تتم عملية التقطير ./المذيبات المستخدمة: كلوروفورم, تيتراكلورو إيثان وهذه العملية تأخذ من 4-24 ساعة.
3- استعمال آلة قياس الرطوبة: عبارة عن آلة تعمل بالتيار الكهربائي الذي يمر من قطبي الخشب وهي تستند على مبدأ مقاومة الخشب لمرور التيار الكهربائي. كلما انخفضت نسبة الرطوبة تحت نقطة تشبع الألياف. ولهذه الآلة ساعة مرقّمة تبين عليها نسبة الرطوبة.
4- استعمال أشعة النيترون الذريّة: طريقة سهلة إلا أنها خطرة وغير منتشرة إلا في المخابر الذرية ومن قبل المختصين وتتلخص بتسليط أشعة نيوترون على الخشب التي تصطدم بذرات هيدروجين الماء(H2O)

الرطوبة والوزن النوعي للماء


يختلف الوزن النوعي للخشب الجاف حسب كثافته فكلما زادت الكثافة كلما زادت الوزن النوعي للخشب والعكس,.


الخلية الخشبية
[ تتكون الخلية الخشبية من محتويات حية ومحتويات غير حية ]

1- المحتويات الحية:
- السيتوبلازنا
- النواة
- البلاستيدات
2- المحتويات غير الحية:
- الجدار الخلوي: مؤلف من سليولوز 70–80% ولجنين 20-30%
- العصارة الخلوية: في وسط الخلية (تملئ الفراغات الخلوية)
- بلورات الأملاح المعدنية: توجد في فجوات الخلية داخل الخلايا 1%.

مراحل ظهور الخلية الخشبية: وهي مرحلتين مرحلة الانقسام ومرحلة اكتمال النمو.
• مرحلة الانقسام:: يعطي الكامبيوم خلايا أولية غير مميزة لها جدار أولي تتخصص هذه الخلايا إما بالألياف أو الأوعية ....الخ
• مرحلة اكتمال النمو:: مؤلفة من ثلاثة أقسام1) تكوين الجدار الثانوي (2) تكوين الممرات (3) تكوين اللجنين [ترسب اللجنين بين الخلايا]

التركيب الميكروسكوبي لأخشاب المخروطيّات

1) التراكيد:
• الطبيعية: عبارة عن ألياف طبيعية تشكل النسيج الخشبي الأساسي تكون مدببة بالخشب الصيفي ومحدبة بالخشب الربيعي وهي عبارة هن خيوط طويلة ليفة جدرها سميكة.
• التراكيد غير الطبيعية: ألياف راتنجية وألياف سليمة وألياف شعاعية,,
أ‌- التركيد الراتنجية: هي التراكيد المجاورة لخلايا المفرزة للراتنج
ب‌- التراكيد السليمة: وهي تراكيد صغيرة.
ت‌- تراكيد شعاعية: وهي التراكيد المجاورة للخلايا الشعاعية
2) الخلايا البرانشيمية: خلايا حية تقوم بالوظائف الفيزيولوجية من نقل وإفراز وتخزين جدرها رقيقة ممراتها بسيطة.(( برانشيمية الأشعة, برانشيمية الخلايا المفرزة, برانشيمية طولية))
3) الأشعة الخشبية: عبارة عن خلايا برانشيمية تنتج من الكامبيوم, حية في الخشب العصاري وميتة في الخشب القلب. تنموا أفقيا في النسيج الخشبي جدرها رقيقة ممراتها بسيطة تمتد من الحاء إلى النخاع. نسبتها (11Pinus-3.5Thuja%)


4) الأقنية الراتنجية:
- الأقنية الراتنجية الطبيعية: هي خلايا برانشيمية مفرزة للراتنج وتنتج من الكامبيوم وهذه القنوات تمتد عرضيا في الأشعة وطوليا في لخشب. تكون حية في الخشب العُصاري وبعد موت الخلايا تتحول إلى الخشب القلب وتكون مليئة بالراتنج وتوجد بشكل بقع مبعثرة في الخشب الربيعي والصيفي وتنتج من الكامبيوم.
- الأقنية الراتنجية غير الطبيعية: وهي الناتجة عن جرح في الأخشاب حيث تقوم الخلايا البرانشيمية المجروحة بالتحول إلى خلايا مفرزة للراتنج لذلك يتكون جيب راتنجي غير طبيعي, توجد في الخشب الربيعي فقط.
5) محتويات بلورية: معظمها مترسبة من الكالسيوم وهي بلورات معدنية أو تترسب من المواد العضوية توجد في أشكال مختلفة ونسبتها في الصنوبريات قليلة جداً لأقل من 1%.


جدول يبين الفرق بين الأخشاب الصلبة والأخشاب الطرية

الأخشاب الصلبة الأخشاب الطرية
توجد أوعية لا توجد أوعية
الأشعة الخشبية ظاهرة بوضوح وكثيفة الأشعة الخشبية ضيّقة وتظهر بصعوبة في العين المجرّدة
معقّدة التركيب (نسبة الخلايا البرانشيمية أكبر) بسيطة التركيب (نسبة الخلايا البرانشيمية اقل)
المكونات الخشبية متراصة مزدحمة ومختلفة الأشكال المكونات الخشبية غير مزدحمة ومنتظمة الأشكال
مواد صمغية مواد راتنجية




شكل ومظهر الخشب

شكل ومظهر الخشب يظهر في المقطع الطولي(م ط) والمقطع المماسي(م م).
• المقاطع الطولية والمماسية تعطي أشكال مختلفة حسب طبيعة النمو وحسب الترتيب والمواد الملونة
1- طبيعة ونمو الأنسجة.
2- شكل الخشب الناتج عن ترتيب الخشب: ترتيب الخشب عامل أساسي في إعطاء شكل الخشب فمنه المستقيم و المستوي الو الحلزوني.
 عيوب اتجاه الألياف وترتيبها: المعتاد في الإنتاج الخشبي هو الاتجاه المستقيم للألياف وأي انحراف عن هذا يعد عيبا يقلل من متانة الخشب وان كانت بعض ترتيبات الألياف مثل الترتيب المائل والِمعوَج والحلزوني تكون مطلوبة من الناحية الجمالية في إنتاج القشرة.
 نوعيات ترتيب الألياف واتجاهها: هناك تباين شديد في ترتيب الألياف بين الأجناس وداخل الجنس الواحد والنوع نفسه ومن هذه الأشكال.
أ‌- الترتيب المتشابك: الألياف ملتفة تحدث في (Platanus occidentalis, Swetenia mactophyla, Ulmus ssp)
ب‌- التركيب الحلزوني: يحدث في الكازوريناCasuarina ssp وقد يكون مختلطا مع الترتيب المتشابك كما في المخروطيات وعريضة الأوراق على السواء.
ت‌- الترتيب المائل المتقاطع الألياف: ينحرف اتجاه الألياف في ترتيبها ليصبح متقاطع مع اتجاه المحور وهو الذي لا يظهر متصلاّ مع بعضه بعد النشر في المقطع الطولي ولكنه يظهر في التصنيع بشكل شريطي يسمى المظهر الشريطي.
3- وجود بعض المواد الملونة: يظهر للأخشاب أشكال جميلة نتيجة للألوان التي تتصل بها فقد يكون اللون غامق أو فاتح أو ملون وكثيرا ما يكون تلوين الخشب ناتج عن أمراض فطرية تلون الأخشاب ولا يؤثر على التركيب الكيماوي للأخشاب.

عيوب الأخشاب
كل شيء يقلل من قوة الخشب ومتانته وقيمته وصلاحيته للاستعمال يعتبر عيب في الخشب.
تقسم العيوب الى ثلاث اقسام:
1-عيوب طبيعية: نتيجة النمو أو نتيجة المؤثرات المحيطة بالاشجار
-العقد الخشبية: وهي قاعدة الغصن المغموس في ساق الشجرة
يوجد ثلاث اشكال من العقد:
أ-العقد الحمراء : وهي قاعدة الغصن المغموس الحي.
ب-العقد السوداء:وهي قاعدة الغصن المغموس الحي.
ج-العقد المخبأة: وهي العقد المغطاة وهي اسوأ انواع العقد.
-بعض الصناعات ترفض وجود العقد مثل الآلات الموسيقية, الأدوات الرياضية وبعض الصناعات تسمح بوجود العقد مثل الأعمدة (لكن حسب كبر وصغر العقد).
تصنيف العقد الخشبيّة: صنفت الى خمس اصناف
- من 1-5 ملم صغيرة جدا - 6-15 ملم صغيرة.
- من 16-25 ملم متوسطة - 26-39 ملم صغيرة.




تتصاعد الدعوات لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال توفير القروض الميسرة لها بهدف اعادة الحياة لهذه المشاريع المنتشرة في عموم البلاد ولاسهامها في حل مشكلة البطالة، فيما تشهد صناعة الاخشاب والاثاث تراجعا كبيرا ولاسباب عديدة ومترابطة بسبب الاوضاع الامنية


تشير الدلائل الى ان التريث في بناء الدور السكنية بسبب ارتفاع اسعار مواد البناء ومن بينها الاخشاب قد اثر في هذه الصناعة الحرفية المتميزة في البلاد، كما القت الظروف الامنية بظلالها على هذه الصناعة بسبب سياسة التهجير التي دفعت العوائل الى بيع اثاثها باسعار بخسة بالاضافة الى استيراد الاثاث المستعمل من دول الجوار. كل هذه العوامل ادت الى تراجع الانتاج وما زاد الطين بلة ان كلف الانتاج مرتفعة، سيسلط هذا الاستطلاع الاضواء على اسباب هذا التراجع.
فقد ارجع عدد من اصحاب الصناعات الحرفية اسباب تراجع صناعة الاخشاب والاثاث الى تباطؤ عجلة البناء والاعمار، وعدم خضوع الاثاث المستورد الى ضوابط كمركية وارتفاع اسعار المستورد ولعدم توفر الاخشاب محليا فضلا عن هجرة العوائل تاركة الكثير من آثاثها او عرضها للبيع باسعار رخيصة نافست المنتوج المحلي وادت الى زيادة المعروض السلعي من الاثاث الجاهز، هذه العوامل القت بظلالها على الموروث الصناعي المحلي للاخشاب في وقت تتصاعد فيه دعوات خبراء الاقتصاد لدعم وتشجيع الصناعات الصغيرة بهدف انعاش الاقتصاد الوطني من خلال امتصاص البطالة، وتواجه صناعة الاخشاب والاثاث تحديات اسهمت في تراجع صناعاتها.
عدد من اصحاب محال الصناعات الخشبية والاثاث دعوا الى ايجاد الحلول لمعالجة اوضاعهم الصعبة، ولتسليط الضوء على اوضاع هذه الصناعة التقينا”عمار الطائي“ صاحب معمل لتجارة وتقطيع الاخشاب الذي حدثنا عن رغبات المواطنين في شراء غرف النوم قائلا: ان اصحاب الدخول المحدودة والمتوسطة يفضلون غرف النوم الجاهزة التي تتراوح اسعارها بين 1 الى 1,5 مليون دينار عراقي، اما العوائل الميسورة فانها تفضل الغرف المصنوعة محليا والتي تصل كلفتها من 5 الى 6 ملايين دينار، ان هذا الارتفاع الملحوظ في اسعار الاثاث المصنوعة محليا يعود لارتفاع اسعار الخشب المستورد، الطائي اضاف ان طلبات العوائل الغنية باضافة النقوش والحفر اليدوي والصبغ الصناعي هذه الرغبات اضافت مبالغ اخرى على السعر الاساس لغرف النوم، الطائي اشار الى ان مبيعات صناعة الاخشاب تشهد ركودا واذا ما قارنا مبيعات سنة 2006 بالسنين التي سبقتها نلاحظ ان اعوام 2004- 2005 شهدت رواجا في البيع مقارنة مع سنة 2006 وذلك يعود لهجرة الايدي العاملة في كلا القطاعين البناء وصناعة الاخشاب وحصول الايدي العاملة على فرص عمل خارج العاصمة بغداد، والتوجه صوب محافظات الجنوب والفرات الاوسط واقليم كردستان لاستقرار الامن فيها، الطائي اكد ان ارتفاع الاسعار ناتج عن توقف الدعم الحكومي المتمثل في المنشأة العامة لتجارة الخشب والمواد الانشائية التي كانت تقوم ببيع الخشب الخام باسعار مدعومة من قبل الدولة لاصحاب المعامل اضافة الى توقف دعم الحكومة للمتزوجين ما زاد الامور سوءا، وتابع قائلا: ان اسواق المحافظات الجنوبية والوسطى تشهد اغراقا سلعيا من غرف النوم الجاهزة والتي مصدرها دول الجوارالعراقي مع وصول الغرف المستعملة من دولة الامارات العربية، وفي السياق ذاته تحدث عباس الحسن صاحب محل لتجارة الخشب قائلا: ان اسعار الابواب الخشبية تختلف حسب المواصفات والمواد الخشبية المصنوعة منها، فمثلا الباب العادي ذو الخشب المعاكس الابيض يصل سعره الى 75 الف دينار بينما الباب الصاج ذو الاطار الابيض يصل سعره الى 160 الف دينار وهناك ابواب عملاقة تعمل للبيوت الحديثة وهي من مادة الخشب الجاوي يصل سعر الباب الواحد الى 1,500 مليون ونصف المليون دينار، الحسن اضاف ان جميع صناعاتنا الخشبية هي من الخشب المستورد الذي يأتي من مناشئ عالمية منها الخشب الايراني، الروسي، الروماني، وان استيراد الخشب الفنلندي درجة اولى لم يعد قائما بسبب ارتفاع اسعاره والتي لا تتلاءم واسعار وحدة الدينار العراقي، الحسن اوضح ان المشكلة التي يعاني منها قطاع صناعة الاخشاب هي ارتفاع اسعار الخشب المستورد وعدم توفر الخشب المحلي، وان صناعة الاخشاب تشهد ركودا بسبب سوء الاوضاع الامنية والتريث في بناء الدور السكنية وذلك لارتفاع اسعار المواد الانشائية اضافة الى التهديد الذي تتعرض له اليد العاملة في مجال البناء، هذا الركود في بناء الدور يلقي بظلاله على قطاع النجارة المحلية وذلك للترابط الوثيق بين البناء والنجارة.
يشير الاستطلاع الذي خرجنا به بان قطاع صناعة الاخشاب والاثاث يشهد ارتفاعا في اسعار المنتج المحلي مع ركود في المبيعات مقارنة باقبال المواطن على شراء غرف النوم الجاهزة لانخفاض اسعارها وما زال القطاع يعاني من ضعف في النمو والتطور مع قلة رؤوس الاموال المستثمرة في هذا المجال، ما يستوجب دراسة هذا الواقع وايجاد الحلول لدعم الصناعات الحرفية الصغيرة التي هي مفتاح تنمية الاقتصاد باعتبارها اداة لامتصاص البطالة فضلا عن توفيرها متطلبات المجتمع.


انواع الاخشاب

الأخشاب المستعملة فى المبانى هى المستخرجة من الأخشاب التى يسمينها العلماء النبات بالأشجار ذات التكون الخارجى التى تنمو بوجود طبقات تحت القشرة وهما نوعان الأول ذات الأخشاب الصلبة والثانية ذات الأخشاب الغير صابة
ويلاحظ أن الأشجار من فصيلة واحدة تختلف أخشابها عن بعض بأختلاف الأرض المزروعة فيها والطقس وكذلك كيفية خدمتها
تركيب الأخشاب
وهو يعبر عن التكوين الكيميائي للخشب من كربون وإيدروجين وأكسجين ويجد النيتروجين فى المادة الغذائية حيث أنه عامل مهم فى نمو الأشجار
ويكون النيتروجين مصطحبا كميات قليلة من الكبريت ومن بعض المعدنيات الصاعدة من الأرض للشجرة مثل االبوتاسيم ، السيلكا ويكون معها بعض من أثار الحديد والمنجنيز0
أما خلايا النمو فى الأشجار متتكون من الحويصلات وتتحول الألياف التى نتضيح هذه التغزية إلى الألياف الخشبية0
أما معادلة المادة النشوية التى فى خليا التغزية فهى غير أنها تختلف فى تكوين عن الخلايا نفسها 0
ونلاحظ أن كل من العناصر الكربون ، الايدروجين ، الأوكسجين داخل فى تركيب السائل المطاط (الصمغى ) والقلفونية المستخدمة فى بعض الأشجار
الكثافة

تختف الأخشاب المتعددة فى الكثافة نظرا فى إختلاف خلايا النمو فيها فى الحقيقة أن الخشب أثقل من الماء بدليل أنه لو أزيل منة الهواء أنه يغطس فالأخشاب المقطوعة من جزع الشجرة تكون اثقل من قمه الجزع نفسه – يلاحظ أن أمتن الأخشاب هى الجافة الكبيرة الكثافة
الخواص الميكانيكية :

يلاحظ عند عمل تجارب على الأخشاب أن لهذه المادة حد للمرونة مثل المعادن والتي تنقص قدرتها ويتسبب عن هذا انحناء ثم الكسر عندما يصل الحمل إلى مقدار من 50 % إلى 70 % من حمل الكسر ويكون من السهل استئصال طبقات الألياف الواحدة من أخرى على اتجاها الطولي ، ويكون من الصعب كسرها عرضيا حيث أن قوى القص تكون من الاستئصال عرضيا حوالي عشر أمثال القوى فى الاتجاه الطولي 0

التركيب العضوي للأشجار
إذا قطعت شجرة بمستوى عمودي على ساقها فنشاهد القطاع ونلاحظ فيه
1 – اللب :-
هو أول الأجزاء المكونة فى جذع الشجرة ويتكون من نسيج خلوي وعندما تكون الشجرة صغيرة تكون اللب محتويا على نسبة كبيرة من سائل الغذاء وينعدم عن بلوغ الشجرة لسن الشيخوخة ، وتنتقل دورة الغذاء إلى الحلقات المحيطة باللباد وعند وجود تقرع للشجرة نشاهد أن لب هذا الفروع يخرج من اللب الأصلي
ولذلك فأننا نلاحظ أن الفروع انحف من جذع الشجرة نظرا للتوزيع الحاصل للخلاصة المعدنية
2 – الحلقات السنوية :-
وهى حلقات النسيج الخلوي ذات المسام والمنتشرة حوا اللب فى القشرة وتكون متوازية ولا تأخذ شكلا تام الاستدارة في بعض الأحوال
وأطلق على هذه التسمية نظرا لتكون حلقة كل سنة لذا فيمكن الحكم عل عمر الشجرة من عدد هذه الحلقات
وتكون الحلقات السنوية الأولية التكوين مفعمة بالمادة الغذائية التى تحملها الأشعة العضوية وتتجمد فيتكون منها الخشب المستعمل فى الأعمال المتينة وتكون الأخشاب القريبة من القشرة ضعيفة نظرا لأن صلابة الخشب تقل كلما اقتربت الحلقات نحو القشرة لونها فاتحا عن لون الآخرين
3 – الأشعة النخاعية أو العضوية :-
وهى الموصلة للغذاء لأجزاء الشجرة وهى عبارة عن نسيج خشبي ذو مسام بهيئة خطوط أفقية وعمودية على أجزاء الشجرة وتمتد من القلب نحو القشرة
4 – القشرة :-
هى الغلاف الإسفنجي الواقي للخشب وتتكون من خلايا ليفية من الخشب وتزيد فى السمك سنة بعد سن بانضمام طبقات من عليها من داخلها وتشقق عندما تبلغ الشجرة سن الشيخوخة
عيوب الأخشاب :-

تتوقف هذه العيوب على المكان المزروع فيه الأشجار وعلى كيفية خدمتها وقطعها ، وأهم هذه العيوب هو وجود الخشب الذي لم يتم نضجه ولذا لا تقطع الشجرة إلا بعد تمام نضجها ونموها حتى السن المناسب وقبل أن يتجوف باطنها (يخوخ) عندما يصل إلى سن الشيخوخة 0
العيوب :-
أ?- الشيخوخة ، تبدأ الشيخوخة بضعف الشجرة من القلب ثم من الجذور إلى أعلى حتى يصير بطنها أجوف 0

ب?- التشقق ، ويسمى التفلوق ويحدث فى اتجاه عمودي على العروق ويتسبب فى جفاف الطبقة العليا فجأة 0
فتكون الشقق أما قاسمة فى القطاع أو متقاطعة مع بعضها ، فالقاسمة للقطاع تعرف بالفلوق مثل ما فى الفلوق القلبية وذلك راجع إلى انحلال فى قلب الشجرة عندما تكبر0

وتكون أحيانا الفلوق متسعة من المركز نحو القشرة (وتسمى بالفلوق النجمية )
وتحدث من انكماش فجائي فى الشجرة أثناء عملية التجفيف ولتلافى هذا يشق الجزع ليصير مثل المرسوم قطاعه (106 ) 0
أما الفلوق الحلقية الموضحة بالرسم (107 ) فهى فلوق طولية بين حلقات السنوية وينتج عنها انفصال أجزاء الحلقات عن الأجزاء المجاورة لهل يسبب عنها غالبا تسوس وتعفن0

ج- الرضوض : تنشأ هذه الرضوض من إلقاء الشجرة بعد قطعها على الأرض فيحدث انكماش وتكسير في أليافها 0
د- الانكماش : تحتوى أخشاب الجذوع حيث قطعها على نحو 40 % من المادة الغذائية ويقل هذا القدر إلى 12 % بعد عمليات التجفيف ويكون هذا النقص فى محيط موضحا بالرسم فى (شكل 108 ) لجذع مشقوق طوليا مجزئ إلى ألواح قبل تمام الجفاف فينكمش هذه الألواح ويلتوي بعضها ويتقفع البعض الأخر
شكل (109 ) رسم لنصف جذع بطوله فيه مقدار الانكماش 0
كما يبن شكل ( 110 ) ربعا جذع قطع من كل منها كتلة مربعة القطاع أنكمش أحد قطرها فى الحلقات السنوية الخارجية

و – العقد : تتولد العقد من تفريغ الأغصان عند قطعها قبل تمام نموها وإذا كانت العقد صغيرة ومندمجة مع الشجرة ولا خوف عليها أما إذا كانت كبيرة فإنها تكون ضارة 0
ز – البقع :-هذا العيب يتلف ألياف الشجرة ولا تظهر البقع ذات الرائحة الكريهة إلا عند قطع السجرة 0
ى – التعفن :-ينشأ التعفن من نمو الأخشاب وذلك قبل تمام نضجها ويتسبب من الرطوبة التى تنشأ من عدم الالتفات إلى تهوية الأخشاب خصوصا المركبة فى المبانى والتي تكون من أشجار غير تامة النضج فتكون الديدان التى تأكل الأخشاب وتحولها إلى مسحوق

أنواع الأخشاب المستعملة المستخرجة من الأشجار

توجد أسماء متنوعة ليقطع الخشب على حسب أبعاد قطاعاته وطولها وعرضها ، وكان لا يستعمل قديما إلا الأخشاب البلدية التى تنمو على جسور الترع أو الطرق التى لا تفى بالغرض لعدم صلاحية الخشب الموجود هنا للأعمال المعمارية حتى أن الأهالي اضطروا إلى عما سقوف المنازل من افلاق النخيل والأشجار ولا تزال هذه الطريقة فى بعض القرى ، وتعتمد مصر فى الغالب على الخارج فى جلب لأنواع خشب النجارة والبناء 0

وتمتاز زراعة الغابات عن الزراعات العادية فى :-

• لا تحتاج إلى الإنفاق إلا فى السنة الأولى بعد ذلك تكون النفقات زهيدة وتتناقص بالتدريج
• الأرض الممكن استخدمها لهذه الزراعة يكفى أن تكون قليلة الخصبة خفيفة الطينة ( وهى التى تصلح لزراعة القطن )

ويجب مراقبة الأشجار أثناء نموها :

حيث يتم جعلها راسية دائما فى اتجاه النمو وذلك عن طريق غرس الأشجار متقاربة فتتزاحم وتتجه إلى العلاء حيث الهواء والنور ونظرا لتلاصقها لا تنمو أعضائها الجانبية نموا يؤثر فى الأشجار الأخرى

ويجب مراعاة الأتى أثناء الزراعة :-

 لا ينبغي قطع الأفرع الجانبية عندما تكون الشجرة صغيرة حتى تتجه المادة المغذية إلى قمة الشجرة فتكبر القمة ولا يقوى الجذع الضئيل على حمل حملها فتنحني.0
 لا يجوز ترك ساق الشجرة الأصلي يتفرع إلى فرعين قبل أن يصل جذعها إلى الارتفاع المطلوب 0
 عند قطع أي غصن يجب فصلها فصلا تاما 0
 عند بلوغ جذع للارتفاع المطلوب يتم قطع رأس الشجرة بطريقة تجعل المادة الغذائية تعود إلى الجذع فتزيد نموه 0
 يفضل قطع الأشجار فى فصل راحة المادة الغذائية 0
 يجفف الخشب المقطوع فى ظل بالطرق المعلومة 0



قطع الأشجار لاستعمال الأخشاب فى النجارة والبناء

1 – تقلم الأخشاب فى صيف العام الذي قبل الفصل الذي سيقطع فيه 0
2- يتم تقطيع الأشجار فى الشتاء (فصل راحة المادة الغذائية )0
3 – يتم نشر الجذور إلى كتل متفاوتة فى الطول بين (12 : 18 ) قدم يرمز بالرمز س لضلع المربع المجهول 0
ويتوقف هذا الطول على مقدار نمو شجرة وعلى نوع خشبها
4 – تعوم فى فصل الربيع ف مجارى الأنهار حتى محطات 0
5 - ترتيب الكتل لأخذها لآلات النشر 0
6 – يتم ختم جذعيها بأختام خاصة فى المناشير المتنوعة 0
وبعد ذلك ترتيب الألواح وغيرها كل نوع على حدة حسب مقاساته لتجهيزها لأفران التجفيف ورصها فى الأفنية المخصصة تحت سقف خاصة لكل نوع ، وتكون طريقة النقل من آلات النشر للتجفيف على تروليات خاصة يدفع كل ترولى رجلين 0
وتكون عادة مرتكز ورش آلات النشر عند مصبات الأنهار حيث تقطع الأشجار من الغابات النابتة 0
وتجهز الأشجار بحيث يتحصل منها على مربعات وكل وبلط وألواح مختلفة ومراين وشرايح رفيعة وتسمى بالبغدادلى والشيشة ،ه وتنشر بأي الطرق الميكانيكية الحديثة أو بواسطة المناشير النقالي 0
ومبين (بشكل 116 ) رسوم مختلفة لتوضيب الشجرة إلى القطع المختلفة المراد الحصول عليها من هذه الشجرة فالرسم تبين قطاع شجرة قطرها التقريبي 35 سم وقد رسم على قطاعها أكبر عدد من البراطيم ممكن الحصول عليه ، فأخذ برطومان من عند القلب مقاس كل منهما 9" ×3" وتحصليها من الأجناب على برطومبن آخرين بمقاس 7" × 2" وأما الأجزاء الباقية فتنشر إلى مرتين رفيعة أو إلى أنصاف مراين ويبن الرسم 2 قطاع شجرة تحصلنا منها على أكبر مربع ممكن بالطريقة العملية اللازمة لذلك وهى :-

نبحث عن مركز قطاع القطعة المذكورة وليكن 1 ثم نرسم منه قطرين عمودين على بعضهما مثل ء ب ، ح ه ثم نصل الأضلاع الأربعة ب ج ، ج ء ،ء ه ، ه ب فيحدث المربع المطلوب
وإذا كان المطلوب معرفة مقدار ضلع أكبر كله مربعة ممكن أخذها من شجرة محيط جذعها 1.88 مترا مثلا فنتبع الطريقة الآتية :-
يرمز بالرمز س لضلع المربع المجهول
يرمز بالرمز ق لقطر المحيط المعلوم
إذا س = 1.88 ÷ 3.14 = 0.6 متر
نق = 0.3 متر
ويكون س = 2 نق2 = 2 نق = 2 0.3
س = 0.43 مترا
أو أن نسبة المربع المرسوم داخل دائرة إلى نصف قطرها كنسبة 2 إلى 1
فيكون س : 0.3 : 2 : 1
س = 0.43 مترا
وأحيانا نحصل على مربع اعتبارى مقسوم نصفين كما بالرسمين 3 ، 4 أو يكون المربع مقصوما لأربعة مربعات كما بالرسم 5 أو يقسم إلى ستة عشر مورنية مثل ما فى رسم 6 ، واذا شقت الشجرة إلى ألواح فتؤخذ الألواح من أكبر قطاع مثل فى الرسم 7 0
ولتعين أجمد قطاع لمستطيل من قطاع شجرة نرسم أى قطر لقطاع الشجرة المذكور ونقسمه ثلاثة أقسام متساوية ونقيم عمودا من أول قسم فى القطر المذكو حتى يقطع العمود محيط الشجرة ويعمل كذلك من القسم الثانى فقط فى أتجاه مضاد للأول فيقطع محيط الشجرة فى نقطة أخرى فنصل هذه النقطة وكذلك النقطة الأولى لكل من نهايتى القطر فيكون الشكل الحادث هو أكبر مستطيل ممكن الحصول عليه مثل ما هو مبين بالرسم 8 ، وتبين الرسوم الباقية من 9 إلى 20 أوالا مختلفة لقطع أنواع متباينة من أجناس الأخشاب 0

الأخشاب الصناعية

بدا السوق يعمر بمواد صنلعية بهيئة ألواح من ألياف شرائح خشبية مضغوطة فى مكابس البخارية مثل السلوتكس ، والنوردكس والانسلوود ، وتجهز بأطوال وعروض وسموك مختلفة لإستعمالها فى تلاويح الحوائط الرأسية من الداخل أو فى الوجهات من الخارج وكذلك فى التساقيف من الداخل أيضا ، وتستعمل أحيانا فى أشخال التكسيات والتجليد0
فالواح النوردكس تصنع بطول وعرض 3.66 × 1.22 متر أو 1.83 × 1.22 متر وبسمك ½ 3 أو ½ 5 مم (1/8" أو 3/16" ) 0
وطريقة صناعة الواح النوردكس هى أنه قطع جذوع الأشجار إلى شرائح ، وتوضع فى خزانات محكمة تسمى مدافع يطلق عليها البخار بطريقى خاصة لبعض ثوانى ، ثم تفجر الشرائح بعد إخراجها من هذه الخزانات لتصير أكداسا من الألياف الخشبية الخالصة الرقيقة ، وتشابه القطن المندوف اللؤج
وتأخذ هذذه الألياف للتو فتوضع ألواحا ثم توضع فى ضواغط عضيمة ذات قوة ضغط هائلة فتسحقها وتحللها إلى ألواح صماء ناعمة الملمس مصقولة من أحد وجهيها لونها بنى ذهبى فاتح والوجه الثانى محبب غير مصقول
ولا تتأثر هده الألواح بالرطوبة او بالبلل ، فلا يحدث فيها تمدد أو انكماش ولا تضخم ولا تقلص 0 وهذه الألواح خفيفة الوزن سهلة اتناول بالأدى ويمكن للنجار أستعمال جميع الأدوات العادية فيها كاستعمال فى الخشب ، وهى كذلك على عضيمة من المرونة فيمكن ثن اللوح وتقويسه وهو جاف (على الناشف ) فى حالة الاستدارة المعقولة ، أما فى حالة الاستدارة الصغيرة فيمكن تنديته بالماء البارد أو تطريته بالبخار
وليس لهذا النوع من الخشب الصناعى رائحة كما أنه لا يمتص الروائح مهما كانت قوية نفاذة ويمكن ‘ستخدامه فى كافة أنواع البنايات بشكل تلويح للتغطية بتسميرها على سدابات أو مراين خشبية سواء فى الحالات الأفقية أو الراسية أو بتسمريها على الهيكل الخشبى للمنشأة (التقفيصة ) ، ويمكن تسمريها على الحوائط المبنية بالطوب او على البياض ، وفى إنشاء البنايات الخفيفة مثل المساكن الخلوية (الفيلات ، الشاليهات ) وفى بناء أكشاك الاستحمام بالشواطىء ، واكشاك الحدائق وحضائر السيارات والدواجن والماشية ، وفى بناء المخازن وصوامع الغلال وفى سقوف المصانع والمخازن والأسواق العامة ودور الملاهى والملاعب وفى صناعة الأبواب بتجايدها من الوجهين 0 ويمكن أيضا استعمال هذه الألواح فى صناعة مخادع الخرسانة المسلحة فى الشداد بدلا من استعمال عدة ألواح ضيقة العرض وبذا نحصل على خرسانة ذات سطوح مصقولة خالية من التشويهات ، وهذه ميزة لاستعمال هذه الألواح فى صب الحجوم والمسطحات الكبيرة فينبغى عن صقل وتهذيب سطح الخرسانة بعد فك الشدادات ويمكن الاستغناء عن الطلاء بالمونة لأن السطح الخرسانى يكون أملسا ناعما ، فتطلى بالفرشة سواء كان بالجير أو بالغراء ، ونظرا لأن سطح اللوح ناعم فأنه ينفضل عن الخرسانة بسهولة ويسر ، وبما أن اللوح مرن فيستعمل فى شدات العمد والقبوات وفى سقوف الأنفاق والكبارى والقناطر وغيرها

الإنسلوود والسيلوتكس

تستعمل هذه الألواح فى تجليد حوائط وسقوف صالات المحاضرات والمدرجات وصالات عرض الصور المتحركة ودور الملاهى ، وفى المحلات التجارية والمبانى السكنية ، وهى ألواح عازلة لنفاذ الصوت وواقية ضد الحربق ، تجهز بالمصنع على أربع (2 ، 3 ، 4 ، 6 أقدام )وبأطوال مختلفة أقصرها 4 أقدام وأطزلها 12 قدما وبسمك نصف بوصة0

هاردبورد
نوع مماثل للسيلوتكس مانع للصوت ونفاذ الحرارة وتحضر ألواحه بسمك 12 مم ومن مقاس 3.55 × 1.55 مترا لتغطى مسطحا قدره 5.25 مترا مربعا ويستعمل كاستعمال السابق0
إيزورن
نوع مماثل للنوردكس أصلا وصناعة واستعمالا ويجد على سمكين 4 ، 5 مم ومقاس اللوح 2.75 × 1.25 مترا ليغطى مسطحا قدره 3.43 مترا مربعا
البوبوليت
البوبوليت مادة خفيفة تستعمل فى جميع أغراض البناء وهى عبارة عن ألواح صلبة كبيرة المقاومة عازلة للحرارة والصوت ولا تتأثر بالمؤثرات الجوية علاوة على أنها غير قابلة للاشتعال وتوجد مادة مشابهة لها فى تركيب تسمى لينوما
وهذه المادة مخلوط من ألياف الخشب والمونة السمنية معالجان بطريقة كيميائية خاصة تجعل ألواح هذه المادة غير قابلة للاشتعال أو الفساد ، فلا يصل إليها أذى الحيوانات أو الحشرات القارضة 0 وتستعمل منها سقوف رقيقة أيضا0
وهذه الألواح مصنوعة بطول مترين وعرض نصف متر وبسمك متنوع يصلح لاستعمالات شتى فيكون للبوبوليت 1 ، ½ 1 ، 2، 3، 5، 8 ، 10 ، 12 ، 15 سم ، ويزن المتر المسطح منه بالكيلوجرام لسموك اللينوما هي ½ 1 ، ½ 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 7 سم
وهذه الألواح سهلة الاستعمال ، موفرة للزمن المستهلك والجهد والنفقات من حيث التركيب ، كما يمكن نقل كمية كبيرة منها تغطى مسطحا عظيما نظير نقل كمية بسيطة من مادة بنائية أخرى ثقيلة الوزن0
ويمكن استعمال الألواح إما فى التغطيات بتسمريها على سدايب خشبية أو تسميرها على التقافيص الخشبية – الهيكل الخشبي – مع إمكان استعمال أدوات لنجارة العادية من منشار وغيره ، كما تستعمل فى لصقها على اوجه البناء باستعمال المونة السمنية المعتادة ، كما أنه يمكن البناء باستعمال الألواح ذات السموك الكبيرة حسب الحالات


الأخشاب الصناعية

بدا السوق يعمر بمواد صناعية بهيئة ألواح من ألياف شرائح خشبية مضغوطة فى مكابس البخارية مثل السلوتكس ، والنوردكس والانسلوود ، وتجهز بأطوال وعروض وسموك مختلفة لإستعمالها فى تلاويح الحوائط الرأسية من الداخل أو فى الوجهات من الخارج وكذلك فى التساقيف من الداخل أيضا ، وتستعمل أحيانا فى أشخال التكسيات والتجليد0
• النوردكس:
- تصنع بطول وعرض 3.66 × 1.22 متر أو 1.83 × 1.22 متر وبسمك ½ 3 أو ½ 5 مم (1/8" أو 3/16" ).
- وطريقة صناعة الواح النوردكس: هى أنه قطع جذوع الأشجار إلى شرائح ، وتوضع فى خزانات محكمة تسمى مدافع يطلق عليها البخار بطريقى خاصة لبعض ثوانى ، ثم تفجر الشرائح بعد إخراجها من هذه الخزانات لتصير أكداسا من الألياف الخشبية الخالصة الرقيقة.
- وتأخذ هذه الألياف فتوضع ألواحا ثم توضع فى ضواغط ذات قوة ضغط هائلة فتسحقها وتحللها إلى ألواح صماء ناعمة الملمس مصقولة من أحد وجهيها لونها بنى ذهبى فاتح والوجه الثانى محبب غير مصقول
ولا تتأثر هده الألواح بالرطوبة او بالبلل ، فلا يحدث فيها تمدد أو انكماش ولا تضخم ولا تقلص 0 وهذه الألواح خفيفة الوزن ويمكن للنجار أستعمال جميع الأدوات العادية فيها كاستعمال فى الخشب ، وهى كذلك لمرونة فيمكن ثن اللوح وتقويسه وهو جاف (على الناشف ) فى حالة الاستدارة المعقولة.
- وليس لهذا النوع رائحة كما أنه لا يمتص الروائح. ويمكن استخدامه فى كافة أنواع البنايات بشكل تلويح للتغطية بتسميرها على سدابات أو مراين خشبية سواء فى الحالات الأفقية أو الراسية أو بتسمريها على الهيكل الخشبى للمنشأة (التقفيصة ) ، ويمكن تسمريها على الحوائط المبنية بالطوب او على البياض ، وفى إنشاء البنايات الخفيفة مثل المساكن الخلوية (الفيلات ، الشاليهات ) وفى بناء أكشاك الاستحمام بالشواطىء ، واكشاك الحدائق والسيارات ، وفى بناء المخازن وفى سقوف المصانع وفى صناعة الأبواب بتجايدها من الوجهين 0 ويمكن أيضا استعمال هذه الألواح فى صناعة مخادع الخرسانة المسلحة فى الشداد بدلا من استعمال عدة ألواح ضيقة العرض وبذلك نحصل على خرسانة ذات سطوح مصقولة خالية من التشويهات ، وهذه ميزة لاستعمال هذه الألواح فى صب الحجوم والمسطحات الكبيرة فينبغى عن صقل وتهذيب سطح الخرسانة بعد فك الشدادات ويمكن الاستغناء عن الطلاء بالمونة لأن السطح الخرسانى يكون أملسا ناعما ، فتطلى بالفرشة سواء كان بالجير أو بالغراء ، ونظرا لأن سطح اللوح ناعم فأنه ينفضل عن الخرسانة بسهولة ويسر ، وبما أن اللوح مرن فيستعمل فى شدات العمد والقبوات وفى سقوف الأنفاق والكبارى والقناطر وغيرها.
• الإنسلوود والسيلوتكس:
- تستعمل هذه الألواح فى تجليد حوائط وسقوف صالات المحاضرات والمدرجات وفى المحلات التجارية والمبانى السكنية.
- وهى ألواح عازلة لنفاذ الصوت وواقية ضد الحربق.
- تجهز بالمصنع على أربع (2 ، 3 ، 4 ، 6 أقدام )وبأطوال مختلفة أقصرها 4 أقدام وأطزلها 12 قدما وبسمك نصف بوصة0
• السيلوتكس هاردبورد:
- نوع مماثل للسيلوتكس مانع للصوت ونفاذ الحرارة.
- وتحضر ألواحه بسمك 12 مم ومن مقاس 3.55 × 1.55 مترا لتغطى مسطحا قدره 5.25 مترا مربعا ويستعمل كاستعمال السابق0
- يمكن استعماله علي الوجهين الخشن و الناعم و كلا الوجهين يصلح طلاؤه.
- عيوبه:
1. غير مقاوم لعوامل الجو كالحرارة و الرطوبة.
2. عدم صلابته.
3. لا يصلح كأرضية جيدة للصق القشرة.
4. عدم جمال مظهره السطحي لذلك يجب طلاؤه.

• الإنسلوود والسيلوتكس:
- تستعمل هذه الألواح فى تجليد حوائط وسقوف صالات المحاضرات والمدرجات وفى المحلات التجارية والمبانى السكنية.
- وهى ألواح عازلة لنفاذ الصوت وواقية ضد الحربق.
- تجهز بالمصنع على أربع (2 ، 3 ، 4 ، 6 أقدام )وبأطوال مختلفة أقصرها 4 أقدام وأطزلها 12 قدما وبسمك نصف بوصة0
• السيلوتكس هاردبورد:
- نوع مماثل للسيلوتكس مانع للصوت ونفاذ الحرارة.
- وتحضر ألواحه بسمك 12 مم ومن مقاس 3.55 × 1.55 مترا لتغطى مسطحا قدره 5.25 مترا مربعا ويستعمل كاستعمال السابق0
- يمكن استعماله علي الوجهين الخشن و الناعم و كلا الوجهين يصلح طلاؤه.
- عيوبه:
1. غير مقاوم لعوامل الجو كالحرارة و الرطوبة.
2. عدم صلابته.
3. لا يصلح كأرضية جيدة للصق القشرة.
4. عدم جمال مظهره السطحي لذلك يجب طلاؤه.

• السيلوتكس السوفت بورد:
- يشبه إلي حد كبير الأخشاب السابقة من حيث الخامات و النوع و مراحل التصنيع إلا أنه لا يدخل في مرحلة الكبس فألواحه تخرج بتخانات أكبر تتراوح بين 1 سم و 2 سم.
- أقل كثافة من الهارد بورد و بالتالي أقل وزن.
- يتصف بانه خشن الوجهين و هش نوعا ما.
- لا يستعمل إلا في حالات خاصة تكون مطلوب فيها تلك المواصفات السابق ذكرها.
- نظرا لقلة كثافته فهو عازل جيد للحرارة أما الرطوبة فتؤثر فيه تأثيرا ضارا و تساعد علي تفكك أليافه.

• إيزورن:
- نوع مماثل للنوردكس أصلا وصناعة واستعمالا.
- ويجد على سمكين 4 ، 5 مم ومقاس اللوح 2.75 × 1.25 مترا ليغطى مسطحا قدره 3.43 مترا مربعا.
• البوبوليت:
- خفيفة تستعمل فى جميع أغراض البناء وهى عبارة عن ألواح صلبة كبيرة المقاومة عازلة للحرارة والصوت ولا تتأثر بالمؤثرات الجوية و غير قابلة للاشتعال وتوجد مادة مشابهة لها فى تركيب تسمى لينوما.
- وهذه المادة مخلوط من ألياف الخشب والمونة السمنية معالجان بطريقة كيميائية خاصة تجعل ألواح هذه المادة غير قابلة للاشتعال أو الفساد ، فلا يصل إليها أذى الحيوانات أو الحشرات القارضة 0 وتستعمل منها سقوف رقيقة أيضا0
- وهذه الألواح مصنوعة بطول مترين وعرض نصف متر وبسمك متنوع يصلح لاستعمالات شتى فيكون للبوبوليت 1 ، ½ 1 ، 2، 3، 5، 8 ، 10 ، 12 ، 15 سم ، ويزن المتر المسطح منه بالكيلوجرام لسموك اللينوما هي ½ 1 ، ½ 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 7 سم.
وهذه الألواح سهلة الاستعمال ، موفرة للزمن المستهلك والجهد والنفقات من حيث التركيب ، كما يمكن نقل كمية كبيرة منها تغطى مسطحا عظيما نظير نقل كمية بسيطة من مادة بنائية أخرى ثقيلة الوزن0
ويمكن استعمال الألواح إما فى التغطيات بتسمريها على سدايب خشبية أو تسميرها على التقافيص الخشبية – الهيكل الخشبي – مع إمكان استعمال أدوات لنجارة العادية من منشار وغيره ، كما تستعمل فى لصقها على اوجه البناء باستعمال المونة السمنية المعتادة ، كما أنه يمكن البناء باستعمال الألواح ذات السموك الكبيرة حسب الحالات0
• الأبلكاش:
- عبارة عن ألواح من الخشب المصنع من عدة رقائق من الخشب الرفيع القشرة ملتصقة ببعضها تحت ضغط عالي.
- و الغرض من صناعة تلك الألواح هو الحصول علي نوع من الخشب ذو مسطح كبير بشطرط ان تتوافر فيه صفة الثبات و عدم الانحراف و الالتواء أو التشقق.
- ترص طبقات القشرة بحيث تكون كل طبقة أليافها عمودية علي الطبقة التي تليها و تلك الطريقة تجعل قوة كل طبقة تتضافر مع الأخري.
- و لرخص ثمن الأبلكاج فإنه يستعمل في صناعة الموبيليا و في الحوائط الفاصلة و الأبواب و التجليد و الأعمال الزخرفية.
- أنواعه:
1. أبلكاش الحور:
- انتشرت صناعته من الخشب الحور و ذلك لخواصه العديدة و أهمها سرعة نمو تلك الشجرة و إمكانية زراعتها في أماكن كثيرة. و أيضا سهولة تقطيعه علي هيئة شرائح طويلة و عريضة.
- هي أنسي لصناعة الأبلكاش و الكونتر.
- خشب الحور خشب أبيض اللون و خفيف و طري فلا يتفلق أو يتشقق إلا بصعوبة.
- عيبه الوحيد أنه لا يتحمل عوامل الجو المختلفة فلا ينصح باستعماله في الأماكن الخارجية.
2. أبلكاش الموجانو:
- بالرغم من ندرته فالسائد هو استعمال الموجانو الأفريقي و مواصفاته تشبه كثيرا الموجانو الأصلي إلا أنه يتسم برخص ثمنه و ذلك لوفرته.
- من الأخشاب التي تقوم العوامل الجوية و خاصة الرطوبة لذلك تصنع منه الأخشاب التي تستعمل في الأماكن الخارجية.
- يمكن أن يترك في الماء دون أن يتشقق أو تنفصل طبقاته.
3. الأبلكاش متعدد الطبقات:
- و هو يختلف عن الأبلكاش العادي بتعدد طبقاته و هي عادة أكثر من 5 طبقات إلي أن تصل إلي 15 طبقة.
- تتميز هذه الألواح بصلابتها و عدم مرونتها علي عكس الأبلكاش العادي.
• الكونتر بلاكيه (الأخشاب المسدبة):
- تختلف عن الأبلكاش لوجود سدائب من الخشب السميك نسبيا في وسط اللوح بين الطبقتين أو أربعة طبقات من القشرة.
- و تكون السدايب من خشب حور أو الموسكي و ترص بطريقة متعاكسة مع اتجاه الألياف.
- الغرض من ذلك جعل اللوح أكثر ثباتا و صلابة.
- و لصلابة و مقومة الانحناء التي تتميز بها أخشاب الكونتر فإنها تستعمل في صناعة الموبيليا و التجليد و الأرفف.
• الخشب الحبيبي:
- عبارة عن حبيبات من الخشب المفروم متماسكة مع بعضها عن طريق مادة لاصقة مخلقة تجف بالحرارة مثل اليوريافورمالدهيد أو الفينولفورمالدهايد.
- و يرجع التفكير في هذا النوع إلي الكميات الهائلة المفقودة من الأخشاب المتبقية من أعمال تقطيع الأخشاب و مخلفاته.
- يتم تقسيمها إلي نوعين:
1. ذو طبقات: تكون حبيبات الخشب المفروم المكون للسطح الخارجي للألواح أصغر و أدق من حبيبات الخشب المفروم للطبقة الداخلية.
2. متدرج الحبيبات: تتدرج حبيبات الخشب المفروم من الخارج إلي الداخل لتكون أصغر الحبيبات علي السطح الخارجي.
- و ينقسم وزن تلك الأخشاب إلي الخفيف- المتوسط- الثقيل.
- مميزاته:
1. رخص الثمن.
2. الثبات فهو لا يتأثر بدرجات الحرارة.
3. اتساع مقاساته.
- عيوبه:
1. ثقل وزنه فهو يصل إلي ضعف وزن الأبلكاش.
2. يستهلك بسرعة الأدوات.
3. عملية اللحامات تتطلب أساليب خاصة.
4. يصعب استعمال المسامير.
5. صعوبة الدهان نسبيا.



الخشب مادة متغيرة الخواص ذات بنية غير منتظمة وتتكم فى الخواص المختلفة لهذة اللمادة اسااس عدة عوامل
انواع الخشب
الخشب الصلد
الخشب اللين
الخشب القصيف
الخشب المتين

عيوب الخشب :
وجود عقد او نتؤ و
وجود التواء الالياف الشقوقو المتنوع
النفعالات الموجودة فى الخشب نتيجة تجفيفة من جانب واحد


انواع الخشب المستخدمة فى النجاةر


1- خشب الموسكى ( الصنوبر الصفر )
لونة ابيض ميال للصفرة وملمسة ناعم كما انا قطاعة منتظم ويصنف تحت الخسب اللين ويعتبر الاساسا فى اعمال النجارة


خشب الزان
ويتميز بقوة التحمل وسهولة التشكيل واعتدال الصلابة (خشب صلد لين )
2- خشب الماهونجى
يعتبر من ارقى واجمل انواع الخشب المسستعمل فى النجارة (خشب صلب
ويتميز بالصقل والمرونة ولايتاثر بالعوامل الجوية

3- - خشب القرو
ومن اكثر اانواع الاخشاب مقوامة للكمياويات والتاثيرات الجوية وخصوصا الجواء الباردة المشبعة بالبرودة وبخار الماء وهو من الخشاب القابلة للصقل بشكل كبير صعب التشغيل والتشكيل


يوجد أنواع عديدة للخشب، يطلق عليها اسم "خشب الحديد" حيث تقترب كثافته من ١ أو حتى أكثر من ١. إن هذه الأخشاب الاستوائية من أصل أفريقي أو جنوبي أمريكي أو آسيوي قد صنفت بأنها "ثقيلة جداً وصلبة جداً". وفي أغلب الأحيان، إن الكثافة هي نتاج تركيب أجزاء الخشب نفسه، فإن الخشب هو مادة بناء مركبة (متعددة العناصر)، حيث تحتوي الليفة (السيلوسوز وهو مكثف) على الخصائص الميكانيكية، ويثبت المالط (الخشبين وهو مكثف) الأجزاء في مكانها وينقل الضغوط. إن المكثف [هل المقصود البوليمرات؟] هو جزيئة كبيرة تتكون من سلسلة من الوحدات المتطابقة يطلق عليها اسم بسيط الجزيئات. ويمكن للمكثف أن يحتوي على مئة إلى عدة آلاف من الوحدات بسيطة الجزيئات. ونشاهد في الحياة اليومية ثلاثة أنواع من المكثفات: - المكثفات الحيوية: سكر عدادي (السكر) والخشبين والبروتينات والحمض النووي، ويوجد أول أثنين في الخشب. - المكثفات الطبيعية التي تتغير كيميائياً لأهميتها الاقتصادية، مثل الخيوط الأسيتاتية للسلولوز. - المكثفات الاصطناعية مثل البوليتين وكلورور متعدد الفينيليات، ومتعدد الاستيرينات، والنيلون. إن السليولوز هو أكثر المكثفات في الكتلة الإحيائية، ثم الخشبين الذي يمثل ٢٠% من هذه الكتلة الإحيائية. ويحتوي الخشب على ٦٠ إلى ٧٠% من السليولوز. إن صناعة تحول الخشب إلى ورق أو إلى منتجات سليولوزية تحد من الخشبين كمادة ثانوية غير مرغوب فيها مما ينتج كميات كبيرة من المخلفات الملوثة ويستهلك من ٥٠ إلى ١٥٠ طن من الماء لكل طن من الورق، ومن هنا ظهر بحث نشط من أجل ضبط الجراثيم التي ستتحمل أكثر هذا المكثف الصامد (المقاوم) للتخفيف التدريجي الكيميائي التقليدي. وتنتج كثافة "خشب الحديد" الكبيرة من تصلب تشابكي للخيوط: فبدلاً من أن تظل خطية، فهي تتجمع في شبكة ثلاثية الأبعاد لتنشأ "جسور" فيما بينها. وتعطي هذه الجسور تنظيما للسلاسل أكثر اندماجاً. ويوجد بعض أنواع الخشب الصلبة يطلق عليها "صواني" بسبب تكوين سيليس داخل الخيوط، ويصعب على المحترفين اكتشافها لأنها تتطلب أدوات خاصة. وتعطي كثافة الخشب بنسبة مئوية للرطوبة كسند: وهي ١٢% (وتحدد هذه النسبة بوزن عينة ثم وزن عينة جديدة بعد التجفيف الكلي). وفيما يلي بعض الأمثلة: - ازوبه (كامرون) ذات كثافة = ٠,٩٥ – ١,١٠ التي تتقلص عند التجفيف ثم تستقر ويصبح شديد المقاومة. ويستخدم في الموتدة، وهويس القناة، وفي الأرصفة العائمة، وسكك سير المترو على عجلات، وحواف الأرصفة، والجزء المخصص لعبور المشاة في مدينة جنيف... - الأبنوس (في أفريقيا ومدغشقر والهند) ذات كثافة= ٠,٩٥ -١,٢٥، ويستخدم في التغشية، والخراطة، والنصاب، وعوادة... – البليساندر: (في أمريكا الاستوائية وجنوب شرق آسيا ومدغشقر) ذات كثافة = ٠,٨٥ – ١,١. ويستخدم في التفصيح في الرياشة).


جدول انواع الخشب الاكثر استعمالا




وصفها وإستعمالها و أنواعها




الإ سم الفرنسي


الإ سم العربي

الأشجار الراتنجية

التنوب Sapin

*شجرة صمغية , خشبهاأبيض و غير لا مع تنمو في الجبال الأوروبية

خاصة اللتي يتراوح علوها بين 500 الى1500 مترا, كبالمناطق الشمالية من الكرة الا رضية, و بجبال البرانسة. تشبه كثيرا شجرة الإ بيسية

و يمكن حصر ازيد من 24 نوع من التنوب. و نذكر منها:



تنوب النورماندي:

يتواجد في الجبال الفرنسية متوسطة الإ رتفاع, يصل علوها إلى 50 مترا يتجه نمو أغصانهادائما إلى الأ على, و يمكن أن نجدها كذلك باوروبا الوسطى و بآ سيا و جبال القوقاز.



تنوب فانكوفر:

يتواجد بالجانب الغربي لأمريكا الشمالية , يصل علوها إلى 80 مترا .



تنوب نوردمان:

يسمى كذلك بتنوب القوقاز وله مقاومة جيدة لقساوة المناخ خاصة التجلد.



تنوب بوميي:

هو صغير الحجم , بحيث لا يتجاوز علوه 20 مترا, و يتوجه معظم إنتاجه لإ ستخلاص عجين لصناعة الورق.



تنوب نوبل (الفاخر)

يتواجد بكثرة في ولا ية كاليفورنيا بالولا يات المتحدة الا مريكية, يتراوح علوه من 30 إلى 60 مترا, ويبلغ محيط جذعه 2.5مترا.



تنوب دوغلاس:

يتواجد بكثرة في الجانب الَمطل على المحيط الهادي بامريكا الشمالية, يمكن أن يبلغ علوه 80 مترا. ويعتبر مصدراً مهما للخشب القابل للتصنيع.



2_ الإبسية L épécia


*شجرة خشبها أبيض مائل إلى اللون الأ صفر أو الوردي , له رائحة

راتنجية مميزة , و هي من الأ شجار الشبيهة بالتنوب.

تعرف بإستعمالها كشجرة لنويل في إحتفالات أعياد الميلاد المسيحية, و يطلق عليهااسم تنوب نويل , لها شكل مخروطي و معظم أنواعها بأمريكا الشمالية, توجد في أغلب المناطق الأ وروبية الواقعة شمال سلسلة جبال البرانسة وفي سلسلة جبال الهمالا يا و بولا يتي كارولينا الشمالية و أريزونا بالولا يات المتحدة الا مريكية من انواعها :



-إبيسيا كومان

-إبيسيا سيتيكا بأمريكا الشمالية

-إبيسيا صربيا

-إبيسيا أنجلمان

-إبيسيا بلفور. وأصلها من الصين

يستعمل خشبها في جميع انواع النجارة الداخلية, و الخارجية وكخشب للتغطية و لصناعة السلا ليم.


3_الصنوبر Pin

* شجرة لون خشبها يتراوح بين اللونين الوردي إلى اللون الأ حمر الداكن .أوراقها حادة, و فواكهها بشكل مخروطي.يصل علوها إلى 50 مترا.

و تعتبر من الأ نواع الشجرية اللتي يستعمل خشبها بشكل شائع في النجارة بالمغرب . يتميزنسيجه بأنه قليل الصمغ وله مقاومة ميكانيكية قوية, لذى يستعمل في الأ كواخ الخشبية التقليدية, ولجميع أنواع النجارة الداخلية و الخارجية , كالأ بواب و النوافذ, وفي المطابخ و الأ ثاث و لصنع الخشب المعاكس .

ومن أنواعه نجد :

تنوب البلد : موطنه جبال الأ لب الوسطى.

تنوب الشمال الأ حمر: وموطنه الدول الإ سكندنافية: كالسويد وفينلا ندا بالإ ضافة إلى روسيا.

**رغم أنه يسمى تنوب إلا أنه نوع من الصنوبر.

الصنوبر الا مريكي :من مميزاته بأنه معمر, بحيث يتجاوز عمره 4000 سنة.

صنوبر ولومي: إكتشف سنة 1994 بأستراليا. ويعتبر من الأ نواع النادرة والمهددة بالإ نقراض, بحيث لم يعد يتواجد إلا في إحدى المحميات بضواحي مدينة سيدني الأ سترالية وتسمى محمية ولومي.

الصنوبر الاسود الياباني : وهو يتواجد بكثرة في الشرق الأ قصى, ويتم إستغلا له لإ ستنبات ما يصطلح عليه باشجار (بونزاي). وهي شجيرات قزمية توضع في أحواض صغيرة على سبيل الزينة.

صنوبر سلفيستر: لحاؤها رمادي أسمر يصل علوها إلى 30 مترا و يتواجد بكثرة بأوروبا الآ سيوية.




4_ الأ رزية Mélèze


*شجرة تتواجد بالمناطق الباردة الشمالية, و بالمناطق الجبلية. تنتمي لفصيلة الصنوبريات.

لون خشبها مائل للحمرة, يستعمل في النجارة الفاخرة والخارجية. و لصنع الأ رضيات الخشبية (الباركي) للأ بواب الرئيسية, و أثاث المحلات التجارية .

من انواعه:

-أرزية اوروبا

-أرزية اليابان : و تم إستنباتها كذلك في أوروبا لسرعة نموها, وتستغل بشكل واسع في الصناعة الورقية لكون خشبه صلبا, و يدوم لمدة طويلة يتم إستعماله كدعامات وعوارض في الأشغال الكبيرة.

-أرزية الغرب : تنمو في الشمال الغربي للولا يات المتحدة الأ مريكية و الجنوب الشرقي لكندا.



(ثانيا)

الأشجار الوريقية

ذات الخشب اللين


_الحور Peuplier

*شجرة تتميز بنموها السريع يمكن أن نحصر 35 نوعا أغلبها من النصف الشمالي للكرة الأ رضية.

تستغل بشكل أساسي في صناعة الورق, و صناعة الصناديق ومن أنواع الحور :

الحور الأ بيض : يتواجد بشواطىء الأ طلسي , خاصة في الأ راضي الرطبة و الجافة . و يبلغ طولها 70مترا.

الحور الأ سود : موطنه جبال الأ وراس و أمريكا.

2_ الاكاجو Acajou


*لون خشبها يميل إلى السمرة و اللون الوردي , و هي شجرة تنموا خاصة بالمناطق الإ ستوائية خاصة بالدول الإ فريقية ك :الكا مرون و الغابون و ساحل العاج . لخشبه قابلية ضعيفة للفتل ومقاوم جيد لهجمات الحشرات الطفيلية و التعفنات, وكذا يتحمل الصدمات لكون خشبه صلبا ومتماسكا. لكنه رغم ذلك سهل التشكيل, و يمكن برنقته مما يزيد أليافه لمعانا يمكن إستعماله كرقائق لتزيين الواجهات(الأ بلاكاج).

تم تقنين استعماله في بعض المناطق للمبالغة في إستنزاف غاباته كبأمريكا الوسطى .

يستعمل لجميع أنواع النجارة الخشبية , وكذلك كأ ثاث التزيين و الديكور.

3_ القيقب Erable


*هو شجر كبير ينبت في الغابات المعتدلة المناخ يتواجد غالبا في المناطق الجبلية, لونه يميل إلى البياض , يعطي خشبا بجودة عالية لذى يستعمل لصنع بعض الأ دوات الموسيقية كالكمان و الأ وكورديون من أنواعه :



-القيقب المسطح. -قيقب سيكومور. -قيقب مونبوليي- القيقب الأ حمر.

-قيقب شامبيتر-القيقب الأ سود. -قيقب نيغيند و.



.

-القيقب المسكر : ويتميز بدرجة عالية من تركيز السكر النباتي المخزن في قنواته الناقلة للنسخ ويتم استخلا ص هذا السكر على شكل شراب محلى

4_ البلوط Chêne


ذات الخشب صلب

لون خشبها يتراوح بين الأ صفر الفاتح إلى الأ حمر القاتم, يتواجد بكثرة

في الأ ماكن المرتفعة خاصة ذات التربة الرملية الطينية وذلك لقدرة جذوه على اختراق التربة بحثا عن الماء و الا ملا ح المعدنية. علوه يصل إلى 40 مترا. و محيطه يبلغ ما يقارب 3 أمتار , يغير لحائه مما يجعله دائم التحديث . من مميزاته بأنه شجر لا يزرع لوحده.لأ نه لا يعمر بذلك طويلا فمن الواجب غرس شجيراته بجانب أشجار أخرى ذات خشب خفيف كالحور و الصفصاف .

خشبه مطلوب في النجارة الفاخرة, وذلك لصلا بته لهذا يستعمل كعوارض للسكة الحديدية, و الأ بنية و السفن و الآلات, كما يصنع منه الأ ثاث اللذي يراد أن يعمر طويلا .

وزنه النوعي يصل إلى0.8 مما يفسر صلا بته . أما لحاؤه فيستعمل في بعض الصناعات سواء كسدادات او لذبغ الجلود.

من أنواعه:

البلوط الفليني : يمتاز بلحائه ذو الطبيعة الإ سفنجية مما يجعله مميزا لصنع سداداة بعض القنينات , أو لتوفير العزل الحراري و الصوتي في بعض الا جهزة .

البلوط الا خضر

5_ الزان Hêtre


لون خشبه يميل إلى الأ حمر ,يسمى بالمغرب <الشوك> ينموا في الأ ماكن ذات المناخ الرطب و بالجبال المتوسطة العلو شريطة أن لا تكون التربة اللتي ينمو فوقها ذات رطوبة عالية. و يفضل التربة ذات النسب العالية من الكلس .

يبلغ علو بعض أنواعه 40 مترا, لكن متوسط علوه يقارب 20 مترا وو صوله لهذا العلو راجع إلى قلة الأ غصان بجذعه , و اللتي تتركز في غالبيتها بالمنطقة العليا من الشجرة. خشبه يتميز بنسيج متماسك, و أليافه مستقيمة مما يجعل إدخال البراغي و المسامير به يتطلب مجهودا, ومن مميزات خشبها نسبة الرطوبة العالية به . لهذا يستعمل في الأ ماكن المعرضة للرطوبة و الماء كالمطابخ و هياكل السفن .

ومن إستعمالا ته الأ خرى لصناعة الخشب المعاكس <الكونتربلا كي> و هو جيد لإ نجاز القطع الخشبية المنحنية<سانتراج>. وكذا يحبذ في إنجاز التغطيات للأرضيات<باركي>.

فاكهته يستخلص منها الزيت , وتستعمل في تغذية بعض الحيوانات الأ ليفة لإ حتوائها على نسبة مهمة من اللبيد.

تتواجد شجرة الزان بأوروبا الوسطى , وجبال آسيا الصغرى وبشرق نهر الميسيبي بالولا يات المتحدة الأ مريكية, و بأستراليا حيث يستغل في صناعة الأ ثات و للتغذية بواسطة الفطر اللذي ينمو على جذوعها.

6- المران Frêne



-مران آسيا.

-مران أمريكا الأ بيض.

-مران مزهر .

وهته الأ نواع هي الأ كثر طلبا لنجارة الأ ثاث لخلوها من العيوب الشكلية في نسيجها خاصة من العقد <الماعز>.

من إستعمالا تها كونها تغرس في المناطق المتوسطية لإ ستخلاص مادة سكرية.

ومنذ 4 قرون إستعمل الإ غريق أوراقها لعلا ج أمراض الروماتيزم وأثبثت التجارب الطبية بأن منقوع أوراقها مفيذ لتخفيض نسبة الإ صابة بالذبحات الصدرية .

أما في القرون الوسطى فقد تم إستعمال فاكهتها كترياق لعلاج لذغات

الأ فاعي , لهذا سمية في الموروث الأ وروبي بالشجرة قاهرة الأ فاعي و بذلك بدأت تحاك قصص حول عداوة الأ فعى و شجرة المران.

فهي شجرة مقدسة في الميثولوجيا الإ سكندنافية, لدرجة يصورها القدماء النورويجيون بأنها شجرة الكون, فساقها يخترق أفق الكون بينما جذورها تصل إلى أعماق جحيم جهنم.

أما خشب المران فهو سهل التشكيل, و التقويس لذى يستعمل في صناعة البراميل, و دواليب العربات الخشبية, و الهياكل و مقابض الأ دوات, كمفك البراغي ومقابض المناشير. وتصنع منه كذلك الكراسي و خشبات التزلج على الجليد.

6_الارز Cèdre


شجرة تنتمي لفصيلة الصنوبريات. وهي من الأ شجار المميزة لغابات جبال الأ طلس بالمغرب, لذى خشبه رائحه زكية ومميزة , وعلو هته الشجرة اللذي يصل إلى 30 متراً يضفي عليها نوعاً من الشُموخ

لون خشبه يميل إلى الإ حمرار, يستعمل لصناعة الأ ثاث الرفيع, و للنجارة الدقيقة كأقلام الرصاص.

ومن أنواع الأ رز المشهورة :

-أرز الأ طلس.

-أرز لبنان وأصله من آسيا الصغرى, ويتمركز في سلسلة جبال لبنان ومن الدلا ئل على قدم استعمال خشبه هناك لوح في متحف اللوفر بفرنسا نُقش عليها كيفيةُ َنقل خَشَبِ الأَ رز الُلبناني عبر السفن.

-أرز قبرص : وهو مزيج من أرز الأ طلس و أرز لبنان.


7_الجوز Noyer

شجرة تنمو في المناطق اللتي تشهد مناخاً معتدلاً. ينبت في جميع أنواع التربة , ينصح زراعته في محيط الأ راضي الزراعية لأن جذوره قد تَضر بالمزروعات إذا تواجد داخل هته الأ راضي.

لون خشبه مائل للسمرة , تشكيله سهل و قابل للبرنقة يستعمل في الأَ ثاث غالبا على شكل رقائق خشبية < أبلا كاج> من أنواعه:



-الجوز الملكي :موطنه الأ صلي آسيا و أوروبا الغربية.

-الجوز الأ سود: موطنه بالولا يات المتحدة يكثر الطلب على خشبه أكثر مما هو على فاكهته , ويتميز خشبه بكونه ثقيل و بنسيج جد متماسك يستعمل في نجارة الأ ثاث و في الخرط.



يعد الخشب من أكثر المواد الخام شيوعا واستعمالا فى مجال العمارة وذلك بجانب المجالات الأخرى كالبناء والنقل وصناعة الورق .

أما فى مجال الحديث عن الخشب فلابد من تحديد نوع الخشب فلكل نوع أسلوب خاص فى التعامل معه وتشغيله. ولعل ذلك ما يقودنا لمحاولة التعرف على نوعيات وخواص الأنواع المختلفة من الأخشاب ونركز فى تلك الدارسة على فهم الخشب باعتباره خامة وخواص تلك الخامة المختلفة.

فهناك أخشاب خفيفة وأخشاب ثقيلة جدا وهناك خشب لين وخشب صلب وأخشاب مرنة بل وقابلة للثنى. كذلك فإن هناك أنواع من الأخشاب من الأنواع المعمرة فيكفينا أن نذكر تلك الآثار الخشبية كقطع الموبليا والتوابيت الخشبية التى ترجع إلى العصر الفرعونى بل وما قبله, كذلك نذكر مساكن مدينة البندقية الايطالية التى أقيمت على أعمدة خشبية تغطس فى الماء المالح منذ أكثر من 1000 عام .




وإذا علمنا أن هناك أكثر من 45 ألف نوع مختلفة من الأخشاب فلا تكفى سنوات لدراستها فإن هذا يدعونا لإختيار تلك الأنواع الأكثر استعمالا وشهرة ولعل الأنواع الأخرى تتشابة فى خواصها مع تلك الأنواع التى سنقوم بدارستها .

كذلك التعرف على التغيرات التى تطرأ على الأخشاب بمرور الوقت من تمدد وانكماش أو تشقق ومعرفة طرق الوقاية الازمة والعلاج .

وسنتناول فى هذا البحث:

• مصادر الخشب.

• الشجرة.
تعريف اتجاهات القطع.
نسيج الاخشاب.
ألياف الخشب.

• مراحل تصنيع الخشب.
التقطيع.
التجفيف.

• المميزات.
• عيوب الأخشاب وطرق علاجها.
• خواص الأخشاب.
• الأخشاب المصنعة.


مصادر الخشب

من المعروف أن المصدر الرئيسى للأخشاب هو تلك الغابات المنتشرة في جميع أنحاء العالم و التي تحتل حوالي 30 مليون كيلو متر مربع من سطح الكرة الأرضية و باختلاف المناخ و التربة تختلف أنواع الأشجار و بالتالي الأخشاب التي تنمو في كل غابة من تلك الغابات و هي موزعة تقريبا كاللآتي:
- 50 % غابات المناطق الحارة الخضراء
- 15% غابات المناطق المعتدلة
- 35 % المناطق الصنوبرية
فالمشكلة الأساسية التي تواجه الانسان هي توفير احتياطي كاف من الأخشاب و لا يأتي ذلك إلا عن طريق الاستفادة بزراعات جديدة لغابات منتجة للأخشاب.

كل ذلك يؤكد ضرورة الاهتمام بزراعات جديدة لغابات جديدة خاصة من تلك الأشجار سريعة النمو.

الشجرة

تنقسم الشجرة إلي ثلاث أجزاء رئيسية هي: الجزور و الساق و التاج.

الجزور: الجزء الذي ينمو أسفل التربة و وظيفته هو تثبيت النبات في الأرض و يمتص الماء من التربة لنقله إلي أعلي الساق. و من ذلك الجزء يمكن الحصول علي أخشاب صغيرة الحجم و بعضها ذو قيمة جمالية عالية و صلابة شديدة.

و تاج الشجرة: يتكون من الفروع و الأرواق و من تلك الفروع يمكن الحصول علي أخشاب و إذا كانت تلك الفروع كبيرة الحجم و مستقيمة أما إذا كانت ملتوية فيمكن الحصول علي أخشاب صغيرة الحجم. أما باقي الفروع فتستخدم بعد فرمها في عمل ألواح الخشب الحبييبي بعد إضافة بعض المواد الراتنجية اللاصقة و كبسها.

الساق: هو الجزء الأساسي في الشجرة الذي يستخرج منه أجود الأخشاب. و هو ذو قطر كبير يمكن تقطيعه للحصول علي قطاعات مختلفة من تلك الأخشاب. و وظيفته هو حمل الأوراق إلي أعلي إلي مكان يتوفر فيه الاضاءة الكافية. و ينقل الماء عن طريق الساق بواسطه قنوات التي هي امتداد لقنوات الجزر التي تمتص الماء الختلط بالمعادن من التربة كما أن بها قنوات أخري لنقل الغذاء من الأوراق لتوزيعه لبقيه أجزاء الشجرة بعد تحوله إلي مواد سكريه في الأوراق.

تكوين الجزع:
إذا قطع جذع أي شجرة أفقياً فيظهر تكوينه إذا نظرنا بدقة فهو عبارة عن مجموعة من الحلقات الدائرية أو شبه الدائرية تتجه من المركز (اللب- النخاع) حتي القشرة الخارجية تلك الحلقات تشطل البنيان الأساسي للنموالسنوي للشجرة عرضيا.

اللب:
و هو في قلب الشجرة و هو أول جزء ينمو بها و يكون صلبا. و وظيفته المحافظة علي صلابة الشجرة و كذلك نقل المواد الغذائية من التربة.

الحلقات السنوية:
و هي تلك الحلقات التي تتكون حول اللب. و تظهر كل حلقة منها بلونان أحدهما فاتح و يعرف بخشب الربيع و الخر غامق و يعرف بخشب الخريف, و الفاتح منها أقل صلابة من الغامق. كما يمكن أيضا معرفة السنوات الجافة و الممطرة التي مرت في عمر الشجرة. و تختلف مقاسات تلك الحلقات السنوية طبقا لنوع الأشجار المختلفة فهناك العريض منها الذي يصل إلي عشرون سنتيمتر للحلقة الواحدة و هناك أشجار كخشب البقص الذي تصل عدد حلقاته السنوية إلي حوالي 150 حلقة و لا يزيد قطر جذعها عن 15 سم.

خشب القلب:
هو ذلك الجزء الذي يتكون من مجموعة الحلقات التي تحيط باللب و يتكون ذلك الجزء من خلايا سليلوزية ميتة. و وظيفته هو صلب الشجرة و تخزين المواد الغذائية. و أخشاب ذلك الجزء من الشجرة هي أجود الأخشاب حتي أنه في بعض انواع الأشجار تستعمل أخشاب ذلك الجزء فقط سواء لصلابته أو لطول تحمله و يتفوق خشب القلب في قيمته الجماليه العالية و جمال ألوانه و وضوح سمارته.


خشب الظهر:
هو ذلك الجزء الذي يتكون من الحلقات السنوية المحيطة بخشب القلب. و يتراوح عرض حلقاته من سنتيمترات قليلة ليصل إلي حوالي 20 سم مثلما في الأشجار الاستوائية و ذلك طبقا لنوع الشجرة. و تتسم أخشاب الظهر باالون الأفتح من خشب القلب. و خشب الظهر هو أكثر الأجزاء طراوة في الشجرة و كذلك هو أكثر الأجزاء عرضه للإصابة بالعفن و الحشرات و ذلك نظرا لارتفاع نسبة الرطوبة به و المواد الغذائية.

المادة النباتية: (طبقة النمو)هي الطبقة التي تنتج النسيج الجديد خلال فصل النمو الذي يختلف من بلد لأخر طبقا للمناخ و هو يقل بين خشب الظهر و القشرة الداخلية و ليس من السهل رؤيته بالعين المجردة.

القشرة الداخلية:
و هي ملاصقة للمادة النباتية و هي التي تنقل المواد الغذائية للشجرة و توزعها من الأوراق حيث تتم عملية التمثيل الضوئي إلي باقي أجزاء الشجرة.

القشرة الخارجية:
و هي تحيط بجذع الشجرة من الخارج و وظيفتها هي حماية جميع أجزاء الجذع الداخلية. و من المظهر الخارجي لتلك الشجرة يمكننا التعرف علي نوعها فمنها الأملس و الخشن و المجعد و لها ألوان عديدة. و في شيخوخة الشجرة تشقق تلك القسرة ثم تسقط فتتعرض لذلك الشجرة إلي الاصابات المختلفة.

الأشعة النخاعية: (العضوية)
هي مجموعة من الخليا علي شكل أنابيب أفقية تتجه من القشرة إلي القلب و تقوم بنقل الماء و المواد الغذائية إلي جميع أجزاء الشجرة و هي تظهر في المقطع الأفقي علي شكل أنابيب بينما تظهر في المقطع الطولي علي شكل شرائط.

و الأشجار تنقسم إلي:
1. أشجار عاريات البذور: تنتمي إليها الأشجار البسيطة و غالبا ما تكون أوراقها مدببة. مثل: التنوب- اللاركس- الطقسوس- الصنوبر- السرو. و بالنظر إلي رأس تلك الأخشاب نجدها مسامية جدا إلي أنها أخشاب جيدة التشغيل سواء كانت مقطعة مماسيا أو قطريا.

2. أشجار كاسيات البذور: و هي أشجار التي لها زهور و ثمار. مثل: الأرو- البلوط- الغرغار (الدردار)- الزان. و أخشاب تلك الأشجار تتميز بشكل عام بجمال شكلها و وضوح سمارتها إلا انها أكثر صعوبة في التشغيل و التشكيل.


تعريف اتجاهات القطع

يوجد ثلاث مستويات رئيسية مختلفة للقطع ولها أهمية كبرى فى دراسة الأخشاب من ناحية الشكل والتشغيل وهم :

1. المستوى العرضى : وهوه المستوى الأفقى العمودى على المحور ويقابل القطع الأنابيب القصبية و يبدو الخشب منقطا بسبب تلك الأنابيب أو القنوات.

2. المستوى المماسى : هو المستوى الرأسى الموازى لألياف الجذر والعمودى على الأشعة النخاعية. أن الأنابيب القصبية الرأسية تقطع رأسية وتبدو كخدوش طويلة وفى بعض أنواع الخشب تبدو الأنابيب واضحة .

3. المستوى الشعاعى ( نصف قطرى ): وهو المستوى الرأسى المار بالأشعة أو بنصف قطر الجذع. أن الأنابيب القصبية تقطع أيضا رأسيا كما أنها تتقاطع مع حزم الأشعة النخاعية.

ملحوظة:
يجب مراعاه أنه عاده ولظروف خاصة بأساليب التقطيع فإن القطع لا يكون مماسيا تماما أو شعاعياً تماماً.

نسيج الخشب

نعني بهذا التعبير نوعيه أو طبيعة التكوين لألياف الخشب و هي التي ترجع إلي خواص النمو التي تختلف من نبات إلي أخر.

أولا: أخشاب ذات نسيج ضيق:
يكون فيها الأشعة النخاعية ضيقة جدا و القنوات القصبية و الأوعية دقيقة جداً. و هي أخشاب سهلة التشغيل في جميع اتجاهات الألياف. و من تلك الأنواع: الكمثري- التفاح- الأرو- البقس.

ثانيا: أخشاب ذات نسيج واسع:
و يكون أليافها واسعة و غالبا ما تكون ملتوية و خشب الربيع فيها يحتوي علي قنوات قصبية واسعة و غير منتظمة و الخلايا عريضة و لذلك هي أخشاب يصعب تشغيلها في بعض الأحيان. ومنها: الأرو- الخرنوب روبينيا.

ألياف الخشب

يقصد بكلمة ألياف الخشب هو اتجاه خلايا الخشب (السمارة) و التي توضحها إما الألياف الخشبية للنسيج المكون للجذع و إما الأنابيب القصبية. و هناك اتجاهات مختلفة و كثيرة لألياف الخشب. و منها:
1. الألياف المستقيمة: هي تلك الألياف ذات الاتجاه المحوري المتوازي. تتميز بقدرة كبيرة علي التحمل كما أنها تمتاز بالثبات علي مر الزمن.
فنلاحظ أن شريحة منها تنكمش أثناء عملية التجفيف بطريقة منتظمة و متساوية.
و نظرا لمقاومته العالية و مرونته فهو أصلح الأنواع للأجزاء البنائية (العظم) سواء في العمال الإنشائية أو في الموبيليا خاصة الأجزاء التي تقع عليها أحمال كبيرة. مثال: كمرات الأسقف و الجمالونات و الدعائم.

2. الألياف الملتوية: نجدها في شرائح الخشب التي تتقاطع أليافها بعضها مع بعض بطول الشريحة كلها. ستظهر في الشريحة سواء من الجانب أو من السطح أن أليافها علي شكل حرف S . فإن حزمة من الألياف تتخذ اتجاه معاكس تماما لحزمة أخري من الألياف. هذا الخشب لا يصلح أن يستعمل ككتل في الأعمال الانشائية و ذلك للأسباب الآتية:
• حزم الألياف المتعاكسة تفقد تماسكها و بالتالي صلابتها.
• صعوبة كبيرة في التشغيل.
• ينفتل الخشب و يلتوي و يتشقق أثناء التجفيف.

3. الألياف المتموجة: و هذه الحالة متوسطة بين النوعين السابقين فلها التأثير الزخرفي الجميل بشكل لا يفقد صلابتها. و ألياف هذا النوع علي شكل موجات منتظمة تكاد تكون متوازية مع بعضها بشكل دقيق. تلك الأمواج تميز بعض أنواع الخشب. و إن اعتبرت في الحالات الأخري عيوبا في أخشاب الكتل إلا أن قشرتها تعتبر من الأصناف القيمة.

مراحل التصنيع

أولا: التقطيع:

التقطيع يتم علي مرحلتين أساسيتين:

المرحلة الأولي: هي نزع القشرة الخارجية. و هي دوران جذع الشجرة داخل اسطوانات مع دفع المياه بقوة دفهة شديدة مما يساعد علي نزعها.

المرحلة الثانية: هي القطع طبقا لمواصفات كل جذع و يتوقف ذلك علي نوع الخشب و قطر الجذع و مدي استقامته.

و تخضع عملية التقطيع لطريقيتين أساسيتين:
1. طريقة التقطيع المماسي.
2. طريقة التقطيع الإشعاعي.
و لقد تم ذكرهم.

ثانيا: التجفيف:


- تأتي عملية التجفيف بعد عملية التقطيع و تعني تخليص الأخشاب من قدر كبير من الماء حتي تتعادل كمية الرطوبة في الخشب مع رطوبة الجو الخارجي. و بتلك الطريقة يصبح الخشب أكثر صلابة و تماسكا و أكثر مقاومة للإلتواء و الانفتال و بعد ذلك يصبح الخشب سهل التشغيل و التشكيل.

- و ينقسم التجفيف إلي:

1. التجفيف الطبييعي:

تتركز تلك العملية في تنشير شرائح الخشب المقطعة في نفس العنبر الذي قطعت فيه مع ترك مسافات بين القطعة و الخري و ذلك بواسطة سدائب من الخشب ليسمح بمرور الهواء بين تلك الشرائح.
الشروط التي يجب توافرها في العنبر:
1) أن لا يعرض الخشب إلي الأمطار أو أشعة الشمس المباشرة.
2) يجب أن يكون المكان جيد التهوية.
3) ألا يتعرض الخشب إلي التيارات الهوائية القوية أو الرياح.

ملحوظة:
تلك الطريقة بطيئة جدا فهي تتطلب مدة زمنية لا تقل عن عام كامل و لكن كلما زادت مدة التجفيف زادت جودة الخشب.

2. التجفيف بالبخار:

و هي طريقة حديثة و كذلك أسرع فهي تتطلب أسابيع قليلة.و تتركز هذه الطريقة في وضع شرائح الخشب في أفران بخارتقوم بتسخين الخشب و امتصاص الرطوبة الزائدة فيه. و تلك هي الطريقة المثالية لتجفيف الأخشاب.

مميزات الأخشاب

1) وفرة الأخشاب و رخص ثمنها نسبياً.
2) سهولة التشغيل و التشكيل ( التقطيع- المسح- النقر- الثقب- التجميع ... و غيرها) و سرعتها و سهولة التحكم في الأبعاد المختلفة.
3) خفة وزن الخشب.
4) الصلاية و قوة التحمل لمئات السنين.
5) العزل الحراري و الصوتي.
6) جمال الشكل.



عيوب الأخشاب و طرق علاجها

1) الانكماش:
إن الخشب ليس من الخامات المتجانسة و بالتالي فإنه خلال عملية التجفيف ينكمش بمعدلات مختلفة تبعاً لاتجاه الألياف.
1. انكماش قليل جدا في الاتجاه الموازي للمحور (الطول).
2. انكماش قليل جدا في الاتجاه الإشعاعي.
3. انكماش كثيرا جدا (حوالي الضعف مقارنة بالاتجاهات السابقة) بطول الاتجاه المماسي.

- علاجه: عن طريق مسح الخشب بعد ذلك إلا أن بعضها تستمر في الانكماش بعد المسح فيجب معرفتها و إلا أصبحت غير قابلة للتشغيل.

2) العقد الحية: هي آثار من فروع مدفونة داخل جذع الشجرة أثناء عملية النمو. و تظهر علي شكل دوائر أو أشكال بيضاوية لونها أغمق من لون الخشب نفسه. من أمثلتها: الأخشاب الصنوبرية.

3) العقد الميتة: تتكون نتيجة وجود فرع جاف ميت و تحيط به ألياف الجذع. و يعد هذا العيب أحد العيوب الخطيرة ليس فقط من ناحيه الشكل و لكن من الناحية الإنشائية فإن هذا يؤدي إلي ضعف الخشب بحيث لا يعتمد عليه كخامة إنشائية.

- علاجه: إذا كانت العقدة حية و سليمة فليس هناك أي خطورة. أما إذا كانت ميتة و علي وشك الانفصال عن الخشب فيحسن نزعها و ذلك بواسطة بونطة أوسع منها قليلا و نعوض مكانها بإسطوانة خشب سليم و تلصق بواسطة الغراء و تترك و تجف.

4) الأكياس الراتنجية: هي عبارة عن أكياس مغلقة تتخلل نسيج الخشب. هذه الأكياس مليئة بالمواد الراتنجية. و حيث توجد هذه الأكياس فإن الخشب يكون مفرغا مما يضعفه.

- علاجه: تغسل بالتنر ثم يجب التأكد من عمق الكيس إن كان سطحياً فيكفي وضع معجون لسد الفراغات أما إذا كان عميقا فيعالج بنفس الطريقة كما في علاج العقد.

5) الإصابة بالعفن و الحشرات: و هو نوعان:
1. إصابة بالعفن الأزرق أو الأسود: يلون الخشب بطريقة لا يمكن التخلص منها. لا يؤثر علي الأخشاب إلا من ناحية الشكل أما الصلابة فلا تتأثر.
2. إصابة بالفطريات أو الحشرات: و هي تتلف الأخشاب و تجعلها تفقد صلابتها و تصبح غير صالحة للاستعمال.

- علاجه: بمحاليل كيماوية توقف نشاط الحشرات. أما البقع المتسببة بالعفن فيمكن إزالة ألوانها بواسطة ماء الأكسجين و قليل من النشادر.

6) التشققات: شديدة الخطورة حيث تؤدي إلي تفتت الأخشاب و تفكك أليافها سواء أثناء عملية التشغيل أو بعده. و السبب فيها اضطراب في النمو أو نتيجة لخطأ في عملية التجفيف. و هي نوعان:
1. التشقق النجمي.
2. التشقق البصلي.

- علاجه: بقطع الأجزاء التي تظهر بها تلك الشقوق أما إذا كانت ممتدة في الخشب كله
فلا فائدة من استعماله.

7) تقشر الألياف: انفصال لألياف جزء من الخشب و ارتفاعه عن مستوي سطحه الأصلي. و ينتج من خطأ في التقطيع أو للاستعجال الشديد في التجفيف. و يجعل عملية المسح مستحيلة فكلما تم المسح ارتفعت الألياف أكثر.

- علاجه: إن كان التقشير شديد فيتم إزالته بالأزمبل.

8) الحروق: نجد بعض قطع الفحم تتخلل خلايا الخشب فذلك يحدث عندما تتعرض الشجرة إلي الحريق و بذلك تصاب و يستمر بعد ذلك نموها فتحيط الألياف بذلك الجزء المحترق و تظهر عند التقطيع.

- علاجه: استبعاد تلك الأجزاء لإنها تضعف الخشب و تقلل صلابته.


9) القشرة: بسبب اضطراب في نمو الشجرة تندمج قطعة من القشرة الخارجية مع خشب الجذع. و هي بقع داكنة طرية. و تؤدي إلي وجود فرافات و ثقوب تهدد صلابة الخسب.

- علاجه: بنفس طريقة معالجة العقد.

10) اللب: عبارة عن جزء طري. و هو يظهر علي شكل شريط أغمق من لون الخشب. و يعتبر عيب لابد من الانتباه له لأن شريحة الخشب التي تحتوي علي اللب لابد لها من التقوس بطريقة ملحوظة و في بعض الأحوال ينفصل اللب كلية عن باقي الأجزاء.

- علاجه: يحسن شق الجزء الموجود به اللب ثم يجمع الجزئين الآخرين إن لزم الأمر.


خواص الأخشاب

- التركيب الكيميائي للأخشاب:
وهو يعبر عن التكوين الكيميائي للخشب من كربون وإيدروجين وأكسجين. و يجد النيتروجين فى المادة الغذائية حيث أنه عامل مهم فى نمو الأشجار ويكون النيتروجين مصطحبا كميات قليلة من الكبريت ومن بعض المعدنيات الصاعدة من الأرض للشجرة مثل االبوتاسيم ، السيلكا ويكون معها بعض من أثار الحديد والمنجنيز.
أما خلايا النمو فى الأشجار تتكون من الحويصلات وتتحول الألياف التى نتضيح هذه التغزية إلى الألياف الخشبية0أما معادلة المادة النشوية التى فى خليا التغزية فهى غير أنها تختلف فى تكوين عن الخلايا نفسها0
ونلاحظ أن كل من العناصر الكربون ، الايدروجين ، الأوكسجين داخل فى تركيب السائل المطاط (الصمغى ) المستخدمة فى بعض الأشجار.
- الخواص الميكانيكية :
يلاحظ عند عمل تجارب على الأخشاب أن لهذه المادة حد للمرونة مثل المعادن والتي تنقص قدرتها ويتسبب عن هذا انحناء ثم الكسر عندما يصل الحمل إلى مقدار من 50 % إلى 70 % من حمل الكسر ويكون من السهل استئصال طبقات الألياف الواحدة من أخرى على اتجاها الطولي ، ويكون من الصعب كسرها عرضيا حيث أن قوى القص تكون من الاستئصال عرضيا حوالي عشر أمثال القوى فى الاتجاه الطولي.

- الكثافة:
تختلف الأخشاب المتعددة فى الكثافة نظرا فى إختلاف خلايا النمو فيها فى الحقيقة أن الخشب أثقل من الماء بدليل أنه لو أزيل منة الهواء أنه يغطس فالأخشاب المقطوعة من جزع الشجرة تكون اثقل من قمه الجزع نفسه – يلاحظ أن أمتن الأخشاب هى الجافة الكبيرة الكثافة.

الأخشاب الصناعية
بدا السوق يعمر بمواد صناعية بهيئة ألواح من ألياف شرائح خشبية مضغوطة فى مكابس البخارية مثل السلوتكس ، والنوردكس والانسلوود ، وتجهز بأطوال وعروض وسموك مختلفة لإستعمالها فى تلاويح الحوائط الرأسية من الداخل أو فى الوجهات من الخارج وكذلك فى التساقيف من الداخل أيضا ، وتستعمل أحيانا فى أشخال التكسيات والتجليد0
• النوردكس:
- تصنع بطول وعرض 3.66 × 1.22 متر أو 1.83 × 1.22 متر وبسمك ½ 3 أو ½ 5 مم (1/8" أو 3/16" ).
- وطريقة صناعة الواح النوردكس: هى أنه قطع جذوع الأشجار إلى شرائح ، وتوضع فى خزانات محكمة تسمى مدافع يطلق عليها البخار بطريقى خاصة لبعض ثوانى ، ثم تفجر الشرائح بعد إخراجها من هذه الخزانات لتصير أكداسا من الألياف الخشبية الخالصة الرقيقة.
- وتأخذ هذه الألياف فتوضع ألواحا ثم توضع فى ضواغط ذات قوة ضغط هائلة فتسحقها وتحللها إلى ألواح صماء ناعمة الملمس مصقولة من أحد وجهيها لونها بنى ذهبى فاتح والوجه الثانى محبب غير مصقول
ولا تتأثر هده الألواح بالرطوبة او بالبلل ، فلا يحدث فيها تمدد أو انكماش ولا تضخم ولا تقلص 0 وهذه الألواح خفيفة الوزن ويمكن للنجار أستعمال جميع الأدوات العادية فيها كاستعمال فى الخشب ، وهى كذلك لمرونة فيمكن ثن اللوح وتقويسه وهو جاف (على الناشف ) فى حالة الاستدارة المعقولة.
- وليس لهذا النوع رائحة كما أنه لا يمتص الروائح. ويمكن استخدامه فى كافة أنواع البنايات بشكل تلويح للتغطية بتسميرها على سدابات أو مراين خشبية سواء فى الحالات الأفقية أو الراسية أو بتسمريها على الهيكل الخشبى للمنشأة (التقفيصة ) ، ويمكن تسمريها على الحوائط المبنية بالطوب او على البياض ، وفى إنشاء البنايات الخفيفة مثل المساكن الخلوية (الفيلات ، الشاليهات ) وفى بناء أكشاك الاستحمام بالشواطىء ، واكشاك الحدائق والسيارات ، وفى بناء المخازن وفى سقوف المصانع وفى صناعة الأبواب بتجايدها من الوجهين 0 ويمكن أيضا استعمال هذه الألواح فى صناعة مخادع الخرسانة المسلحة فى الشداد بدلا من استعمال عدة ألواح ضيقة العرض وبذلك نحصل على خرسانة ذات سطوح مصقولة خالية من التشويهات ، وهذه ميزة لاستعمال هذه الألواح فى صب الحجوم والمسطحات الكبيرة فينبغى عن صقل وتهذيب سطح الخرسانة بعد فك الشدادات ويمكن الاستغناء عن الطلاء بالمونة لأن السطح الخرسانى يكون أملسا ناعما ، فتطلى بالفرشة سواء كان بالجير أو بالغراء ، ونظرا لأن سطح اللوح ناعم فأنه ينفضل عن الخرسانة بسهولة ويسر ، وبما أن اللوح مرن فيستعمل فى شدات العمد والقبوات وفى سقوف الأنفاق والكبارى والقناطر وغيرها.
• الإنسلوود والسيلوتكس:
- تستعمل هذه الألواح فى تجليد حوائط وسقوف صالات المحاضرات والمدرجات وفى المحلات التجارية والمبانى السكنية.
- وهى ألواح عازلة لنفاذ الصوت وواقية ضد الحربق.
- تجهز بالمصنع على أربع (2 ، 3 ، 4 ، 6 أقدام )وبأطوال مختلفة أقصرها 4 أقدام وأطزلها 12 قدما وبسمك نصف بوصة0
• السيلوتكس هاردبورد:
- نوع مماثل للسيلوتكس مانع للصوت ونفاذ الحرارة.
- وتحضر ألواحه بسمك 12 مم ومن مقاس 3.55 × 1.55 مترا لتغطى مسطحا قدره 5.25 مترا مربعا ويستعمل كاستعمال السابق0
- يمكن استعماله علي الوجهين الخشن و الناعم و كلا الوجهين يصلح طلاؤه.
- عيوبه:
1. غير مقاوم لعوامل الجو كالحرارة و الرطوبة.
2. عدم صلابته.
3. لا يصلح كأرضية جيدة للصق القشرة.
4. عدم جمال مظهره السطحي لذلك يجب طلاؤه.

• السيلوتكس السوفت بورد:
- يشبه إلي حد كبير الأخشاب السابقة من حيث الخامات و النوع و مراحل التصنيع إلا أنه لا يدخل في مرحلة الكبس فألواحه تخرج بتخانات أكبر تتراوح بين 1 سم و 2 سم.
- أقل كثافة من الهارد بورد و بالتالي أقل وزن.
- يتصف بانه خشن الوجهين و هش نوعا ما.
- لا يستعمل إلا في حالات خاصة تكون مطلوب فيها تلك المواصفات السابق ذكرها.
- نظرا لقلة كثافته فهو عازل جيد للحرارة أما الرطوبة فتؤثر فيه تأثيرا ضارا و تساعد علي تفكك أليافه.
• إيزورن:
- نوع مماثل للنوردكس أصلا وصناعة واستعمالا.
- ويجد على سمكين 4 ، 5 مم ومقاس اللوح 2.75 × 1.25 مترا ليغطى مسطحا قدره 3.43 مترا مربعا.
• البوبوليت:
- خفيفة تستعمل فى جميع أغراض البناء وهى عبارة عن ألواح صلبة كبيرة المقاومة عازلة للحرارة والصوت ولا تتأثر بالمؤثرات الجوية و غير قابلة للاشتعال وتوجد مادة مشابهة لها فى تركيب تسمى لينوما.
- وهذه المادة مخلوط من ألياف الخشب والمونة السمنية معالجان بطريقة كيميائية خاصة تجعل ألواح هذه المادة غير قابلة للاشتعال أو الفساد ، فلا يصل إليها أذى الحيوانات أو الحشرات القارضة 0 وتستعمل منها سقوف رقيقة أيضا0
- وهذه الألواح مصنوعة بطول مترين وعرض نصف متر وبسمك متنوع يصلح لاستعمالات شتى فيكون للبوبوليت 1 ، ½ 1 ، 2، 3، 5، 8 ، 10 ، 12 ، 15 سم ، ويزن المتر المسطح منه بالكيلوجرام لسموك اللينوما هي ½ 1 ، ½ 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 7 سم.
وهذه الألواح سهلة الاستعمال ، موفرة للزمن المستهلك والجهد والنفقات من حيث التركيب ، كما يمكن نقل كمية كبيرة منها تغطى مسطحا عظيما نظير نقل كمية بسيطة من مادة بنائية أخرى ثقيلة الوزن0
ويمكن استعمال الألواح إما فى التغطيات بتسمريها على سدايب خشبية أو تسميرها على التقافيص الخشبية – الهيكل الخشبي – مع إمكان استعمال أدوات لنجارة العادية من منشار وغيره ، كما تستعمل فى لصقها على اوجه البناء باستعمال المونة السمنية المعتادة ، كما أنه يمكن البناء باستعمال الألواح ذات السموك الكبيرة حسب الحالات0
• الأبلكاش:
- عبارة عن ألواح من الخشب المصنع من عدة رقائق من الخشب الرفيع القشرة ملتصقة ببعضها تحت ضغط عالي.
- و الغرض من صناعة تلك الألواح هو الحصول علي نوع من الخشب ذو مسطح كبير بشطرط ان تتوافر فيه صفة الثبات و عدم الانحراف و الالتواء أو التشقق.
- ترص طبقات القشرة بحيث تكون كل طبقة أليافها عمودية علي الطبقة التي تليها و تلك الطريقة تجعل قوة كل طبقة تتضافر مع الأخري.
- و لرخص ثمن الأبلكاج فإنه يستعمل في صناعة الموبيليا و في الحوائط الفاصلة و الأبواب و التجليد و الأعمال الزخرفية.
- أنواعه:
1. أبلكاش الحور:
- انتشرت صناعته من الخشب الحور و ذلك لخواصه العديدة و أهمها سرعة نمو تلك الشجرة و إمكانية زراعتها في أماكن كثيرة. و أيضا سهولة تقطيعه علي هيئة شرائح طويلة و عريضة.
- هي أنسي لصناعة الأبلكاش و الكونتر.
- خشب الحور خشب أبيض اللون و خفيف و طري فلا يتفلق أو يتشقق إلا بصعوبة.
- عيبه الوحيد أنه لا يتحمل عوامل الجو المختلفة فلا ينصح باستعماله في الأماكن الخارجية.
2. أبلكاش الموجانو:
- بالرغم من ندرته فالسائد هو استعمال الموجانو الأفريقي و مواصفاته تشبه كثيرا الموجانو الأصلي إلا أنه يتسم برخص ثمنه و ذلك لوفرته.
- من الأخشاب التي تقوم العوامل الجوية و خاصة الرطوبة لذلك تصنع منه الأخشاب التي تستعمل في الأماكن الخارجية.
- يمكن أن يترك في الماء دون أن يتشقق أو تنفصل طبقاته.
3. الأبلكاش متعدد الطبقات:
- و هو يختلف عن الأبلكاش العادي بتعدد طبقاته و هي عادة أكثر من 5 طبقات إلي أن تصل إلي 15 طبقة.
- تتميز هذه الألواح بصلابتها و عدم مرونتها علي عكس الأبلكاش العادي.
• الكونتر بلاكيه (الأخشاب المسدبة):
- تختلف عن الأبلكاش لوجود سدائب من الخشب السميك نسبيا في وسط اللوح بين الطبقتين أو أربعة طبقات من القشرة.
- و تكون السدايب من خشب حور أو الموسكي و ترص بطريقة متعاكسة مع اتجاه الألياف.
- الغرض من ذلك جعل اللوح أكثر ثباتا و صلابة.
- و لصلابة و مقومة الانحناء التي تتميز بها أخشاب الكونتر فإنها تستعمل في صناعة الموبيليا و التجليد و الأرفف.
• الخشب الحبيبي:
- عبارة عن حبيبات من الخشب المفروم متماسكة مع بعضها عن طريق مادة لاصقة مخلقة تجف بالحرارة مثل اليوريافورمالدهيد أو الفينولفورمالدهايد.
- و يرجع التفكير في هذا النوع إلي الكميات الهائلة المفقودة من الأخشاب المتبقية من أعمال تقطيع الأخشاب و مخلفاته.
- يتم تقسيمها إلي نوعين:
1. ذو طبقات: تكون حبيبات الخشب المفروم المكون للسطح الخارجي للألواح أصغر و أدق من حبيبات الخشب المفروم للطبقة الداخلية.
2. متدرج الحبيبات: تتدرج حبيبات الخشب المفروم من الخارج إلي الداخل لتكون أصغر الحبيبات علي السطح الخارجي.
- و ينقسم وزن تلك الأخشاب إلي الخفيف- المتوسط- الثقيل.
- مميزاته:
1. رخص الثمن.
2. الثبات فهو لا يتأثر بدرجات الحرارة.
3. اتساع مقاساته.
- عيوبه:
1. ثقل وزنه فهو يصل إلي ضعف وزن الأبلكاش.
2. يستهلك بسرعة الأدوات.
3. عملية اللحامات تتطلب أساليب خاصة.
4. يصعب استعمال المسامير.
5. صعوبة الدهان نسبيا.


انواع الخشب وطرق تنظيفه
للأخشاب عدة طرق في التنظيف والتلميع، ويوجد في المنزل أنواع عديدة من الأثاث منها الخشب الأبيض والخشب المدهون، وهذا الأخير قد يكون مطليا باللاكيه الأبيض أو ملونا أو مدهونا بالورنيش ، ولكل نوع طريقة للتنظيف والعناية به.

نوع الخشب وطريقة التنظيف
الخشب الأبيض:
1. يتم تنظيفه بالماء الدافئ، فلا ينبغي استعمال الماء الحار في تنظيفه، ولا يترك فوقه الماء لمدة طويلة.
2. تبلل قطعة من القماش بالماء الدافئ وبديلات الصابون ويدعك بها الخشب جزءا جزءا في اتجاه الخشب، ثم يجفف بقطعة قماش جافة ويبدأ في جزء آخر .
3. لا يجفف في الشمس أو الحرارة حتى لا يتشقق.
4. يلاحظ عدم استخدام مواد يمكن أن تخدش الخشب عند القيام بتنظيفه . وإذا كان الخشب قذرا أو لم يتم تنظيفه منذ مدة طويلة أو عليه بقع يتبع الآتي :
 يستخدم الملح وقشر الليمون لإزالة مابه من بقع .
 يتم غسله بالطريقة السابقة .
 يدعك بالسبيداج لاسترجاع لونه أو يعالج بمزيج تنظيف الأخشاب الذي يمكن إعداده حسب المقادير الآتية :
1. كوب سيبداج .
2. كوب رمل أبيض ناعم.
3. كوب صابون رخو.

الطريقة
- يوزن كيلو من المزيج السابق ويضاف إليه ¾ لتر ماء.
- يخلط كل ماسبق ويوضع على النار مدة 10 دقائق مع التقليب المستمر، بعدها يرفع ويحفظ في وعاء من الزجاج محكم الغلق.

الخشب المدهون
الخشب المدهون لاكيه :
يتم تنظيفه كالآتي
- يزال الغبار عنه يوميا، مع مراعاة عدم استعمال أي مادة خداشة في التلميع لكي لا يتشوه منظره. وعدم استعمال مادة مذيبة كالتربنتين لأنها تزيل الطلاء.
- يغسل اللاكيه الأبيض بقطعة من القماش المبلل بالماء الدافئ والسيبداج ويمكن استخدام البوركس لإعطائه لونا ناصعا.
- إذا كان اللاكيه ملونا فيمكن تنظيفه بقطعة من القماش مبللة بالماء الدافئ وبدائل الصابون مرة كل أسبوع، ثم شطفه بقطعة من القماش مبللة بالماء الدافئ. ويتم التجفيف بفوطة جافة.

الخشب المدهون بالورنيش
هذا النوع من الأخشاب قد يكون لونه فاتحا فيتم تلميعه بكريم الأثاث، أو يكون قاتم اللون فيلمّع بورنيش الأثاث السائل


أنواع الخشب

تنقسم الأخشاب إلى قسمين الأخشاب الصلبة والأخشاب اللينة :-
أولاً : الأخشاب اللينة .
وتنقسم إلى قسمين :
( أ ) الأخشاب اللينة الطبيعية :
وهي الناتجة من أشجار الصنوبريات ذات الأوراق المدببة دائمة الخضــرة وهي تستخدم في أغلب أعمال الإنشاءات التي تتميز برخص ثمنها نسبياً وتتوافر فيها المقاومة اللازمة ، لأغراض الإنشاءات كما تتميز بسهولة التشغيل وذلك لليونتها واعتدال أليافها .
ومنها الأنواع الآتية :
1- الخشب الأبيض :
ويستورد من كندا واسكتلندا وروسيا والبلقان ، وقد يعرف أحياناً باسم البياض والشوح وتبلغ كثافته حوالي 35. كجم للمتر المكعب عندما تكون نسبة الرطوبة فيه 12% ومنه عدة أصناف هي :
( لوح ورق تخانة- ولوح تقليد " بندق " -ولوح لاتزانة- ولوح بونتي - والفلليري المراين -وأنصاف المراين -والبغدادلي والبرطوم السلطاني ).

2- الخشب السويد :
هو المعروف باسم الشوح الأصفر أو الموسكي ، ويستورد من روسيا والسويد وكثافته 45. كجم عندما تكون الرطوبة فيه 12% .

3- الخشب البينو Pino :
هو المعروف باسم الصنوبر الأحمر ويعتبر أقوى أنواع الأخشاب السابقة صلابة ولونه يميل إلى الاحمرار ، وهو يستورد من يوغوسلافيا ووسط أوروبا على هيئة كتل كبيرة مختلفة وأطوال تصل إلى 12 متراً ولا يقل وزنه عن 6.. كجم/م3

4- الخشب العزيزي Piteh Pine :
هو المعروف باسم الشوح الأصفر أو الموسكي ، أمريكا الشمالية ويتميز باللون الداكن ويزن المتر المكعب منه حوالي 8.. كجم عندما تكون نسبة الرطوبة فيه 12% .

5- أخشاب التنوب :
وهي أقوى وأمتن من الصنوبريات جميعها وتنمو أشجاره في المناطق الباردة مثل النرويج واسكتلندا وكندا وتتنوع إلى عدة أنواع ، وهي :
(التنوب التركي والتنوب الكرماني والتنوب الكندي والتنوب دوجلاس والتنوب البولاندي واللاط والآرز والجوز) .

( ب ) الأخشــــاب اللينـــــة الصنـــــاعية :
1- الخشب الحبيبي :
يطلق هذا الاسم على ألواح الخشب المضغوط والمصنوع من نشارة الخشب أو مصاص القصب أو سيقان نبات الأرز ، وسيقان نبات الكتان . وهذه الأنواع تلصق بواسطة مواد كيماوية لاصقة لمعالجتها صناعياً أساسها راتنجيات البوريا فورمالدهايد ثم تكبس في مكابس ميكانيكية تحت ضغوط مختلفة ودرجات حرارة تتناسب مع الأغراض المطلوب لها إذ تستعمل هذه الألواح في غرض امتصاص الصوت أو عازل للحرارة أو في صنع قطع النجارة والأثاث وهي في الغرضين الأولين يلزم لها عمل قشرة من البياض بالجبس أو المصيص أو تدهن بدهان مائي مثل دهان الغراء أو الديسيمتر ، وفي الغرض الثالث تكسى بألواح الأبلكاج وتدهن ببوية الزيت أو بالأستر وقد بدأت صناعة هذا النوع من الخشب الحبيبي حديثا ف ج.م.ع وتصنع على هيئة ألواح بالمقاسات والأسماك والأوزان الآتية :-
*المقاسات المنتجة لمختلف المصانع هي :-
- 2.44 م × 1.22 م
- 3.66 م × 1.22 م
*والكثافات المنتجة لمختلف المصانع هي :-
-0.7 كجم/م3سمك. مم ، 12 مم ،16 مم ، 19 مم ، 21 مم ، 25مم
-0.5 كجم/م3 سمك 1. مم ، 12 مم ، 16 مم ،19 مم ، 21 مم ،25 مم ،26 مم ، 3. مم ، 36 مم
- 0.4 كجم/م3 سمك 21مم ،26 مم ، 3. مم ،36 مم ،4. مم .
- 0.3 كجم/م3 سمك 3. مم ، 26 مم ، 4. مم .

2- لخشب الرقائق ( الأبلكاج ) :-
تشمل هذه المواصفات القياسية الخشب الرقائقي المضغوط المتعاكس الألياف( الخشب الأبلكاج ) للأغراض العامة والمصنع من الأخشاب الصلدة المستوردة أو المحلية بواسطة القطـع الدائري أو المسطح ( آلي شرائح ) وملصقاته مع بعضها بواسطة مادة لاصقة .

3-أبلكاج خشب رقائقي فلندي مغشي بالفينول :-
هذا الأبلكاج يتكون من رقائق من خشب الأبلكاج ودائما الرقائق الداخلية من خشب البتولا والخشب اللين على التعاقب أما الرقائق الخارجية من خشب البتول وقد يجري ترابط هذه الرقائق بغشاء فينولي في حالات حرارة وضغط محكمة الضغط ، ولذلك فإنه يوفر حماية جيدة ضد فعل الخرسانة الكيميائي وكذلك ضد حالات التبلل كما أنه لا يتأثر بالتغيرات في الرطوبة أو الحرارة ، وأطراف الألواح مطلية كلياً بطبقة عازلة لمنع تسرب الرطوبة .

4- خشب اتيكوبورد :
هذا الخشب مماثل للخشب الحبيبي في جميع مراحل تصنيعه ولكنه يختل عنه في أن الخشب الحبيبي يصنع من الكتان أو من قش الأرز أو من سيقان القطن وخلافه من النباتات الغير معمرة ، ولكن هذا النوع يصنع من الخشب الطبيعي المفروم من جذوع الأشجار كالجازوارينا والكافور والزان وخلافه أي من جذوع الأشجار المعمرة ويمتاز عن الخشب الحبيبي في التالي :-
* صلابته : عدم تأثره بالماء كثيراً – يدور في عدد دورات الشدات الخشبية أكثر من الحبيبي – دورة أو دورتان – وفي مجموعه يستعمل في الأغراض التي تستعمل في الخشب الحبيبي ومنه أنواع كثيرة غطيت بقشرة من خشب الماهوجنا أو القرو وخلافه لتصلح في أعمال الموبيليا .
* درجة التأثير بالمياه : أن الزيادة لا تتجاوز 6% من السمك الأصلي في مدة غمره بالماء لمدة ساعتين .
المقاسات الموجودة حالياً بالسوق : 185 × 25. سم ، 185 × 375 سم .

5-الألواح السدية ( الكونتريلاكية ) :
تتكون من سدائب من الأخشاب اللينة متراصة جنباً إلى جنب بدون فراغات ومغطاه من الوجهين بقشرة من الخشب أليافها في اتجاه متعامد مع ألياف السدائب .وتتراوح تخانة اللوح عامة بين 16 مم ، 5. مم وأبعاده الشائعة 2,2. ×1.22 متراً ، وتستخدم المواد اللاصقة الكيماوية في تثبيت القشرة الخارجية بين 2 مم ، 6 مم وتصنـــع الطبقات المكونة للقشرة ( الأبلكاج ) من أخشاب الحور والزان أو الماهوجنا أو القرو أو خلافها . وتختلف درجة جودة الألواح السدية باختلاف الخامات المستخدمة وطريقة التصنيع .

6-الخشب المضغوط ( الهاردبورد ) :
تنتج هذه الألواح بطول 366 سم وبعرض 122 سم عادة وإن كانت بعض المصانع الأجنبية تنتج ألواحاً بطول 5.. سم أيضاً . ويختلف الخشب المضغوط عن الخشب الحبيبي في أن صناعة الأول تتم بعد تحويل الألياف السليلوزية إلى عجينة شبيهة بعجينة الورق ثم تخلط بالراتنج ( الصمغ ) ويتم تشكيل الألواح بالضغط العالي عند درجات حرارة مرتفعة كما هو الحال في الخشب الحبيبي إلا أن الألواح الخشبية تعالج بعد ذلك في أفران للتحميص حتى لا تتأثر مستقبلاً بتغييرات درجات الحرارة أو الرطوبة الموجودة في الجو .

7- القشرة الخشبية :
تصنع هذه القشرة الرقيقة من الأخشاب الثمينة من قشرات رفيعة وتلصق بالغراء فوق ألواح من الأخشاب اللينة لاعطائها مظهراً جميلاً ، ولصق هذه القشرات عملية مألوفة في صناعة الأثاثات الخشبية ، وهذا النوع يتميز برخص تكلفته .

ثانياً :الأخشاب الصلبة :
وهي الأخشاب الناتجة من فصيلة الأشجار ذات الأوراق المفلطحة ، وتلك الأنواع من الأخشاب تستخدم في أغلب الأحيان في صناعة الأثاث.
وفيما يلي بعض أنواع الأخشاب الصلبة :

1- البلوط " Ash " :-
هذا النوع صعب التشغيل وقابل للصقل ويزن المتر المكعب منه حوالي 8.. كجم/م3 عندما تكون نسبة الرطوبة فيه 12% ويستورد من إنجلترا أو دول البلطيق والنمسا وإيطاليا واليونان .
2- القرو " Oak " :-
هذا النوع ينمو في نفس مناطق النوع السابق ولونه داكن ومنه عدة أنواع : القرو النمساوي وكثافته 8.. كجم/م3 ، والقرو الإنجليزي ولونه عاجي داكن ويستخدم في نجارة الأبواب والشبابيك والسلالم والتجليد للحوائط ، وأيضاً القرو المستورد من البلطيق ، والقرو الأمريكي والذي يعرف باسم القرو الأبيض ، وأخيراً القرو الأفريقي ولونه أحمر وهو صلد وصعب التشغيل .
3- الــــزان :-
وهو من أكثر الأخشاب الصلدة شيوعاً ، كثافته 65. كجم/م3 عندما تكون نسبة الرطوبة فيه 12%
4- المـاهوجني :-
وهذا النوع أسمر مائل للاحمرار ومنه عدة أنواع وهي : ماهوجني كوبا ، ماهوجني هندوراس ، الماهوجني الأفريقي ، الماهوجني الهندي ، وكذلك ما يعرف باسم خشب الأطلس .
5- خشب لسان العصفور :-
ويستورد من أمريكا الشمالية وبريطانيا والمجر والنمسا وجبال البرانس ، وكثيراً ما يعرض في الأسواق على أنه خشب بلوط .
6- التــــك :-
وهو خشب صلد قاتم اللون يتحمل التقلبات الجوية وتوجد أشجاره بكثرة في الهند وبورما وسيام
7- الجــــوز :-
خشب صلد متين ولونه بني وبه ثلاثة أنواع : المائل للرمادي ، والداكن ، والمائل للسمرة الخفيفة .
وأنواعه هي : الجوز الإنجليزي والجوز الأمريكي والجوز التركي والجوز الإيطالي.




أنواع الأخشاب بالصور ومواقع تفيد زائر المشروعات الصغيرة



يسعدني إن أقدم لكم معلومات مفيدة عن أنواع الأخشاب وكيفية التمييز بينها وجودتها



وصور توضح النوع ومواقع لشركات عن أنواع الأخشاب وكل نوع يستعمل في ماذا كما



تعلمون إن الأخشاب أنواع لكل بلد الانجليزي والأسيوي والأمريكي والهندي والكثير من



البلدان العالمية وهنا سوف نشرح عن بعض الأنواع ووصفها



walnut*black النوع الاول



لونه شوكلاتة غامق غاليوصلب























روابط المواقع


http://www.bamboowoodflooring.co.uk/..._Flooring.html



http://uniquewoodworld.com/index.php...roducts_id=231



http://www.jx3hardwoods.com/catalog/index.php?cPath=21



http://www.woodfloorsonline.com/woodspecies/walnut.html



http://woodboys.com/wood_gallery.html



http://www.timwood.com/d_table.html



http://www.rslmillworks.com/woods.html



http://countyfloors.net/store/produc...roductid=17409




http://www.vtonly.com/woodtype.htm




mohagany النوع الثاني

اغلى أنواع الخشب صلابته قوية يعمر لسنوات طويلة نوعية ممتازة احمر على بني غامق





http://theamericasflooring.com/wood.html



http://www.raybar.com/shld_drs.htm



http://www.woodex-est.com/MDF%20Melamine.htm







ash*white النوع الثالث



لونه ابيض كريمي إلى بني على ابيض *صلب
























روابط المواقع



http://www.clarywoodproducts.com/lumbercat.cfm



http://www.yankeeclassicfloors.com/woodflooring.htm


http://www.mundyveneer.com/decorative.html



http://www.rulonco.com/speciesveneer...esveneers.aspx



http://www.woodcomponents.ie/american_ash.html



http://www.picframer.ca/alder%20to%20ash.htm



http://www.buffalohardwood.com/species.aspx





birch النوع الرابع


احمر بني على ابيض صلب ثقيل















http://www.woodfloordepot.net/

http://www.fencefabric.com/our-produ...ions-wood.html

http://www.omegacab.com/wood.asp




beach النوع الخامس



احمر على بني من الأنواع الممتازة والصلبة




http://www.dannyveghs.com/beach/finish.htm









Cedar النوع السادس


مرن العمل فية سهل يستخدم عادة للأشياء الخارجية بنيعلى ابيض









 http://withamwholesale.com/products.cgi?id=312

http://clarksoutdoorchairs.com/north...ite_cedar.html

http://www.31777lincoln.com/Page_2.html

http://www.fencingaround.ca/fencing_around_wood.html


cherry*black النوع السابع

صلب احمر على بني غامق




















http://www.americanblanketchest.com/...h_Choices.html

http://www.heartpine.com/woods/wild_cherry.shtml

http://www.yankeeclassicfloors.com/woodflooring.htm

http://www.woodfloorsonline.com/woodspecies/cherry.html

http://www.taburdesign.com/details.html




Cypress النوع الثامن


بني على اصفر غير صلب يستخدم ك براويز وأشياءخارجية


















http://www.countyfloors.com/species_cypress.html

http://www.jacksoncabinetry.com/Kitc...ss/cypress.htm

http://www.woodchuck-millwork.com/Ca..._MATERIALS.htm

http://www.jacksoncustom.com/Kitchen...ss/cypress.htm


 maple النوع التاسع


ألوانه من الأبيض حتى البني الفاتح يستخدم عادة فيالأرضيات


صلب ابيض -رمادي-احمر بني يستخدم لكل شئ

















http://www.cabinetsdelivered.com/colors.html

http://www.browardcustomwoodwork.com...hardmaple.html

مواقع مرتبطة اضافيه

http://www.canuckdoorsystems.com/Entry.htm أبواب خشب

http://www.wood4floors.co.uk/wb/page...nglish-120.php

http://www.tradenote.net/veneer_8/

http://www.heartlandheirlooms.com/material.htm

هذا موقع فقط اضغط على الكلمة ويطلع لك صور نوع الخشب

http://tcw-group.com/en/cms/?1365 موقع تصميم








 الالات النجارة الخشبية

 انواع الماكينات والمهن المتفرعة عنها

النوع التقليدي الشائع؛ والذي يتيح لنجار الماكينة أن يقوم بالعمل على ماكينات النشر - القطع - التصفية - الحليه - النقر- التلسين ... الخ.
نجار ماكينة للمصانع النصف آلية والذي يقوم بتغذية الآلات الحديثة بالأجزاء المعدنية كالمفصلات والأطقم المجمعة للأجزاء الخشبية لتثبيتها آليًا.
نجار ماكينة للعمل بالمصانع المنتجة للأخشاب، كالقشرة الخشبية بأنواعها - الأخشاب المصنعة (الصناعية) كاكونربلاكيه - المسدب - الأبلكاج -الحبيبي - الكونتر ميلامين.
نجار ماكينة الخراطة - لعمل الأرجل المخروطة - الأطباق - البرامق - الخرط العربي بجميع أنواعه.
نجار ماكينة أشغال التطعيم لعمل أعواد الفلتو والصدف والأبنوس وسن الفيل والنحاس.
الالات النجارة الخشبية



الالة الدوامة






صورة الآلة الدوامةفي المحرف







مهمتها تشكيل زخارف بجوانب القطع الخشبية والقطع العرضي









غطاء يحمي المحور المتحرك للآلة الدوامة


المحور المتحرك للآلة الدوامة تثبت عليه الأجزاء المعدنية







عجلة التعديل العمودي للمحور المتحرك








محرك مع مبدل للسرعة








مؤشر مبدل السرعة


ماكينات النشر والقطع





ماكينة منشار الشريط:

وهذه الماكينة تسهل نشر جميع الأخشاب بكمية عظيمة، وأهم أجزائها هي :
جسم الماكينة: وهو معد لجعل جميع أجزاء الآلة مثبت بأحكام في الورشة أو المصنع.
القرصة: عادة تكون زاوية قائمة مع سلاح الشريط، ويمكن استعمالها بزوايا غير قائمة بواسطة مسمار أسفلها - وأعلى القرصة وأسفلها طارة أخرى تنتقل الحركة بينهما بواسطة سلاح الشريط.
سلاح الشريط: صلب ناشف عبارة عن شريط مقفل على نفسه باللحام أحد أحرفه يحتوي على أسنان مفلجة متجهة إلى أسفل.
دليل المشغولات: وهو لضبط سير المشغولات في اتجاه واحد يمكن تحريكه حسب المقاسات والتخانات المطلوب نشرها.
الجاشمة: أسفل المحور العلوي لرفع الطارة العليا أوخفضها وذلك لتركيب أو شد سلاح الشريط بعد سنه وتفليجه أو رفعه للاستبدال.
لقم توازن : قطع خشبية يمر بها سلاح المنشار لضبط سير النشر أعلى وأسفل ووسط القرصة. وقد طورت حديثًا وأصبحت من البلاستيك.
السياج: غطاء واق من أخطار كسر سلاح منشار الشريط.



الاستعمال:
افحص جميع أجزاء الآلة للتأكد من سلامتها. ومراعاة سنها وتفليجها. ووضع الشحم أو الزيت على محاور الحركة. واضبط دليل المشغولات بمسافة تساوى البعد المطلوب نشره، مع زيادة 2 مم لما قد يتساقط من ذرات الخشب أثناء النشر.
تنقل الحركة إلي الماكينة وبعد أن تأخذ سرعتها النهائية يضع العامل لوح الخشب على القرصة وفي محاذاة الدليل ويدفع الخشب إلي الأمام نجد أن سلاح المنشار قد أخذ طريقه في الخشب ويستمر الدفع حتى يتم النشر وهكذا .
في حالة الدورانات (المنحنيات( يرفع سلاح الشريط العريض ويستبدل بآخر ضيق وكذلك يرفع دليل المشغولات لتسهيل حركة الأخشاب في أي اتجاه، وهذه العملية تستوجب عاملا مدربًا يتقن توجيه الخشب للمنحنيات تمامًا.
ولهذه الماكينة جملة استعمالات منها شرح اللسان الشق المائل (باذنجاني)، وعمل الأرجل المسلوبة، وعمل الدوائر، والأرجل المنحنية المستقبلة، والقطع العرضي المحدود.
ماكينة منشار الصينية :

وتستعمل هذه الماكينة في الشق الطولي والقطع العرضي وعمل المفاحير والأفاريز ..الخ.
أجزاء الماكينة :
القاعدة من الزهر المسبوك يريد ارتفاعها عن 90 سم مثبتة في المصنع.
لقرصة: مستوية السطح أفقية الوضع بها مشقبية يمر فيها سلاح الصينية الدائري وقد يمكن رفعها لأعلى أو خفضها لأسفل بواسطة طارة متصلة بمجموعة تروس مخروطة وعامود مقلوظ داخل القاعدة.
عمود المحور: مركب على كراسي بلقم أو بالبلى موضوع تحت القرصة عمودي على المشقبية وينتهي من طرفه بطارة أو الموتور الكهربائي.
سلاح الصينية : قرص من الصلب الناشف، ذو سمك ضيق محيطه مسنن، ويلاحظ أن أسنانها متجهة عند النشر إلى أسفل.
دليل المشغولات: ويتحرك على القرصة موازيا لسلاح الصينية عمودي على القرصة أو بزاوية ميل كلما تطلب العمل ذلك.




طريقة النشر على هذه الماكينة:
الفحص الشامل على جميع أجزاء الماكينة. تثبيت دليل المشغولات بحيث تكون المسافة المحصورة بينه وبين سلاح الصينية تساوى عرض الخشب المطلوب مع زيادة مقدار الشق.
نقل الحركة حتى تأخذ سرعتها النهائية ثم توضع قطعة الخشب على سطح القرصة وفي محاذاة الدليل يدفع العامل لوح الخشب إلى الأمام فتأخذ عند ذلك الصينية في شق قطعة الخشب إلى جزئين ويستمر الدفع كلما تطلب العمل ذلك.
القطع العرضي للأخشاب على ماكينة الصينية - ترفع أولا الزاوية (دليل المشغولات) يوجه العامل لوح الخشب المطلوب قطعه بحيث يكون عموديًا مع سلاح الصينية ويدفع للأمام ...الخ .
عمل مفحار : بضبط مقدار ظهور سلاح الصينية بحيث يساوى عمق المفحار، وكذا المسافة بين الدليل وسلاح الصينية ببعد يساوى عرض شفة المفحار.
طريقة عمل إفريز كبير وذلك بعمل مفحار وآخر قائم على المفحار السابق مع الاستفادة بالسدابة الناتجة من هذه العملية.
ماكينة منشار الأركت :

تستعمل في تفريغ ألواح الأخشاب ذات السمك الضيق بخطوط منحنية في اتجاهات مختلفة (تفريغ) لذلك ليس لها دليل لعدم الاحتياج إليه.
أجزاء الماكينة :
• الجسم ويثبت بأرضية المصنع بواسطة مسامير رباط ذات صامولة .
• القرصة مثبتة فوق الجسم مستوية السطح في وسطها ثقب يسمح بمرور صفيحة الأركت .
• الذراع على هيئة قوس منحن ويثبت في الجزء العلوي للقاعدة )الجسم).
• دليلا التوازن أحدهما من أعلى ويثبت بالذراع، والآخر من أسفل ويثبت بالقاعدة.
• سوستة (ياي) من الصلب مركبة أعلى الماكينة لشد سلاح الأركت.
• قرص تحويل الحركة الدائرية إلى حركة رأسية مترددة.
• ذراع نقل الحركة المترددة.
• صفيحة المنشار من الصلب الناشف مسننة عرضها من 3:6 مم وبطول من 20:30 سم تثبت بواسطة مسامير ربط بالعمودين المتحركين داخل الدليلين العلوي والسفلي.




التشغيل:
ترسم الخطوط حسب الطلب على الخشب أو الورق ثم يلصق على لوح الخشب أو الأبلكاج المراد تفريغه.
يفك طرفا سلاح منشار الأركت ويمرر من الثقب السابق عمله على أحد خطوط التشغيل ويربط ثانيا .
تنقل الحركة إلى الماكينة فيدور القرص ويتحرك ذراع التوصيل المثبت على محيطه مفصليًا حركة مستقيمة ترددية إلى أعلى وإلى أسفل، وحتى يأخذ السلاح سرعته النهائية يحرك العامل الخشب حسب الاتجاه المطلوب.
ويراعى أولا أن تنفذ الخطوط الخارجية للشكل العام ثم بعد ذلك باقي التفاصيل.
يلاحظ أن سلاح الأركت غير قابل للسن، بعكس سلاح الشريط وكذا الصينية فكل منهما له آلة خاصة لعملية السن و التفليج.



الالات والعدد والادوات المستخدمة فى مهنة الاويما





بنك الأويمجي:

و هو من أهم مستلزمات العامل حيث أنه يؤدى جميع أنواع الحفر عليه و هو قريب الشبة من بنك النجار إلا أنه أكثر منه ارتفاعا نظرا لطبيعة العمل الذي يؤديه الاويمجي الذي يتطلب أن يكون جسمه في وضع شبه استقامة بخلاف النجار الذي يكون في وضع أكثر انحناءا و يتكون البنك من قرصة ينفذ عليها معظم عمليات تشكيل الأخشاب وهو مصنوع من خشب صلب مثل السنديان أو خشب الزان. ويتكون كذلك من تقفيصة عبارة عن أربع أرجل قوية تجمعها عوارض نقر و لسان و تزنق بخوابير وفي وسط القرصة منخفض يشبه القناة ويسمى بحر البنك لوضع الدفر أثناء تشكيل الحفر. و يوجد أحيانا في مؤخرة البنك جهاز يسمى الكارو و هو جهاز ربط مصنوع من نفس الخشب و يتحرك على عامود محوري (قلاووظ) من الحديد وتنشأ هذه الحركة من تدوير يد حديدية يمينا ويسارا لفتح الكارو الذي يستعمل في تثبيت المشغولات المنحنية عند تشغيلالأويما و يوجد ثقوب بالقرصة مربعة الشكل معدة لوضع خابور من الحديد أو الخشب لمسك بعض القطع الخشبية مثل أرجل الكرسي أو الصدر لتعذر تثبيتها بواسطة السدائب الرقيقة . [يوضع هنا الشكل رقم (1) في الكتاب أو مايقابله من صور].
عدد الحفر على الخشب:

يمكن حصرها في ثلاثة أنواع:
أ - الدفر بجميع أنواعها و مقاساتها.
ب - المثلثات.
ج - الأزاميل.
و كل هذه العدد المذكورة تستخدم في عملية الأويما حسب الغرض الذي صممت من اجله. وأي قطعة من هذه العدد عبارة عن سلاح ذو شطف قاطع (من الصلب الجيد) ويركب في نصاب (يد أو مقبض) من خشب السنديان أو الزان أو البلوط. والحد القاطع الذي يستعمل في الحفر هو طرف السلاح (وليس بجانبه مثل السكين) وهذا السلاح يدخل في النصاب (شحط) بواسطة جزء مدبب مسلوب مربع القطاع يفصله عن السلاح وردة أو حلقة من المعدن الحديد أو النحاس لتعوق هذا الطرف المدبب أكثر من اللازم وكذلك لحفظ النصاب من التشقق أو الانفلاق عند الدق عليه بالدقاق وقت العمل. ويجب أن تكون مسنونة جيداً خلال علميات التشغيل.
ويمكن التعرف على كل دفرة حسب درجة ميل القوس القاطع برقم محفور على ساق كل دفرة ويعرف هذا الرقم دوليا.
وتستخدم هذه الدفر بمسكها باليد اليسرى ويجري الحفر بها بالدق براحة اليد اليمني أو بالطرق بالدقماق وذلك إذا كأن الحفر المطلوب في اتجاه اليسار وبعكس الوضع السابق تماما إذا كان الحفر المطلوب في اتجاه اليمين. وبذلك يكون الحفر في الاتجاهين حسب الحاجة المطلوبة.
والدفر المستعملة والأكثر شيوعا هي العدلة وتبدأ من رقم 3-11 ورقم 3 حد السلاح مقوس بسيط عن الازميل وكلما زاد الرقم كلما زاد تقويس السلاح وإذا أريد حفرالأويما بحفر غائر فيجب استعمال دفر ذات ساق مقوسة لتساعد الحفار عي الوصول إلى العمق المطلوب من الحفر وتبدأ من رقم12-20 ويلاحظ اختلاف أشكالها فبعضها عريض حوالي 1/2 بوصة وبعضها ضيق لغاية 1/16 من البوصة وبين هذين المقاسين تتدرج مقاسات الدفر من حيث عرض السلاح.
[يوضع هنا شكل (2) في الكتاب أو مايقابله من صور].

أنواع وأشكال مثلثات الحفر:
يوجد نوع أخر غير الدفر السابق ذكرها يسمي المثلثات (أو البورنيو)عبارة عن سلاح قاطع يصنع من الصلب وهذا السلاح قطاعه على شكل 7 ويوجد منه عدة أشكال ومقاسات ويلاحظ أن بعضها منفرج الزاوية 120 والثاني قائم الزاوية والثالث حاد الزاوية60ونأخذ منه أرقاما من 39 إلى رقم 46 حسب كل نوع ويستعمل في عمل خطوط مستقيمة أو منحنية أو أعمال أخري.
[يوضع هنا شكل (3) في الكتاب أو مايقابله من صور].
الفرر الخشبية المستعملة في أشغال الطين:

تختلف عدد الحفر تبعا لاختلاف الخامات وتشكيلها أي أن لكل خامة عدد خاصة بتشكيلها وتشطيبها فيشكل الطين بالفرر الخشبية وفرر السلك سلك ملتويا بأشكال خاصة لاستعمالها في الحفر الغائر والتجاويف العميقة ويحفر الخشب بالدفر و الازاميل.
ويشكل الطين بالفرر الخشبية - فمنها الملساء ومنها المشرشرة. وتصنع من الأخشاب الصلبة ويعتمد تشكيل زخارف الحفر أصلا على أصابع اليد ويستعان بالفرر على اختلاف أنواعها لوضع اللمسات الأخيرة على الشكل والرسم يوضح أنواع الفرر المختلفة .
[يوضع هنا شكل (4) في الكتاب أو مايقابله من صور].
العدد المساعدة:

ا-عدد الطرق والربط والفك
أ- عدد الطرق :
تستعمل للطرق ورغم اختلاف أشكالها وأحجامها سواء كانت مصنوعة من الخشب الصلب أو الصلب الطري فيتكون كل منها من جزئيين الأول يسمى الرأس والثاني يسمى إليد التي يثبت في احد أطرافة داخل مشقبية بالرأس متسعة من الخارج وضيقة قليلا نحو الداخل حتى يمكن تثبيت اليد بواسطة خابور زنق.

يستعمل كمطرقة من الخشب الصلب مثل البلوط أو الزان أو السنديان وتكون غالبا على شكل منشوري أو برميلي وله يد من الخشب الصلب يستعمل أساسا للطرق على الخشب ويستعين به الحفار دائما عند دق الأويما بالطرق على أيدي الدفر والازميل كما يستعمل في عمليات النقر.

يستعمل في دق المسامير والطرق به يكون على الأجسام الصلبة وتوجد منة أشكال مختلفة وتختلف تبعا لنوع الصناعة المستخدم فيه.

يستعمل في ربط وفك المسامير البرمة القلاووظ وهو على أنواع كالمفك العادي والمفك السوستة.

تستعمل في خلع المسامير من الأخشاب وتتكون من فكين من الصلب ينطبقان معا على المسامير عند خلعها.
1-الدقمان : 2-الجاكوش : 3-المفك : 4-الكماشة : ب- عدد مساعدة في تجهيز المشغولات:
الزراجنة والفتايل:
وهي على أنواع ومقاسات مختلفة سواء كانت خشبية أو حديدية ويختار المناسب منها حسب كل نوع من العمل ومقاسه وتستعمل في مسك الأخشاب والمشغولات عند التجميع أو التغرية أو الحفر مع مراعاة وضع رقائق خشبية صغيرة بين فكيها وبين أجزاء المشغولات لصيانة أطرافها.
ج-عدد النشر والقطع:
سراق التمساح:
ومنة ما يستعمل للقطع العرضي أو الشق الطولي وهو عبارة عن صفيحة عريضة من الصلب يختلف طولها حسب المقاس والسراق ذو قبضة من الخشب الزان للمسك منها مثبتة في الصفيحة بواسطة مسامير برشام في الطرف الخلفي العريض ويلاحظ دهن وجهي السراق بالزيت عندما يكون سمك الخشب كبيرا مع وضع خابور السراق لمنع زنق الصفيحة عند الشق.
سراق الظهر:
يستعمل في النشر العرضي والخدش وشرح الألسن وصفيحته ارق من صفيحة سراق التمساح واقل منها في العرض والطول واسنانها أدق يوجد على السطح العلوي للصفيحة غلاف من النحاس أو الحديد لجعل الصفيحة مستقيمة عند الاستعمال نظرا لرقتها.
الساحقة:
وهي عبارة عن سراق صغير يستعمل في قطع الأخشاب الصغيرة السمك وفي أشكال التطعيم والتعاشيق وتميز الساحقة عن سراق الظهر من يدها فيدها ملفوفة أما سراق الظهر فيده مفتوحة من أسفل.
المناشير:
وأنواعها هي منشار الشق - القطيعة - الشرح - الخدش - الدوران وهي عبارة عن صفيحة رفيعة من الصلب مثبتة بين وردتين من الصلب وتمر كل منهما بمقبض من الزان ويفصل المقبضان بالقرب من منتصفهما بذراع خشبي يسمى مدادة وتشد اليدان من نهايتها بحبل أو سلك مجدول بواسطة رجنة خشبية ويجب أن تكون الصفيحة منحرفة قليلا عن مستوى المنشار عند الشق.
الزوانة:
تستعمل في تفريغ الأقواس الداخلية من الخشب بعد عمل ثقب مبدئي بالبنطة والملف.
د - عد التسوية والضبط:
تستعمل عدد هذا النوع من قشط وتسوية وضبط أسطح الأخشاب ويسمى الحد القاطع كستير ويجب أن تكون المساحة المقشوطة متساوية السمك والفارات على أنواع وأشكال مختلفة وتصنع من الخشب الزان أو السنديان أو البلوط وتصنع أحيانا من الحديد.
فارة اللقط:
وهي عبارة عن قطعة من الخشب على هيئة منشور رباعي بها تجويف معد لتثبيت الكستير والشركة ويستعمل في قشط وبرة الأخشاب وتسوية السطوح وليس لها يد لمسكها منها عند التشغيل أنما تمسك باليد اليمنى لمؤخرة الفارة وتوضع اليد اليسرى فوق مقدمتها العلوية.
الرابوة:
وهو عبارة عن جسم خشبي على هيئة منشور رباعي وبالجسم فتحة مستطيلة الشكل لوضع الكستير والشركة وتخرج منها المساحة ونجد في جزئه الخلفي من أعلى مقبضا خشبيا للمسك منة عند التشغيل ويستعمل الرابوة في ضبط السطوح الكبيرة وهو أدق من فارة اللقط في العمل وكستيره له غطاء.
فارة التشري:
وهي تشبه فارة اللقط إلا أن كستيرها يوجد له غطاء ويستعمل لتنعيم السطوح وتشريبها.
الجيون:
وهو يشابه الفارة غير أنة عبارة عن جسم متوازي المستطيلات ولو فتحة من الجنب بخلاف أنواع الفارات الأخرى ويستعمل في عمل الأفاريز ويثبت الكستير من أسفل والشركة من أعلى.
فارتا الذكر والأنثى:
تستعمل هاتان الفارتان بالاشتراك معا حيث أنهما معدتان لعمل المجارى والألسن بطول القطعتين المراد تعشيقهما معا بهذه الكيفية.
فارة المشط:
تستعمل في تخشين أحرف الأخشاب قبل لصقها بالغراء أو تخشين أسطح المشغولات قبل لصقها بالقشرة نظرا لكستيرها المشرشر المشابه لأسنان المشط..
فارة الحلية:
هي تشبه الجيون ولكن كستيرها وسطحها السفلي مشكل عكس تشكيل الحلية ويستعمل في عمل الحليات المطلوبة. ويسن مسن الحلية قبل العمل بها.
فارة المسمة:
تستعمل في مسح التجاويف والأسطح المقعرة مثل تخريم ظهور الكراسي ولهذا كان وجهها الأسفل محدبا .
[يوضع هنا شكل (5) و (6) في الكتاب أو مايقابلهما من صور].
المبارد :
المبارد من أهم العدد اللازمة للحفار خصوصا المبارد الخشابي وهي على أشكال ومقاسات مختلفة فمنها ظهر الحية والدائرية- وكلها مصنوعة من الصلب الجيد الذي يقاوم الاستعمال في أشغال الحفر من حيث التشكيل والتنعيم في جميع أجزاء قطع الأثاث والمحفورات خاصة والمقوسات والغائرة وغيرها.


ماكينات التشكيل والنقر





ماكينة الحلية :


تستعمل في عمل البساطيم و الحليات والكرانيش بخطوط معتدلة أو منحنية، وقد تستعمل في أشغال أخرى كالمحفار والإفريز والتلسين ... الخ .
أجزاء الماكينة:
القاعدة وتصنع من الزهر لحمل أجزاء الآلة.
القرصة وتثبت فوق القاعدة، بوسطها فتحة يتحرك فيها عمود الحلية وبسطحها مثقبيتان لتحريك الزاوية.
عمود الحلية رأسي الوضع، مركب على رأسه تنزلق إلى أعلى وأسفل بواسطة طارة وبأعلى العمود جاشمة الكساتير وفي الوسط طنبور نقل الحركة.
الكساتير وتصنع من الصلب، شكله عكس الحلية المطلوبة، تركب في فتحة أسفل الجاشمة الموجودة بعمود الحلية ويربط جيدًا بمسمار رباط على الكستير لتفادي الأخطار.
الزاوية وتتحرك المثقبيتان الموجودتان أعلى القرصة لتساعد على ضبط سير المشغولات.




طريقة عمل حلية على أحرف المشغولات:

يركب كستير مشكل عكس الحليه المطلوبة بعمود الإدارة ويربط عليه بصامولتي الربط و الزنق.
الضبط الزاوية وتثبت على القرصة.
يضبط الحركة فيدور عمود الكساتير وبعد أن تأخذ سرعتها النهائية يصنع الصانع قطعة الخشب على القرصة في محاذاة الزاوية ويمررها على عمود الكساتير حتى يكشطها.
طريقة عمل مفحار أو إفريز:
تثبت صينية بسمك يتناسب مع عرض المفحار المطلوب، تضبط الزاوية وكذا عمود المحور.
يضع الصانع قطعة الخشب على القرصة وفي محاذاة الزاوية ويمررها على عمود محور الماكينة حتى يتم عمل المفحار المطلوب. ويلاحظ أنه يمكن عمل مفحار عريض بصينية ضيقة بمساعدة جهاز الرفه.
وللحصول على إفريز كبير يكتفى بعمل مفحار وآخر عمودي عليه، ويستفاد بالسدابة الناتجة من العملية.
ماكينة النقر:

تستعمل ماكينات النقر في عمل حفرة (نقر) في الخشب، وهى ثلاث أنواع: ذات البنطة الأفقية، وذات البنطة الرأسية، وذات الجنزير.

ماكينة النقر ذات البنطة الأفقية:
أهم الأجزاء:
الجسم معد لحمل جميع أجزاء الآلة.
راسمة البنطة مقطعها دائري تتحرك على كرسيين بالبلي، معشقة مع الجسم بتعشيقه غنفاري. تتحرك يمينًا ويسارًا بواسطة يد.
جاشمة البنطة، طرف من جزئين ضاغطين على البنطة .
البنطة، ساق أسطواني من الصلب له حدين مستقيمين ينتهي بشطف يشبه الدفرة ويمكن سنه على الجلخ وأقطارها مختلفة.
الدليل، ساق تتحرك عليه لقمة بواسطتها تحديد عمق النقر.
العربة، قرصة لتثبيت المشغولات عليها، معشقة مع قرصه أخرى من أسفل تتحرك إلى الأمام وإلى الخلف لتحديد عرض النقر.
طارة لرفع وخفض العربة لتحديد مكان النقر.





خطوات التشغيل:
يحدد مكان النقر بالعلام.
تركب البنطة المناسبة لعرض النقر في الجاشمة، وتربط قطعة الخشب على القرصة بحيث يكون العلام في مواجهة البنطة.
يضبط ارتفاع القرصة بحيث تقابل البنطة مكان النقر
يضبط عمق النقر بواسطة الدليل .
تنقل الحركة - يبدأ العامل في عمل جملة ثقوب متجاورة من أول العلام حتى نهايته
يزال ما يتبقى من أجزاء صغيرة بين الثقوب على دفعات بإدخال البنطة نصف سنتيمتر وتمريرها بين جميع الثقوب وتكرر العملية.



ماكينة المسح والتصفية






ماكينة الرابوه:

وهي لاستعدال أسطح الأخشاب وأحرفها كما تستعمل في أعمال أخرى مثل عمل الأفاريز .
أجزاء الماكينة :
القاعدة يبلغ ارتفاعها 75 سم لحمل جميع الأجزاء .
القرصة قسمين بينها عمود الكساتير، وكل قسم يرتفع وينخفض. الأمامي يجب أن يتساوى مع الحد القاطع للكساتير والخلفي ينخفض بمقدار الجيدة أو عمق الإفريز.
عامود الكساتير مقطعه دائري موضوع على كرسيين بالبلي بنهايته طارة لنقل الحركة.
الكساتير - ولا يقل عددها عن ثلاثة - وهى على شكل سكاكين من الصلب مستطيلة مشطوفة من أحد جوانبها تثبت بإحكام داخل عمود محور الماكينة.
الزاوية دليل تسير في محاذاته ألواح الخشب عند تشطيبها.




طريقة العمل عليها:

تجهز الماكينة بحيث تكون الكساتير حادة مربوطة بإحكام الجزء الظاهر منها متساويًا من الجهتين ومتساويًا مع بقية الكساتير وغير ظاهر كثيرًا ومقدار الجيدة مناسب ... الخ .
تثبت الزاوية وتنقل الحركة وبعد أن تأخذ سرعتها النهائية يضع الصانع لوح الخشب على القرصة الخلفية ويمرره على عمود الكساتير ويضغط عليه مع دفعه إلى الأمام نحو القرصة الأمامية ببطء حتى يكشط سطحه السفلي و يستعدل وقد يستدعى الأمر تكرار العملية إذا لزم الحال.
تكرار العملية لاستعدال أحرف المشغولات السابق استعدال أسطحها وذلك بمساعدة الدليل للحصول على زاوية قائمة وشطف (زاوية مائلة( حسب الاحتياج مع مراعاة الضغط على قطعة الخشب تجاه سطح الزاوية وكذا تجاه القرصة.
عند عمل إفريز (تفريز) على ماكينة الرابوه يراعى التالي:
خفض القرصة الخلفية بمقدار عمق الإفريز.
تثبيت الزاوية بحيث تكون المسافة بينها وبين حافة القرصة تساوي عرض الإفريز.
تنقل الحركة إلى الماكينة وحين تأخذ سرعتها النهائية يضع العامل قطعة المشغولات المطلوب تفريزها على القرصة وفى محاذاة الزاوية ويدفعها للإمام نحو القرصة الأمامية وبذلك نحصل على الإفريز المطلوب.
ماكينة التخانة:

وتستعمل بعد استعدال أسطح وأحرف الأخشاب على ماكينة الرابوه لتحديد السُّمك والعرض المطلوب.
أجزاء الماكينة:
الفرش (القاعدة)، وهى لحمل جميع أجزاء الماكينة.
لقرصة: سطحها العلوي مستو به مشقبيتان، يتحرك داخلهما درفيلان يتحركان حركة حرة، ويمكن رفعها أو خفضها حسب الاحتياج.
عمود الكساتير: يطابق العمود الموجود بماكينة الرابوه ومركب بالجسم أعلى القرصة.
الدرافيل: مقطعها دائري اثنان يتحركان حركة حرة بالقرصة، واثنان آخران مثبتان من أعلى. الأمامي حشن ليجذب الأخشاب نحو عمود الكساتير، والخلفي أملس حتى لا يخدش الخشب بعد كشطه.
غطاء عمود الكساتير ليمنع تطاير أجزاء النشارة.
المسطرة مقسمة إلى سنتيمترات وأجزائها وكذا بوصات وأجزائها، يتحرك عليها مؤشر لمعرفة السمك أو العرض أثناء وقبل التشغيل.




التشغيل (العمل على الماكينة):
ضبط المسافة بحيث تساوى سمك الخشب المطلوب تصفيته ثم نقل الحركة إلى الماكينة ووضع لوح الخشب على القرصة من الجهة التي يدور فوقها الدرفيل المسنن فيسحب اللوح وينزلق في نفس الوقت على الدرفيل الموجود بالقرصة ويقدمانه للكساتير لكشطه وبمساعدة الدرفيلين الخلفيين يخرج اللوح من الجهة الأخرى وقد قشط سطحه وقد تكرر العملية إذا لزم الأمر مع رفع القرصة قليلا من كل مرة.




 حرفة النجارة

ظهرت حرفة النجارة منذ فترات موغلة في القدم وارتبطت بوجود الناس على وجه الخليقة عندما بدأ الإنسان الأول في صنع مقابض يدوية للفؤوس الحجرية في العصر الحجري للاستعانة بها في مختلف شئون حياته وبتطور الزراعة بدأت تتوفر لديه أخشاب مختلفة من جذوع الأشجار, فتحت له آفاقا جديدة حيث هجر الكهوف إلى المساكن البسيطة التي صنعها بجذوع الأشجار وفي مراحل متطورة بدأت التجمعات السكنية في الظهور والتي تأكدت معها الحاجة لحرف وصناعات أساسية كالبناء والنجارة والحدادة كأهم الحرف التي ساهمت في تحقيق أهداف ومتطلبات غنية عن التعريف كذلك تأكدت الحاجة لوجود أفراد يمتهنون تلك الحرف فكان النجار والحداد والبناء وهكذا ويكفي مهنة النجارة شرفا أنها كانت مهنة سيدنا نوح عليه السلام. وبمرور الزمن أخذت حرفة النجارة أبعادا ووظائف متعددة كصناعة الأواني الخشبية وغيرها وبازدياد وعي الإنسان بدأ يدرك الأبعاد الفنية والجمالية التي أضافها بتشكيلات فنية بسيطة إلى مشغولاته الخشبية وتشهد خزائن المتاحف على الشواهد الحية للإبداع الإنساني عبر مختلف العصور والحضارات مبينة الخصائص والسمات الفنية والجمالية لشتى الشعوب والأمم السالفة. وتأتي المنطقة الشرقية بمدنها التاريخية (الأحساء والقطيف) التي احتلت فيها الزراعة مكانة مرموقة شكلت الرافد الأساسي في وفرة الأخشاب لحرفتي القلافة (صناعة السفن) والنجارة والتي ازدهرت صناعتها جيلا بعد جيل.
(الأخشاب المحلية
تعتبر الأحساء من أهم المدن الزراعية في شرق شبه الجزيرة العربية والتي اشتهرت منذ القدم بأنواع مختلفة من الأشجار المثمرة وغير المثمرة كأشجار (النخيل و (السدر و (الإثل و (التر نج و (الزعرور و (القضب و (الجرنزال ومعظمها من الأشجار المباركة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم قال تعالى في سورة الرحمن (فيها فاكهة ونخل ورمان الرحمن آية 68. لقد وظف الحرفي تلك الأشجار بأشكال مختلفة مراعيا في ذلك التركيبة الداخلية للشجرة من حيث اتجاه النمو في الجذع وتماسك الجزيئات والصلابة وكذلك سماكة الشجرة ولون أخشابها. ومن الأمور المتعارف عليها لدى أغلب النجارين وجود أوقات ومواسم معينة في السنة لقطع الأشجار كناحية صحية لضمان عدم تعرضها للتلف والضرر, الذي قد تسببه بعض الحشرات والديدان التي تنخز الخشب من الداخل, وتتم عملية قطع الأشجار إما في (البشرة وهو وقت نضوج الرطب أو في (مرابعين الشتاء كما أن آخر (النعايم وقت غير محبب لهذه العملية بالإضافة لبداية موسم الصرام.
جذوع النخيل
استخدمت جذوع النخيل بشكل واسع في العمارة التقليدية نظرا لقوتها ووفرتها في الأسقف وفي تدعيم جسور الجدران الطينية والفتحات الجدارية (الروازن والشبابيك كما استخدمت جذوع النخيل في عمل الأبواب الكبيرة لكن الملاحظ هو أن طبيعة جذع النخلة لم تكن تصلح للاستخدامات الجمالية في الزخرفة والتزيين بسبب التركيبة الداخلية الهشة ويتصف خشب (السدر بكثير من الصفات التي جعلته أكثر الأخشاب المحلية جودة وقابلية لعملية النقش والزخرفة من حيث سهولة النقش ولونه الجميل المائل للحمرة عوضا عن كونه الخامة الأولى التي استخدمت في عمل الأبواب والنوافذ كما استخدم خشب (السدر في عمل بعض أجزاء السفينة, ولخشب (الإثل مكانة مهمة في صناعة الأبواب حيث يعتمد عليه في عمل (صاير الباب وكذلك في عمل الإطار الخارجي للباب وكذلك (الضواريب أو (الشلامين الخلفية للباب المسماري نظرا لقوته وقامته المستوية. ولا نريد هنا المبالغة في مدى فاعلية الأخشاب المحلية التي لم تكن تفي بحاجة وتطلعات الحرفي المحلي الذي كثيرا ما تحايل لجعلها تناسق وظائف عدة.
(الأخشاب المستوردة
لقد أتاحت الأخشاب المستوردة للحرفي المحلي فرصة كبيرة لتنفيذ الكثير من آماله وتطلعاته وفتحت أمامه آفاقا إبداعية متعددة.
(ازدهار حركة التجارة
ومن الصعب تحديد فترة زمنية محددة لوصول تلك الأخشاب إلى المنطقة لكنها كانت ذات صلة بازدهار حركة التجارة البحرية عبر منافذ المنطقة الشرقية البحرية عبر صلاتها المباشرة بموانئ البحرين والتي تفد إليها مختلف أنواع الأخشاب من سواحل الهند وأفريقيا وشرق آسيا. عرفت أنواع كثيرة من الأخشاب المستوردة مثل خشب (السيسم الذي تصنع منه الصناديق الخشبية و (الساج والذي يعتبر أفضل أنواع الأخشاب الذي استخدم في صناعة السفن بمختلف أنواعها وكذلك الأبواب وهناك (الصنوبر و (الشوح و (السيامي و (الجاوى. لقد كانت حرفة النجارة ذات ارتباط وثيق بأمور حياتية كثيرة في المجتمع المحلي وأهمها ما له علاقة بالمعمار التقليدي المحلي الذي مثلته نخبة متميزة من الحرفيين على أن هناك طبقات حرفية متفاوتة من النجارين كانت تعمل في مستويات تناسب قدراتها المهنية والذهنية فهناك من يتميز بقوة جسدية تساعده في القيام بقطع الأشجار وتنظيفها. يقال له (خكري نشيط وهناك بعض الأعمال الخشبية البسيطة التي كان يقوم بها بعض النجارين العاديين والتي تفي بحاجات الناس من الحضر والبدو الذين كان لهم اتصال كبير بالمناطق الحضرية يأتون خلال انعقاد الأسواق الأسبوعية المعروفة (كسوق الخميس أو خلال موسم الصرام لعرض منتجاتهم من الدهن والصوف مقابل شرائهم للمنتجات المحلية كالتمور والمنتجات الخشبية كأطناب الخيام التي تصنع من أغصان الإثل والتوت المتبقية وتسمى (خردة أو (ملاميض وكذلك (السرج التي توضع على ظهور المطايا.
(بين النجارة والقلافة
ترتبط النجارة التقليدية المحلية بشكل وثيق بحرفة صناعة السفن الخشبية (القلافة وتتلاقى الحرفتان في الكثير من الأمور كالمادة الأساسية في الحرفتين وهي الأخشاب وكذلك الأدوات والعدد المستخدمة إلا أن لكل حرفة أصولا ومبادئ وأهدافا مختلفة وبسبب الطبيعة الساحلية لأغلب مدن المنطقة الشرقية فقد ازدهرت صناعة السفن في عدد من سواحلها كالقطيف ودارين والجبيل مع ازدهار الحركة التجارية في المغاصات والهيرات المعروفة في الخليج للبحث عن اللؤلؤ وعرفت أنواع عديدة من سفن الصيد والسفن التجارية الكبيرة (كالبتيل و (البقارة و (البوم و (البغلة حاملة الخير والنماء للإنسان هذه المنطقة في الوقت الذي لم تكن فيه النجارة وصناعة الأبواب وملحقاتها بذلك الحجم والأهمية إلى أن بدأت التجمعات السكنية في النمو والامتداد الحضري مما استوجب معها وجود طبقة من النجارين لمواكبة ذلك الامتداد والتوسع العمراني فكان اتجاه بعض القلاليف وصناع السفن إلى النجارة وصناعة الأبواب خصوصا مع الضعف الذي بدأ يدب في حرفة صناعة السفن بسبب قلة الطلب عليها بعد الكساد الكبير الذي أصاب مغاصات اللؤلؤ في الخليج إثر اكتشاف اللؤلؤ الصناعي في حدود عام 1930م.

النجار - تقديم مقتبس
يعمل الناس أعمالا مختلفة , حسب رغباتهم أو حسب احتياجاتهم , ولكن في النهاية ينظمون الى مهنة معينة
من بين المهن العديدة التي ظهرت مع مرور الزمن و مع التطور التكنولوجي السريع , لكن الحرف هي مهن متواجدة منذ القدم لها أهمية في حياة البشر خاصة النجارة التي تطورت أيضا بتطور الأدوات الخاصة بها .

و لان النجارة ما يهمنا قررنا إجراء بحث حولها خاصة لنقص المراجع التي ترتبط بها , حتى في الانترنيت ,

وبحثنا هذا ينقسم الى جزئين مرتبطان ألا وهما : الجانب النظري , والجانب العملي أو ما يسمى بالتطبيقي بدون نسيان الصور التي تثري البحث و تساعد على فهم المقصور .

ماهي النجارة ؟ ما هي أهميتها ؟ ما معنى الأمن و الوقاية ؟ هذا ماحاولنا التعرض له في الجانب النظري , أما الجانب العملي فتعرضنا الى

1-تعريف النجارة

عرفت النجارة منذ القدم بأنها من الحرف الهامة التي نصنع فيها أثاث المنزل من الطاولات , الخزائن, النوافذ ,و الأبواب , و نستطيع حاليا تعريفها على أنها التقنية التي بواسطتها نصنع عدد هائل من الأشياء التي نحتاجها اضافة إلى ما كنا نشكل بفضلها سابقا , أصبحنا حاليا نصنع بفضلها العلب الخاصة بالمجوهرات , الأسرة المتنوعة , طاولات الحاسوب , البيانو ز طاولات التلفزيون الحديثة و طاولات الهاتف الصغيرة و الجميلة , ألواح التدريس و كراسي الجامعات و المدارس , إطارات الصور , إطار الصور للتعليق على الحائط , الساعات المعلقة , سقف البيت , حواشي الحديقة و .....الخ .

تعتبر النجارة عملا يدويا , وحرفة مثلها مثل الميكانيك , و السباكة , الكهرباء , تتطلب تربصا لفهم مبادئها و تقنياتها الحديثة , فالمتربص في النجارة يتعلم التفرقة بين أنواع الخشب , أنواع الطلاء كيفية الصاق قطع الخشب مع بعضها , كيفية تصليح كسور في الخشب و غيرها من أدوات النجارة و تقنياتها , كما تتطلب مستوى دراسي معين لدراسة النجارة بطريقة علمية دقيقة حديثة و آمنة .



2-1-اهميتها
لولا النجارة و النجار لما استطاع الناس الحصول على ما يريدون من أثاث ضروري لحياتهم , و جميل لتحسين بيوتهم , فهي مهمة جدا سواء بالنسبة للنجار الذي يعيش على ما يتحصل عليه من مال مقابل عمله بالنجارة , أو بالنسبة للناس الذين يشترون ما يحتاجون من أثاث و أدوات ضرورية لتحسين نمط حياتهم و تسهيل مهامهم , للحصول على ما يريدون بطريقة آمنة و على أشياء و مصنوعات آمنة لأولادهم .
2-2-دورها

* للفرد : تحقق له دخل مالي و بالتالي استقلالية مادية, لذة بالعمل خاصة إذا كان يحب النجارة, تشعره بالارتياح و بالنضوج و بالتالي بالمسؤولية .

* للمجتمع: تحقق إنتاج يستعمله الجميع بلا استثناء و بالتالي روابط اجتماعية وروابط مع المؤسسات التي تشتري بالجملة

* للدولة: تحقق تطور للدولة في مايتعلق بتشغيل ايادي عاملة و بالتالي التخفيف من وطئة البطالة, كما تحقق نوع من الاكتفاء الذاتي للدولة أي عدم الحاجة لاستيراد تلك المصنوعان و ذلك الأثاث و بالتال التقليل من الديون و بالتالي استقلال الدولة المعنوي.
-الامن والوقاية

كل عامل و كل متربص معرض لعدة أنواع من الحوادث داخل مقر العمل , منها الخفيف و منها الخطير الذي قد يؤدي بحياة العامل , فكلما قلت الحوادث في مؤسسة ما معناه أن هذه المؤسسة آمنة , و كلما كثرت الحوادث داخل مؤسسة أخرى فهذا معناه أنها مكان غير آمن , يحتاج لمختص يساعد على التخفيف من الحوادث و محاولة التخلص منها نهائيا , وهو المختص في علم نفس العمل , حيث أنه يدرس كل عامل على حدى و يدرس كل ما يتعلق بالمهنة التي يمتهنها كل عامل لإحداث توازن بين العامل و العمل , كما انه يدرس الظروف الفيزيقية كالضوء المطلوب , لون الطلاء حسب المنطقة وحسب العمل داخل المؤسسة لأن اللون له آثار نفسية على العمال , كما يدرس أوقات الراحة و النظافة الشيء الأكثر أهمية , يدرس أيضا ملائمة الحسية الحركية أي العمل بتوظيف العين واليد معا كما يحدث في الآلات الخاصة بالنجارة لأنها خطرة خاصة الكهربائية منها ,و كل هذا ليحقق الأمن داخل مقر العمل .

لتحقيق الأمن يتطلب لك العمل على الوقاية , يجب أخذ الاحتياطات اللازمة للابتعاد عن المخاطر , و بالتالي لتجنب الحوادث , فكما نعلم الوقاية خير من العلاج .




و أهم الاحتياطات التي يأخذها النجار في عمله , هي أنه ينتبه جيدا و يحترس و هو يمسك بألة النشر الكهربائية , كما أنه لا يتكلم مع أحد و هو يعمل , أن يطفئ الهاتف النقال و و يبعد الضوضاء عنه كتشغيل الراديو أو التلفاز , أن لايأكل أو يشرب و هو في نفس الوقت يعمل كما لايستعمل آلات غير صالحة أسلاكها الكهربائية قديمة و رثة ...الخ من الاحتياطات


ادوات النجارة


الشاكوش

وهو مصنوع من جزئين: رأس من الصلب الصلد, ويد من الخشب المتين, ويوجد منه أشكال وأحجام مختلفة



الدقماق

وهو مصنوع من الخشب. والدقاميق لها رؤوس ذات أشكال مختلفة منها المنشورية والملفوفة والبرميلية

الكماشة

عبارة عن ساقين من الصلب ينتهيان بفكين يتحركان حركة مفصلية حول مسمار محور.

المفك


المتر الخشبي

ويستعمل في القياس المباشر أو في نقل الأبعاد. وهو مكون من مجموعة عقل خشبية طول كل منها 10 سم أو 20 سم, وطوله متر أو متران

المتر المعدني

ويستعمل في القياس المباشر, أو في نقل الأبعاد. وهو عبارة عن شريط صلب طرى مقسم إلى سنتيمترات وملليمترات, ويلف داخل علبة من المعدن أو من البلاستيك. وطول الشريط يتراوح ما بين متر و ثلاثة أمتار.

الزاوية القائمة

وتتكون من يد وسلاح, وهى مصنوعة إما من الصلب أو الخشب, وتستخدم في رسم خطوط عمودية على الأحرف, أو في اختيار تربيع الأحرف المتعامدة أو استواء الأحرف

سراق التمساح

وتوجد منه مقاسات مختلفة, ويتكون من يد خشبية مقفولة, وسلاح سميك من الصلب الصلد ذي أسنان كبيرة, ويستعمل سراق التمساح غالبًا في الشق الطولي للخشب.

سراق الظهر

وهو مكون من يد خشبية مقفولة وصفيحة رقيقة من الصلب الصلد مسننة بأسنان صغيرة, كما أن له ظهرًا لحماية السلاح في أثناء النشر, ويستعمل سراق الظهر في القطع العرضي للأخشاب وفي عمل الوصلات الخشبية.

الأزميل

وهو مكون من يد وسلاح, اليد مصنوعة من الخشب أو البلاستيك. أما السلاح فهو من الصلب الصلد وله عدة أشكال حيث ينتهى طرفه بحد قاطع, وتستعمل الأزاميل في عمل الخدوش, والتلسين, وفي النقر أحيانا كما أنه يستخدم في شطف الأحرف.

المنقار

وهو كالأزميل مكون من يد وسلاح, ويستخدم في عمل النقور المختلفة الأبعاد والأعماق وفي أعمال التعاشيق, وتركيب الكوالين والمفصلات.

البنط

وهى ذات أشكال وأحجام مختلفة. ويتم تثبيتها بشكل جيد قبل البدء في الثقب

المبرد

المبارد ذات أشكال ومقاسات مختلفة. و من أنواع المبارد, المبرد الخشابي نصف الدائري, و هو خشن, ويستخدم في برد الأشكال المنحنية, وفي عمل بعض القطعات الصغيرة. والمبرد الخشن الملفوف (ذيل الفار) وهو خشن أيضًا، ويستعمل في برد الثقوب.
يضاف إلى ذلك المبارد الحدادي؛ مثل المبرد نصف الدائري، والمبرد المبطط, ومبرد ذيل الفار. وهى تستعمل عادة بعد المبارد الخشبية لأعمال التنعيم, والضبط لسطوح الخشب والثقوب.

الفارة

تستعمل الفارة في تنعيم وصقل أسطح الأخشاب والمشغولات. وتعتبر فارة التشريب أكثر أنواع الفارات استخدامًا.

الزرجينة (القماطة)

وتستخدم في ربط أو زنق المشغولات الخشبية معًا, كما تستخدم عند التجميع أو بعد التغرية.



العدد والادوات المستخدمة فى النجارة الخشبية


البنك:

ويجب أن يكون قويا شديد التحمل ويصنع من خشب صلب مثل خشب الزان ، ويحتوي علي فتيلة للقبض علي أجزاء المشغولات عند تصنيعها .
أدوات العلام :

قلم الرصاص ويشترط أن يكون من النوع الصلب ليتحمل العمل ويعرض في الأسواق بعلامة مميزة مثل H4 ـ H5
شوكة العلام وهي عبارة عن ساق ملفوف صلب مدبب مثبت في النصاب ( مقبض ).
برجل معدني ( ديفيدر ) ذا سنين مدببين لنقل الأبعاد.
شنكار مفرد لعمل الخطوط الموازية علي الخشب.
شنكار مجوز لعمل خطين متوازين ويكثر استعماله في علام اللسان أو فتحة النقر.
أدوات القياس والضبط :

لمتر الخشبي ـ عقل من الخشب متصلة محوريا ؛ يحتوي علي أقسام متساوية به السنتمترات وأجزاؤها مليمترات وهكذا البوصة وأقسامها اللينة.
شريط القياس ـ علبة مستديرة داخلها شريط ضيق عليه التقاسيم الموجودة بالمتر الخشبي وهو معد لقياس الأطوال الكبيرة.
الزاوية القائمة من الحديد أو الخشب وهي عبارة عن ضلع خشبي سميك وسلاح صلب مثبت به ويصنع معه زاوية مقدراها 90 ْ وأحيانا تكون جميعها من المعدن ، وهي لعلام وقياس الزوايا القائمة.
الزاوية المتحركة ( الكوستلا ) تستعمل في رسم وقياس الزوايا المتغايرة ( الحادة والمنفرجة ) وتتكون من مقبض خشبي مشقوب وسلاح من الصلب به مشقبية أيضا ومسمار تثبيت الزاوية ويكثر استخدامها في عمل الكعب الغنفاري وميل ظهور الكراسي.
عدد المسح والتصفية :

فارة اللقط وهي أصغر الفارات حجمها معدة لكشط أسطح الأخشاب ـ سطحها مستوي بها فتحة لوضع الكستير وزنقة بقطعة خشبية تسمي الشركة.
الرابوة ـ ذا طول يبلغ 60 سم إلي 65 سم لكستيره غطاء من الحديد ليعطي سطحا مستويا.
فارة التشريب وهي التشطيبات ـ والتخديم وتشابه فأرة اللقط إلا أن كستيرها له غطاء من الحديد وحجمها أكبر منها بعض الشئ.
أدوات النشر والقطع :

سراق التمساح ـ سلاحه عريض مسلوب لأسفل يحتوي علي أسنان ينتهي بمقبض خشبي ، يستخدم بكثرة في الشق الطولي والقطع العرضي ، أسنانه مفلجة ( سنة منحرفة يمين والثانية تنحرف شمال) لتسهيل عملية النشر .
منشار الشرح ذا أطار خشبي ، وحبل مجدول لشد سلاح المنشار الضيق العرضي ، ويكثر استخدامه في شرح اللسان ـ القطع العرضي ـ ومحدود الاستعمال في الشق الطولي.
منشار الدوران ، طبق الأصل للسابق عدا السلاح فهو ضيق جدا ليسهل توجيهه حسب الخطوط المنحنية المطلوب عملها .
سراق الظهر مكون من سلاح عريض مستطيل من حرفه العلوي ـ ظهر من الحديد السميك بعض الشئ ـ والحرف الموازي له يحتوي علي أسنان دقيقة وهو لعمل الخدوش والأعمال التي تتطلب دقة كالتلسين . . . الخ .
الساحقة اقل حجما من سراق الظهر خفيفة يكثر استخدامها عند تقطيع الأجزاء الخشبية ذات السمك الضيق ـ كوايل ـ ابلكاش ـ عمل خدوش صغيرة . . . الخ .
أدوات النقر والثقب :

المناقير متعددة المقاسات من الصلب تتحمل الطرق بالدقماق ، وهي معدة نعمل النقر اللازم لتعليق اللسان.
لأزاميل مقاساتها كثيرة منها الضيق والعريض العدل والمشطوف تعمل علي تفريغ ( كشط ) الخدوش ـ وتنظيف النقر والأسافين.
الملف ويكثر استخدامه عند عمل الثقوب اللازمة للكوايل ـ أو فتحات الكوالين ـ أو مسامير الرباط والبرمة.
البنطة منها البنط الحدادي ذات اقطار متعددة ، والبنط الفرنساوي ذات السمسمة الحلزونية والتي يكثر استخدامها ـ إلي جانب البنطة ذات العيار.
أدوات الطرق والربط والفك :

الشاكوش مصنوع من قطعة مثبته في نصاب ( يد ) طويلة من الخشب الصلب كالشوم أو البلوط ، ويستخدم في الطرق علي الأجزاء المعدنية كالقمط والمسامير وما شابه ذلك.
الدقماق كتلة من الخشب الصلب جدا كالسنديان علي شكل برميل في وسطها تثبت ساق خشبي طويل ، وهو معد للطرق علي أيادي الأزاميل والمناقير وهكذا عند تجميع المشغولات.
الكماشة ومصنوعة من الصلب تحتوي علي فكين ومحور وذراعين تعمل علي خلع المسامير من الخشب.
المفك ساق صلب طرفه مبطط بمقاسات متعددة ومن الطرف الآخر نصاب ـ وهو من العدد التي يسهل استخدامها في ربط وفك المسامير البرمة المستخدمة في تثبيت الخردوات المعدنية كالمفصلات ـ الأعقاب ـ الكوالين . . . الخ.
أدوات البرد والتشكيل :

المبرد الخشابي من الصلب المسقي ويجهز مسطحه بمجموعة وحدات منتظمة ( أسنان بارزة خشنة ) عادة نصف دائري إلي جانبي الدائري المقطع ؛ ويستعمل في تشكيل الأخشاب التي يتعذر استخدام الفارات فيها وكذا عند تسقيط اللسان مع النقر.
المبرد الحدادي مبطط ـ نصف دائري ـ والدائري المقطع ويسمي ديل الفار وتشكل أسنانه علي هيئة مجاري متوازية بعضها وراء بعض ويستعمل بعد استخدام المبرد الخشابي لتنعيم سطح الخشب إلي جانب استعدال أحرف المقشطة.
المقشطة مستطيلة الشكل من الصلب ذات سمك ضيق تستخدم في تشطيب المشغولات قبل صنفرتها تورق السنفرة.

إلي جانب كل ما ذكرناه من عدد وأدوات توجد عدد مساعدة منها علي سبيل الذكر وليس الحصر الجيون ـ المكبس الخشبي ـ أو الهيدروليكي ـ الزراجين ـ الفتايل ـ القمط ـ الغراية ـ حجر الجلخ ـ مسن الزيت . . . الخ .


الخامات المستخدمة فى النجارة الخشبية






أهم الخامات اللازمة لهذه المهنة لأخشاب الطبيعية المأخوذة من جذوع الأشجار مع تجفيفها طبيعيًا أو صناعيًا وهي :

أ‌- أخشاب صلبة مثل :
خشب الزان، وهو أكثر الأخشاب الصلبة شيوعًا في مصر يستورد من أوروبا وأمريكا، وهو مرن لونه مائل قليلا إلي الاحمرار أو يميل قليلا إلي اللون البني، ويصنع منه معظم قطع الأثاث إلي جانب تقشير جذع الشجرة بعد تلينها بالبخار لعمل الأبلكاج. يعرض في السوق قصير ومتوسط وطويل.
خشب الأرو ( القرو أو السنديان)، ويستورد من أوروبا وغرب آسيا، ولونه رمادي مائل إلي الاصفرار، متين قليل المرونة، تؤخذ منه القشرة.
خشب البلوط، لونه أبيض مائل إلي الاصفرار إلي بني فاتح صلد، منه الإنجليزي والإيطالي وأجودهم النمساوي. صعب التشغيل إلا أن قيمته عظيمة يعتبر من أجود وأغلي الأنواع .
خشب الماهوجني، لونه أسمر مائل للاحمرار، ذو تجازيع مستقيمة. يستورد من جزر الهند الغربية وأمريكا الوسطي ومن الهند ومن ثغور ساحل الذهب بأفريقيا، سهل التشغيل يعطي منظرا جميلا تؤخذ منه القشرة .

ب‌- الأخشاب اللينة :
البياض ـ الصنوبر الأبيض لونه أبيض يميل إلي الاصفرار قليلا خفيف الوزن علي هيئة ألواح ومراين بغدادلي وبطول 400 سم وعروض 10 سم ، 12 سم ، 15 سم ، 17 سم ، 19 سم ، 22 سم ، 25 سم ، 28 سم وسمك 12 مم يسمي ورقة وسمك 18 مم تقليد أو بندق وسمك 24 مم لاتزانه وسمك 38 ، 48 ، 96 مم بونتي أو الماظة . أما المراين فمعظمها 48 × 48 مم ، 56 × 56 مم ، 66 × 66 مم ، 96 × 96 مم . ونصف المرينة مقطعها مستطيل الضلع الطويل ضعف العرض 48 × 24 مم والبغدادلي عيدان رفيعة مقطعها 24 × 12 مم .
الموسكي (( السويدي )) الصنوبر الأصفر . أكثر اندماجا أثقل وزنا من الأبيض لونه أكثر اصفرار معروض علي هيئة ألواح 19 مم ــ 31 مم ــ 100 مم وعروضه منتظمة 7.5 سم ــ 10 سم ــ 12.5 سم ... 30 سم .

ج‌- الأخشاب المصنعة :
مثل الأبلكاج ـ الكنتر بلاكيه المسدب ـ الحبيبي بأنواعه .
الأبلكاج ـ مسطحات كبيرة أما مريعة أو مستطيلة ذات سمك ضيق 3 مم ـ 4 مم ـ 5 مم ـ 6 مم ... طبقاته فردية 3 ـ 5 ـ 7 ... الخ ؛ ملصوقة بعضها مع بعض متعاكسة الألياف . لإكسابها متانة تفوق الخشب الطبيعي . وهذه الخامة تسهل الحصول علي سطح كبير مستوي دقيق دون عناء . يكثر استعماله في أشغال التجليد علي الأخشاب اللينة وكذا ظهور العلب وقيعان الأدراج والحشوات .
الكنتربلاكيه المسدب ـ الواح مستطيلة ذات سمك يتراوح من 12 مم ـ 16 ـ 19 ـ 22 ـ 25 مم يصلح لأغراض كثيرة دلف ـ أجناب ـ قواطيع ـ قرص ـ قيعان ـ أرفف ـ دون جهد من الصانع. علي أن تغطي أحرفه يسهل تجميعه بالكرايل والغراء . مكون من 3 طبقات متعاكسة ــ أعظم أرضية للصق القشرة . قطع الأثاث التي تصنع منه ذات قيمة عالية وعظيمة .
الحبيبي الكتان ــ مستطيل 244 سم × 122 سم . ذات تخانات تتراوح من 8 مم .. إلي 36 مم . أقل جودة من الكنتر بلاكيه رخيص الثمن ويكثر استخدامه في أشغال الديكور لتغطية أسطح الجدران . حبيبي قصب 366 × 122 تخانات 10 مم إلي 32 مم أقل جودة من السابق .
لينكس مصر ألواح سميكة من نشارة منشار الشريط مع الغراءات ويعرض في السوق مكسي من الوجهين بالملامين الملون ونوع آخر أكثر جودة مكون من النشارة الناتجة من عملية تصفية واستعدال أسطح الأخشاب علي ماكينة الرابوة أو التخانة ويعرف في الأسواق بالكنتر ميلامين ألوانه جذابة لامعة ونصف لامعة .
الغراءات :

غراء حيواني ـ حمص ـ الواح سائل ـ وهو كثير الاستعمال في لصق الأخشاب وتجميعها بعضها مع بعض يباع بالوزن أجودها ما كان لونه فاتح ويصنع من فضلات ( حوافر ـ عظام ـ غضاريف الحيوانات ).
غراء الكازين : يباع في الأسواق علي شكل مسحوق أبيض داخل علب وعند استخدامه علي البارد يذاب في الماء ارخص من السابق.
الغراء الكيميائي ( السريع ) داخل عبوات يباع بالكيلو يسهل عملية لصق مسطحات الفورمايكا نظرا لعدم احتياج مكسي أثناء عملية اللصق كالنوعين السابقين.
الخردوات المعدنية :

المفصلات ـ بقجة ـ شريط ـ بقجة بزر ـ مفصلة سلندر ـ عقب عادة ـ عقب جرار ـ عقب ذا الدقن . كل هذه الخردوات السابقة تستخدم في تحريك الدلف سواء أكان محرر التحريك رأسي أو أفقي ويراعي اختيار المناسب منها للاستعمال .
2. الكوالين ـ منها اللطش ، الـ ½ أطش ـ داخل اسطامة سبليونة بال ـ بشوكة ـ بساقطة الخ ... وهي لتسكبك الدلف والأدراج ويحسن اختيار المناسب منها في استعماله .
3. المقابض ـ منها العادة النحاس أو البلاستيك ـ بأشكال كثيرة كما توجد أزرار ـ دلايات ـ إلي جانب المقابض داخل اسطامة .
خامات مكملة ومجملة لقطع الأثاث :

القشرة تؤخذ من الأعشاب ذات التجاذيع الجميلة كالقرو ـ البلوط ـ الماهوجني ـ عين الكتكوت ـ البوينجا ... الخ . والقشرة تلصق عدلة أو بأشكال هندسية تزيد جمال الأثاث ومتانته وتلعب دورا هاما في توزيع المساحات توزيعا فنيا متزنا وجميلا .
الفورمايكا : اسم عالمي علي خامة رقيقة السمك 1.2 مم ذات مسطح كبير 280 × 120 سم مكونة من عدة طبقات من الورق الكرافت ومواد لاصقة ( حشوة ) وأعلاها طبقة ديكور بألوان ثابتة جذابة فوقها شفاف مشبع بالميلامين وأسفل الحشو فرخ ورق مشبع بالميلامين مع الضغط في مكابس هيدروليكية وحرارة مرتفعة وزمن يتراوح ما بين 30 : 90 دقيقة ومثلها تبريد وهي من أرقي خامات التكسية حيث أنها تزيد جمالها ومتانتها . وتحملها الأحماض والحرارة والتأثرات الجوية والماء وتحتفظ ببريقها اللامع أكثر من تحمل دهان الأستر علي أسطح المشغولات .
الزجاج منه العادة ـ الشفاف ـ الملون ـ المصنفر ـ الإنجليزي إلي جانب المسقي (( مرآة )) ويستخدم فوق قرص المشغولات لحفظها من التلف ـ كما يستعمل أرفف ودلف جرارة ـ والدلف المحورية ؛ وقد ظهر حديثا نوع ذا لون عسلي يعرف بالفيميه وهو غالي الثمن .
الرخام : يوجد منه المحلي والمستورد بألوان وتجازيع جذابة يستعمل بكثرة كقرص مناضد الصالون الأستيل والكنصول ؛ كما يوجد أرضيات الينليوم ـ قنال تكس ـ الموكيت ـ اسمالون لتزيد من جمال الأثاث وتوزيع بقع لونيه لفراغات الأرضية

انواع الماكينات والمهن المتفرعة عنها

النوع التقليدي الشائع؛ والذي يتيح لنجار الماكينة أن يقوم بالعمل على ماكينات النشر - القطع - التصفية - الحليه - النقر- التلسين ... الخ.
نجار ماكينة للمصانع النصف آلية والذي يقوم بتغذية الآلات الحديثة بالأجزاء المعدنية كالمفصلات والأطقم المجمعة للأجزاء الخشبية لتثبيتها آليًا.
نجار ماكينة للعمل بالمصانع المنتجة للأخشاب، كالقشرة الخشبية بأنواعها - الأخشاب المصنعة (الصناعية) كاكونربلاكيه - المسدب - الأبلكاج -الحبيبي - الكونتر ميلامين.
نجار ماكينة الخراطة - لعمل الأرجل المخروطة - الأطباق - البرامق - الخرط العربي بجميع أنواعه.
نجار ماكينة أشغال التطعيم لعمل أعواد الفلتو والصدف والأبنوس وسن الفيل والنحاس.


تاريخ نجارة الاثات



تعتبر نجارة الأثاث فنًا من الفنون التي تعرف البشرية فائدتها العملية وقد مارسها الإنسان منذ أكثر من خمسة آلاف سنة قبل الميــلاد .
وتعد الآثار الفرعونية القديمة أكبر دليل علي تقدم وازدهار الأثاث المصري القديم . وتعاقبت بعد ذلك العصور المختلفة وتطور الأثاث وكثر استعماله في العصور المختلفة القديمة؛ فالأثاث من أهم مستلزمات الحياة وبدونه لن يصل الإنسان إلي الراحة الجسمانية التي يتطلبها جسمه سواء أثناء العمل أو الراحة أو النوم.
واليوم في عصر التكنولوجيا لا يزال الأثاث يؤدي دورًا هامًا في خدمة الإنسان باعتباره أحد الوسائل التي يتسع نطاق استعمالها يومًا بعد يوم في جميع أنحاء العالم.
وأتاحت خواص الأخشاب والخامات الحديثة المستخدمة كالعدد وآلات النجارة كفاءة ومقدرة لا تكونان لغيرها من العدد والآلات في صناعات أخري .
ويهدف هذا الموضوع إلي عرض سريع وملخص للمبادئ الفنية لأشغال نجارة الأثاث وشرح المصطلحات - ما أمكن - والخواص الأساسية للأخشاب كما يشير إلي أهم العدد والأدوات اللازمة لهذه المهنة مع إبراز وتوضيح المهارات الأساسية التي يجب أن تتوافر في المشتغلين بها، وإرشادهم إلي الأساليب الفنية الصحيحة لإجراء العملية ككل .
ويعرف نجار الأثاث لدي عامة الشعب بنجار الموبيليا. وأشغال نجارة الأثاث تحتاج إلي جانب الخبرة العملية والمهارة الفنية والمعلومات النظرية الهندسية إلى الحماس الذي يؤدي إلي العمل الكامل المتقن .
وتعتبر نجارة الأثاث العصب الأساسي لصناعة جميع الوحدات التي يتطلبها المنزل العصري من غرف نوم وصالون ومعيشة وطعام ومطبخ، إلي جانب الأثاث الخاص بالمحلات العامة من وحدات وفتارين عرض وما شابه ذلك .
وبعض القطع تحتاج لنجار متخصص فنجد العديد من التخصصات؛ فلكي يمكن الحصول علي الانتريه نحتاج إلى (( كر سجي ))، وآخر للصق القشرة (( قشرجي))، وآخرين للتطعيم والخرط .


ظروف ومخاطر العمل فى مهنة نجارة الماكينة والوقاية الماكينة




ظروف العمل :

اختيار موقع ونوع الأرض التي سيقام عليها المصنع، فيجب ألا تكون طفلية أو رملية حتى لا تتكلف الكثير في عمل الأساسات الخاصة بالأبنية أو قواعد تثبيت الماكينات.
مراعاة سهولة الوصول إليه - لتخفيض أثمان الخامات اللازمة للمصنع وكذا توصيل المنتج الخشبي بعد التصنيع.
أن يكون بناء المصنع دورًا واحدًا - وبشرط سهولة تهوية أجزائه وكذا إضاءة أقسامه إضاءة سليمة طبيعية ما أمكن.
ذو سقف مائل (منحدر) جمالون للتخلص من مياه الأمطار بسرعة.
توزيع الآلات وترتيبها حسب أولوية احتياجات العملية التصنيعية - وبحيث لا تتعطل آلة أثناء تشغيل آلة أخرى وعلى أن تكون آلات النشر والقطع في صدارة جميع الآلات . ويليها آلات المسح و التصفية ثم النقر واللسان والحلية والخراطة وعلى أن يحدد مكان منفرد لعملية التفصيل وآخر للجمع و التركيب المدئى.
يحسن تخصيص مكان للصيانة ((سن شحذ - لحتم أسلحة المناشير و تفليجها .
مخاطر العمل والوقاية منها:

هذه المهنة تعرض العامل لنوعين من الأخطار :
أخطار استنشاق ذرات النشارة أثناء العمل، وللوقاية منها تركب أجهزة شفط النشارة وسحبها خارج المصنع على كل ماكينة.
أخطار جسمية تؤدي إلى بتر جزء من أطراف العامل، ومن الماكينات ما هو خطير كماكينة الرابوه وكذا ماكينة الحلية وماكينة منشار الصينية، وأما باقي الماكينات فاحتمال الإصابة منها أقل بكثير.
ورغم خطورة هذه الآلات ذات الأسلحة الحادة المسنونة إلا أن الوقاية منها لو اتبعت ونفذت بدقة لأصبح العامل غير معرض إطلاقًًا للإصابة.
لكل ماكينة سياج محكم وأغطية ووسائل معينة تتطلبها بعض الأجزاء الخشبية الصغيرة أثناء تشغليها على الماكينة.

إلى جانب ما سبق يجب مراعاة الأمور التالية:
الفحص الدوري على كل ماكينة لاستكشاف الكسور والضبط حسب المواصفات والمعايير المنتجة للآلة .
تزييت وتشحيم أجزاء الماكينات جيدًا.
دفع الشغلة نحو أجزاء الماكينة بثبات وانتظام.
مراعاة القدر الكافي من الإضاءة على الشغلة بحيث لا تقع ظلال .
تلم وتطوى جميع الملابس المفككة مثل ربطة العنق والأكمام حتى لا تتشبث بالأجزاء
منع التدخين للوقاية من الحريق، وتوزيع أجهزة الإطفاء بتنسيق يتناسب وظروف المصنع.


 أدوات النحت في خشب و الحفر فية


الحفر على الخشب

الاخشاب....هامة في حياتنا............

اذا كانت الاخشاب حولنا في كل مكان...كانت هامة جدا لحياتنا..فلا بد ان نعرف كل شى عنها...من بداية تقطيع الغابات حتى تصنيع الاخشاب .

فالاخشاب تدخل في كل شى داخل منازلنا وداخل عملنا وداخل الشارع... كل شى به اخشاب ولو قطعة صغيرة.

ولذلك... يجب علينا ان نتعرف على طبيعة الاخشاب ونقرأ ونزداد معرفة وثقافة ومهارة ونشاطا لان الاخشاب ليست لها اضرار بشرط الحرص اثناء التعامل معها ومع الات تصنيع الاخشاب لانها كلها قاطعة صلبة...ان الاخشاب طريق لمعرفة التقنية والتكنولوجيا الحديثة وطريق لبدء استغلال المهارات والهوايات احسن استغلال فهل يمكن تحقيق ذلك..................؟! نعم وبسهولة .


يعتبر الحفر حاليا من اهم الصناعات الفنية التشكيلية التي طبقت زخرفيا على كثير من المواد مثل الخشب والعاج الحجر والرخام والمعادن كما انه متمم لصناعة الأثاث ، وتصميماته تحتاج الى دراسة ودراية تامة بكثير من العوامل المساعدة على نجاح تكويناته وهي :

1- الالمام بخصائص مختلف الاخشاب المستخدمة وبخاصة لاتجاه ودقة اليافها ومدى صلاحيتها في التشكيل لامكان تحديد نوعية الخشب المناسب لتصميماته .
2-التعرف على انواع الحفر والتشكيل لامكان تشكيل وحداته بما يتفق مع نوع الخشب والغرض المطلوب .
3-دراسة مختلف الطرز المستخدمة للتعرف على طراز القطع المطلوب وضع لتصميمات حفرها .
4-ملائمة التصميم للغرض المطلوب من حيث التشكيل .

انواع الاخشاب المستخدمة في الحفر وخصائصها :

تختلف الاخشاب المستخدمة في الحفر من حيث استخدامها وقابليتها للتشكيل فمنها ما هو مندمج او منفتح الالياف ومنها ما هو كثير العقد او متشقق او قابل للالتواء او مقاومة للرطوبة .

كما ان منها ما يتميز بمرونته او جمال سمرته او قابلتيه للصقل واهم هذه الاخشاب :-

الاخشاب الطبيعية :

خشب الجوز :
منه الامريكاني والتركي الذي يتميز بجمال اليافه وصلابته المرنة ويعتبر من اثمن الاخشاب واصلحها في الحفر الدقيق لاندماج اليافه وتراكمها وعدم قابليتها للتشليع .

خشب البلوط :
لونه فاتح ، سماته جميلة يتميز بالقوة مع مرونته وتراكم اليافه ، يتحمل التقلبات الجوية قابل للتنعيم والصقل وهو خشب مثالي للتصاميم القوية والجريئة والتفاصيل الدقيقة ويكون لونه ذهبيا وبه تجازيع حسنة المظهر .

خشب الماهوجني :
صلب غني بالتجازيع لونه مقارب للحمرة وأليافه مستقيمة جملة وهو من أحسن الأخشاب الصلبة التي تتمدد ولا تنكمش ، ممكن حفره بلطف وله قابلية التشقق .

خشب الزيتون :
ممتاز لأشغال الحفر وهو ذو لون داكن ، بني مخضر وهو مناسب للأشغال ذات التفاصيل الدقيقة .

خشب الحور :
لين ولكنه غير سهل في القطع كما يبدو من تأثيره على الالات عند الاستعمال حيث تحتاج الى ضغط وبالتالي تتثلم بسرعة ، لونه يتدرج من اللون الكريمي الى الاخضر الفاتح عند قطعة حديثة وهو جيد الاستهلاك والاستعمال حيث انه قابل للصدمات والخدش .

خشب الصنوبر الأبيض :
لونه فاتح كثير العقد والشروخ لين ولا يستحسن استخدامه في الحفر .

خشب الابنوس :
وهو من اصلب الأخشاب لونه اسود ويستعمل يكثرة في اشغال التطعيم وحواف المساطر.

خشب الزان :
يجمع بين الصلابة والليونة وه من اكثر الاخشاب استخداما في الحفر والاثاث لأنه سهل التشغيل صالح للتشكيل مندمج الالياف ولونه بني فاتح .

الخشب الموسكي :
لونه فاتح خالي من العقد والتشقق والالتواء غير مدمجة ولين واستخدامه في الحفر محدود جيدا.

الخشب العزيزي :
لين راتنجي من أجود الاخشاب لحسن سمرته ومقاومته للرطوبة .

الاخشاب الصناعية والمصنعة :-

الابلكاج ( المعاكس ) سمي بذلك لعاكس اتجاه اليافه ولهو سماكات مختلفة .
خشب السلوتكس .
الخشب الحبيبي .
خشب ال MDF .

انواع الحفر :-

الحفر البارز المسطح : وفيه يصل ارتفاع الزخارف المحفورة الى حوالي 5 ملم ويكثر غالبا في تصميم الميداليات والحفر الاسلامي .

الحفرالبارز المشكل : وفيه يزيد ارتفاع الزخارف والاشكال المحفورة على الارضية باكثر من نصف 0.5 سم ويصل الى حوالي 7سم في الحفر الروماني على ان تكون الارضيات في الشكل جميعها متساوية وبعمق واحد .

الحفر البارز المجسم : وهو كالحفر البارز المشكل ولكنه اكثر بروزا وعمقا في الارضيات التي يجب ان تكون متساوية في عمق واحد ايضا وقد تصل فيه ارتفاعات الزخارف المحفورة الى بروز 25سم لتعطي تأثير اقوى ويصلح استخدام هذا النوع من الحفر في الاماكن البعيدة عن النظر ، ومعظم موضوعاته من الكائنات الحية .

الحفر المفرغ : وهو الحفر لتشكيلات مفرغة بمنشار الآركت والمحفورة في الوقت نفسه على ان تتماسك وحداته ، ويستعمل في اشغال الاطارات ( البراويز) الثمينة .

الحفر الغائر : عكس الحفر البارز من الانواع السابقة وفيه تكون الزخارف المحفورة الى الداخل مع ترك الارضيات كما هي بدون حفر او نقش وقد لجأ قدماء المصريين الى استخدامها بكثرة في المعابد والمقابر القليلة الضوء لتساعد الظلال على وضوحها ولتعمر طويلا .

الحفر المجسم : وهو ادق انواع الحفر ويشمل الحفر على كتل بقصد تشكيلها وتجسيمها واكثر استخدامه في النحت وعمل التماثيل .



الادوات والمواد المستخدمة :-

مطرقة خشبية ، ازاميل ، سكين ياباني (مشرط) ، ادوات تنعيم .


خطوات التطبيق العملي :-

1- نجهز قطعة الخشب بحيث تتلائم مع التصميم المعد .
ننقل التصميم بواسطة ورق الكربون وقلم حبر جاف او نرسم التصميم مباشرة على قطعة الخشب .
2- نقوم بتحديد الاماكن المراد حفرها ام بشكل بارز او غائر .
3- نثبت قطعة الخشب على طاولة اذا كان العمل يتطلب الازميل والمطرقة الخشبية اما اذا كان الحفر بالادوات الاخرى فلا لزوم لذلك .
4- يتم تحديد الشكل بواسطة مشرط التفريغ او ازميل الحفر ( اذا كان الحفر بارز يجب التحديد من الخارج اما اذا كان الحفر غائر يجب ان يكون التحديد بشكل مائل الى الداخل ) .
5- نستمر بعملية الحفر مع تساوي العمق .
6 - بعد الانتهاء من عملية الحفر ينعم الشكل بورق الصنفرة او المبارد الخاصة او نتركه بدون تنعيم اذا اردنا اظهار الملامس .
7- يتم الطلاء بالدهن او اللاكر والفرننيش للتلميع والمحافظة عليه.

نصائح وإرشادات :-

-يجب التقيد بترتيب الخطوات.
-المحافظة على السلامة العامة والانتباه أثناء الحفر.
-التأكد من أن تكون أدوات الحفر حادة لإتقان العمل.
-أن يكون اتجاه الحفر للخارج في الحفر البارز والعكس في الحفر الغائر.
-أن تكون عملية الحفر دائما بعكس جسم الحفار.
-تنظيف أدوات الحفر والفراشي وأماكن العمل

لمصر شهرة قديمة فى خراطةالاحشاب وتوجد اثار لآلات خشبية استخدمت فى مصر القديمة منها" المطارق، البلط ، الازاميل ، المناشير"
ولمقعد توت غنخ امون قوائم محلاة بحلقات تشبة الحلقات المصنوعةبالخراطه الحديثة .
ولقد ورث القبط المهارة فى خراطة الخشب ولكنهم لم يكتفوا باستخدام الانواع المحلية من الخشب بل لجأؤا الى استيراد اجود انواع لاخشاب من الخارج مثل خشب "الابنوس ، وخشب الجوز ، البلوط "
ولقد عثر على بعض المنازل القبطية المليئة بمشغولات الخراطة من ابواب خشبية ومشربيات. ولقد ساد الطراز الخشبى القبطى الى ما بعد الفتح الاسلامى لمصر ولكن فن الزخارف الاسلامية فى مصر لم ينضج الا فى عهد ابن طولون .
واثار هذه الحرفة توجد فى الكثيرمن البيوت والتى شيدت منذ القرن السادس عشر و منها :
منزل االشيخ محمد امين السحيمى وذلك فى حى الجمالية سنة "1648".
بيت جمال الدين الذهبى بحارة حوش قدم سنة 1637
وهناك الكثير من المشغولات الخشبية المتعددة الاشكال والانواع سبقت ظهور مشغولات الخرط وهى تستخدم كنوافذ او اجزاء من ابواب وقد استخدمت الزخرفة فيها بوضوح .

الادوات المستخدمة فى خراطة الخشب :
المناشير ، الازميل ، مثاقب ، قوس خشب ، ادوات للقياس،
المخرطة البلدية وهى عبارة عن قطعة كبيرة من الخشب يتحرك بجانب منها قطعة اخرى من الخشب مثبت بها عمود من الحديد .

وهناك عدة انواع لخراطة الخشب:
الخراطة البلدية الواسعة مثل" خرط ارجل الكراسى والمناضد والاثاث عموما"
الخراطة الدقيقة المعروفة بخراطة المشربية
كيفية خرط الخشب :
يمر خرط الخشب يمر بعدة مراحل هى :
1- تجهيز الخشب المراد خرطه .
2 - عمل مقاسات للشكل المطلوب .
3 - تثبيت العابرين الغرابين فى المخرطة بعد لف خيط القوس لاحداث الاستدارة اثناء دوران القوس .
4 - تثبيت الازميل على العابر اثناء الدوران لاحداث الحفر على العابر .
5 - القوس يتحرك الى الامام والخلف فيعمل على تحريك العابرين فى المخرطة .
6 - يتحكم الخراط فى تحريك القوس بيده اليمنى والازميل بيده اليسرى ويستعمل اصابع قدمه فى الضغط على الازميل المستعمل .
7 - وهناك عدة انواع تنتج من التشكيل وذلك حسب رغبة الخراط وهى " عابر مخرز ( ويكون على شكل عدة خرازات ) ، عابر فراخ ( اى خرط رفيع )" .
8 - ثقب الخرازات بالمثقاب اليدوى .
9 - عمل ثقوب مناسبة لسمك اللسان الموجود بالفرخ .






الحفر على الخشب
هو من اقدم ما عرفه التاريخ
بدأ به الانسان منذ العصور القديمة بشكل بسيط
وأخذ يتطور على مر السنين حتى بات في كل منزل وفي كل مكان ديكوري جميل




هناك الحفر على الأدوات المطبخية
والحفر على البراويز
على الاثاث بكل أنواعه
والنحت الخشبي الدقيق للوصول الى الكماليات الصغيرة لوضعها بشكل جميل في منزلك

انشهرت العديد من الدول بالحفر على الخشب
مثل دولة تركيا
وبريطانيا ومصر والهند
والعديد العديد من الدول


اما عن أدوات الحفر فهي نوعين
الادوات القديمة والتي لا زال الكثير لا يستغني عنها وهذه هي






والادوات الحديثة وهي الأداه الكهربائية هذه للحفر على الخشب توفر الوقت والجهد


يقوم النحات باحضار غصن للشجرة بهذا الشكل ونحتها ليحصل على الديكور المطلوب


وهذه نتيجة نحت ديكورية رائعة


قدمت الموضوع باختصار لاضع لكم اشكال الحفر الخشبية في الديكور المنزلي

هذه قطعة فخمة جدا منحوتة بدقة توضع اما على السلالم أو في حديقة المنزل



عمود منحوت مع وصلة للحائط رائعة على باب غرفة الطعام مثلا



لا ننسى فخامة النحت على البراويز ليدخلها صورة جميلة أو آية قرآنية








 دراسة جدوى ور شة نجارة لصناعة الأبواب الخشبية والسرر والأبواب وغيرها من الأثاث الخشب





للاطلاع يجب ان يكون لديك برنامج
Acrobat Reader
تحصل علية من




http://www.adobe.com/products/acrobat/readstep2.html


ورشة نجارة
http://www.jcci.org.sa/JCCI/pdf/ورشة%20نجارة.pdf



مميزات الأخشاب و عيوب الأخشاب و طرق علاجها



مميزات الأخشاب

1) وفرة الأخشاب و رخص ثمنها نسبياً.
2) سهولة التشغيل و التشكيل ( التقطيع- المسح- النقر- الثقب- التجميع ... و غيرها) و سرعتها و سهولة التحكم في الأبعاد المختلفة.
3) خفة وزن الخشب.
4) الصلاية و قوة التحمل لمئات السنين.
5) العزل الحراري و الصوتي.
6) جمال الشكل.



عيوب الأخشاب و طرق علاجها

1) الانكماش:
إن الخشب ليس من الخامات المتجانسة و بالتالي فإنه خلال عملية التجفيف ينكمش بمعدلات مختلفة تبعاً لاتجاه الألياف.
1. انكماش قليل جدا في الاتجاه الموازي للمحور (الطول).
2. انكماش قليل جدا في الاتجاه الإشعاعي.
3. انكماش كثيرا جدا (حوالي الضعف مقارنة بالاتجاهات السابقة) بطول الاتجاه المماسي.

- علاجه: عن طريق مسح الخشب بعد ذلك إلا أن بعضها تستمر في الانكماش بعد المسح فيجب معرفتها و إلا أصبحت غير قابلة للتشغيل.

2) العقد الحية: هي آثار من فروع مدفونة داخل جذع الشجرة أثناء عملية النمو. و تظهر علي شكل دوائر أو أشكال بيضاوية لونها أغمق من لون الخشب نفسه. من أمثلتها: الأخشاب الصنوبرية.

3) العقد الميتة: تتكون نتيجة وجود فرع جاف ميت و تحيط به ألياف الجذع. و يعد هذا العيب أحد العيوب الخطيرة ليس فقط من ناحيه الشكل و لكن من الناحية الإنشائية فإن هذا يؤدي إلي ضعف الخشب بحيث لا يعتمد عليه كخامة إنشائية.

- علاجه: إذا كانت العقدة حية و سليمة فليس هناك أي خطورة. أما إذا كانت ميتة و علي وشك الانفصال عن الخشب فيحسن نزعها و ذلك بواسطة بونطة أوسع منها قليلا و نعوض مكانها بإسطوانة خشب سليم و تلصق بواسطة الغراء و تترك و تجف.

4) الأكياس الراتنجية: هي عبارة عن أكياس مغلقة تتخلل نسيج الخشب. هذه الأكياس مليئة بالمواد الراتنجية. و حيث توجد هذه الأكياس فإن الخشب يكون مفرغا مما يضعفه.

- علاجه: تغسل بالتنر ثم يجب التأكد من عمق الكيس إن كان سطحياً فيكفي وضع معجون لسد الفراغات أما إذا كان عميقا فيعالج بنفس الطريقة كما في علاج العقد.

5) الإصابة بالعفن و الحشرات: و هو نوعان:
1. إصابة بالعفن الأزرق أو الأسود: يلون الخشب بطريقة لا يمكن التخلص منها. لا يؤثر علي الأخشاب إلا من ناحية الشكل أما الصلابة فلا تتأثر.
2. إصابة بالفطريات أو الحشرات: و هي تتلف الأخشاب و تجعلها تفقد صلابتها و تصبح غير صالحة للاستعمال.

- علاجه: بمحاليل كيماوية توقف نشاط الحشرات. أما البقع المتسببة بالعفن فيمكن إزالة ألوانها بواسطة ماء الأكسجين و قليل من النشادر.

6) التشققات: شديدة الخطورة حيث تؤدي إلي تفتت الأخشاب و تفكك أليافها سواء أثناء عملية التشغيل أو بعده. و السبب فيها اضطراب في النمو أو نتيجة لخطأ في عملية التجفيف. و هي نوعان:
1. التشقق النجمي.
2. التشقق البصلي.

- علاجه: بقطع الأجزاء التي تظهر بها تلك الشقوق أما إذا كانت ممتدة في الخشب كله
فلا فائدة من استعماله.

7) تقشر الألياف: انفصال لألياف جزء من الخشب و ارتفاعه عن مستوي سطحه الأصلي. و ينتج من خطأ في التقطيع أو للاستعجال الشديد في التجفيف. و يجعل عملية المسح مستحيلة فكلما تم المسح ارتفعت الألياف أكثر.

- علاجه: إن كان التقشير شديد فيتم إزالته بالأزمبل.

8) الحروق: نجد بعض قطع الفحم تتخلل خلايا الخشب فذلك يحدث عندما تتعرض الشجرة إلي الحريق و بذلك تصاب و يستمر بعد ذلك نموها فتحيط الألياف بذلك الجزء المحترق و تظهر عند التقطيع.

- علاجه: استبعاد تلك الأجزاء لإنها تضعف الخشب و تقلل صلابته.

9) القشرة: بسبب اضطراب في نمو الشجرة تندمج قطعة من القشرة الخارجية مع خشب الجذع. و هي بقع داكنة طرية. و تؤدي إلي وجود فرافات و ثقوب تهدد صلابة الخسب.

- علاجه: بنفس طريقة معالجة العقد.

10) اللب: عبارة عن جزء طري. و هو يظهر علي شكل شريط أغمق من لون الخشب. و يعتبر عيب لابد من الانتباه له لأن شريحة الخشب التي تحتوي علي اللب لابد لها من التقوس بطريقة ملحوظة و في بعض الأحوال ينفصل اللب كلية عن باقي الأجزاء.

- علاجه: يحسن شق الجزء الموجود به اللب ثم يجمع الجزئين الآخرين إن لزم الأمر.









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق